روايات أحاديث الاقتصاد 1

اذهب الى الأسفل

روايات أحاديث الاقتصاد 1 Empty روايات أحاديث الاقتصاد 1

مُساهمة  Admin في الجمعة يوليو 23, 2010 2:16 pm

الإقتصاد
-عن حبشى بن جنادة السلولى قال سمعت رسول الله فى حجة الوداع وهو واقف بعرفة أتاه أعرابى فأخذ بطرف ردائه فسأله إياه فأعطاه وذهب فعند ذلك حرمت المسألة فقال رسول الله أن المسألة لا تحل لغنى ولا لذى مرة سوى إلا لذى فقر مدقع أو غرم مفظع ومن سأل الناس ليثرى به ماله كان خموشا فى وجهه يوم القيامة ورضفا يأكله من جهنم فمن شاء فليقل ومن شاء فليكثر 1(الترمذى )عن على عن رسول الله أنه أتاه رجل يسأله صدقة فقال (ص)لا تحل الصدقة إلا لثلاثة لذى دم مفظع أو لذى غرم موجع أو لذى فقر مدقع 2(زيد)والخلاف هو زيادة مكان وزمان الحديث والخموش والرضف فى 1 وزاد فى فى 2 دم مفظع
-عن أنس بن مالك قال كنت أمشى مع رسول الله وعليه رداء نجرانى غليظ الحاشية فأدركه أعرابى فجبذه بردائه جبذة شديدة نظرت إلى صفحة عنق رسول الله وقد أثرت حاشية الرداء من شدة جبذته ثم قال يا محمد ولى من مال الله الذى عندك فالتفت إليه رسول الله فضحك ثم أمر له بعطاء 1،00ثم جبذه إليه جبذة رجع نبى الله فى نحر الأعرابى 2،فجاذبه حتى انشق البرد وحتى بقيت حاشيته فى عنق رسول الله3(مسلم )والخلاف هو زيادة رجوع النبى فى نحر الأعرابى فى 2 وانشقاق البرد وبقاء حاشيته فى عنق النبى (ص) فى 3
-عن المسور بن مخرمة أنه قال قسم رسول الله أقبية ولم يعط مخرمة شيئا فقال مخرمة انطلق يا بنى إلى رسول الله فانطلقت معه قال ادخل فادعه لى قال فدعوته له فخرج إليه وعليه قباء منها فقال خبأت هذا لك فنظر إليه فقال رضى مخرمة 1،قدمت على النبى أقبية فقال لى أبى مخرمة انطلق بنا إليه عسى أن يعطينا منها شيئا فقام أبى على الباب فتكلم فعرف النبى صوته فخرج إليه ومعه قباء وهو يريه محاسنه وهو يقول خبأت هذا خبأت لك هذا 2(مسلم) والخلاف هو زيادة تكلم مخرمة ومعرفة النبى صوته ومحاسن القباء فى 2
-عن ثوبان قال قال رسول الله أفضل دينار ينفقه على عياله ودينار ينفقه الرجل على دابته فى سبيل الله ودينار ينفقه على أصحابه فى سبيل الله 1،عن أبى هريرة قال قال رسول الله دينارا أنفقته فى سبيل الله ودينار أنفقته فى رقبة ودينار تصدقت به على مسكين ودينار أنفقته على أهلك أعظمها أجرا الذى أنفقته على أهلك 2( مسلم)والخلاف هو فى ترتيب أعمال الإنفاق فبدأ فى 1 بالعيال وهم الأهل وفى 2 بدأ النفقة فى سبيل الله ونلاحظ اختلاف وجوه الإنفاق ففى 1(عيال –دابة – أصحاب)وفى 2 (سبيل الله –الرقبة –المسكين –الأهل )وهو يناقض قولهم
-عن سعد بن عبادة أنه قال يا رسول الله عن أم سعد ماتت فأى الصدقة أفضل قال الماء قال فحفر بئرا وقال هذه لأم سعد (أبو داود) فهنا الأفضل الماء وفوق الإنفاق على العيال أو الأهل
-عن سالم بن عبد الله عن أبيه قال قال رسول الله فيما سقت السماء والأنهار والعيون أو كان بعلا العشر وفيما سقى بالسوانى أو النضح نصف العشر1 ،عن جابر فيما سقت00العشر وما سقى بالسوانى ففيه 00 2(مالك)عن ابن عمر كان يقول صدقة الثمار والزروع ما كان نخلا أو كرما أو زرعا أو شعيرا أو سلتا فما كان منه بعلا أو يسقى بنهر أو يسقى بالعين أو عثريا بالمطر ففيه العشر من كل عشرة واحد وما كان منه يسقى بالنضح ففيه نصف العشر فى 20 واحد 3(الشافعى )عن أبى هريرة قال قال رسول الله فيما سقت السماء والعيون العشر وفيما سقى بالنضح نصف العشر4،عن ابن عمر عن رسول الله أنه سن فيما سقت السماء والعيون أو كان عثريا العشور وفيما سقى بالنضح نصف العشر 5(الترمذى )وعند ابن ماجة كرواية أبى هريرة وفى رواية ابن عمر 00فيما سقت السماء 00الأولى عند أبى داود وعن معاذ بن جبل قال بعثنى رسول الله إلى اليمن وأمرنى أن أخذ مما سقت السماء وما سقى بعلا العشر وما سقى بالدوالى نصف العشر 6(ابن ماجة)عن ابن عمر عن النبى قال فيما سقت السماء والعيون أو كان عثريا العشر وما سقى بالنضح نصف العشر 7(البخارى )عن جابر أنه سمع النبى قال فيما سقت الأنهار والغيم العشور وفيما سقى بالسانية نصف العشر 8(مسلم )والخلاف هو زيادة ذكر العيون فى روايات مثل 1 وزيادة تعديد أصناف الرزرع كالنخل والكرم فى 3
-أن عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث قال اجتمع ربيعة بن الحارث والعباس بن عبد المطلب فقالا والله لو بعثنا هذين الغلامين قالا لى وللفضل بن عباس إلى رسول الله فكلماه فأمرهما على هذه الصدقات فأدياها يؤدى الناس وأصابا ما يصيب الناس فبينما هما على ذلك جاء على بن أبى طالب فوقف عليهما فذكرا له ذلك فقال على بن أبى طالب لا تفعلا فو الله ما هو بفاعل فانتحاه ربيعة بن الحارث فقال والله ما تصنع هذا إلا نفاسة منك علينا فو الله لقد نلت صهر رسول الله فما نفسناه عليك قال على أرسلوهما فانطلقا واضطجع على فلما صلى رسول الله الظهر سبقناه إلى الحجرة فقمنا عندها حتى جاء فأخذ بآذاننا ثم قال أخرجا ما تصرران ثم دخل ودخلنا عليه وهو يومئذ عند زينب بنت جحش فتواكلنا الكلام ثم تكلم أحدنا فقال يا رسول الله أنت أبر الناس وأدخل الناس وقد بلغنا النكاح فجئنا لتؤمرنا على بعض هذه الصدقات فنؤدى إليك كما يؤدى الناس ونصيب كما يصيبون فسكت طويلا حتى أردنا أن نكلمه وجعلت زينب تلمع علينا من وراء الحجاب أن لا تكلماه ثم قال إن الصدقة لا تنبغى لآل محمد إنما هى أوساخ الناس ادعوا لى محمية وكان على الخمس ونوفل بن الحارث بن عبد المطلب فجاءاه فقال لمحمية انكح هذا الغلام ابنتك للفضل بن عباس فأنكحه وقال لنوفل بن الحارث انكح هذا الغلام ابنتك لى فأنكحنى وقال لمحمية أصدق عنهما من الخمس كذا وكذا 1،وفى رواية زاد فألقى على ردءه ثم اضطجع عليه وقال أنا أبو حسن القرم والله لا أريم حتى يرجع إليكما إبناكما بحور ما بعثتما به إلى رسول الله 00 2(مسلم) والخلاف فى 2 زاد"فألقى 000رسول الله00
-سمعت أبا سعيد الخدرى يقول قال رسول الله ليس فيما دون خمس ذود صدقة وليس فيما دون خمس أواق صدقة وليس فيما دون خمسة أوسق صدقة 1،ليس فيما دون خمسة أوسق زكاة والوسق 60وسقا مختوما 2 ،الوسق 60صاعا مختوما بالحجاجى 3(أبو داود) ليس فيما دون خمسة أوسق من التمر صدقة وليس فيما خمس أواق من الورق صدقة وليس فيما دون خمس ذود من الإبل صدقة 4(مالك) ليس فيما دون خمس ذود صدقة5 ،وليس فيما دون خمسة أوسق من التمر صدقة 6، ليس فيما دون خمسة أوسق صدقة 7،ليس فيما دون خمس أواق صدقة أو أواق من الورق8(الشافعى )وعند الترمذى كالأولى ،عن على ليس فيما دون المائتين من الورق صدقة فإذا بلغت مائتين ففيها 5 دراهم فإن زادت فبالحساب وليس فيما دون العشرين مثقالا صدقة فإذا بلغت 20 مثقالا ففيها نصف مثقال فما زاد فبالحساب 9(زيد)عن أبى سعيد لا صدقة فيما دون خمسة أوساق من التمر ولا فيما دون خمسة أواق ولا فيما دون خمسة أوساق صدقة 10(ابن ماجة)ليس فيما دون خمس أواق صدقة وليس فيما دون خمس ذود صدقة وليس فيما دون خمسة أوسق صدقة 11،ليس فيما دون خمس ذود صدقة من الإبل وليس فيما دون 00كالأول 12،ليس فيما دون خمسة أوسق من التمر صدقة وليس فيما دون خمس أواق من الورق صدقة وليس فيما دون خمس ذود من الإبل صدقة 13،ليس فيما أقل من خمسة أوسق صدقة ولا فى أقل من خمسة من الإبل الذود صدقة ولا فى أقل من خمس أواق من الورق صدقة 14(البخارى)ليس فيما دون خمسة000ما دون خمس ذود صدقة ولا فيما دون خمس أواقى صدقة وفى رواية أواق15،ليس فيما دون خمسة أوساق من تمر ولا حب صدقة 16،ليس فى حب ولا تمر صدقة حتى يبلغ خمسة أوسق ولا فيما دون خمس ذود 00كسابقه 17،ليس فيما دون خمس أواق من الورق صدقة وليس فيما دون خمس ذود من الإبل صدقة وليس فيما دون خمسة أوسق من التمر صدقة 18(مسلم )والخلاف هو تبادل ألفاظ البدايات ففى روايات الذود مثل 1 وفى روايات الأوسق مثل 14 وفى روايات الورق مثل 18 وزاد فى 16و17 ذكر الحب والتمر الذى زاد فى روايات أخرى وزاد فى 2و3 ذكر كم الوسق وهو ستون صاعا
-أنه سمع أبا سعيد الخدرى يحدث أن النبى جلس ذات يوم على المنبر وجلسنا حوله فقال إنى مما أخاف عليكم من بعدى ما يفتح عليكم من زهرة الدنيا وزينتها فقال رجل يا رسول الله أو يأتى الخير بالشر فسكت النبى فقيل له ما شأنك تكلم النبى ولا يكلمك فرأينا أنه ينزل عليه قال فمسح الرحضاء فقال أين السائل وكأنه حمده فقال إنه لا يأتى الخير بالشر وإن مما ينبت الربيع يقتل أو يلم إلا أكلة الخضراء أكلت حتى إذا امتدت خاصرتاها استقبلت عين الشمس فثلطت وبالت ورتعت إن هذا المال خضرة حلوة فنعم صاحب المسلم ما أعطى منه المسكين واليتيم وابن السبيل أو كما قال النبى وإنه من يأخذه بغير حقه كالذى يأكل ولا يشبع ويكون شهيدا عليه يوم القيامة 1(البخارى )قام رسول الله فخطب الناس فقال لا والله ما أخشى عليكم أيها الناس إلا ما يخرج الله لكم من زهرة الدنيا فقال رجل يا رسول الله أيأتى 000فصمت رسول الله ساعة ثم قال كيف قلت يا رسول الله أيأتى الخير بالشر فقال له رسول الله إن الخير لا يأتى إلا بخير أو خير منه، إن كل ما ينبت الربيع يقتل حبطا أو يلم إلا أكلة الخضر أكلت000امتلأت خاصرتاها استقبلت الشمس ثلعت وبالت ثم اجترت فعادت فأكلت فحبه يأخذ مالا بحقه يبارك له فيه ومن يأخذ مالا بغير حقه فمثله كمثل الذى يأكل ولا يشبع 2،أن رسول الله قال أخوف ما أخاف عليكم ما يخرج الله00الدنيا قالوا وما زهرة الدنيا يا رسول الله قال بركات الأرض قالوا يا رسول الله وهل يأتى الخير بالشر قال لا يأتى الخير إلا بالخير ثلاثا إن كل ما أنبت الربيع يقتل أو يلم إلا أكلة الخضر فإنها تأكل حتى إذا امتدت خاصرتاها استقبلت الشمس ثم اجترت وبالت وثلطت ثم عادت فأكلت إن هذا المال خضرة حلوة فمن أخذه بحقه ووضعه فى حقه فنعم المعونة هو ومن أخذه بغير حقه كان كالذى يأكل ولا يشبع 3،جلس رسول الله على المنبر وجلسنا حوله فقال إن مما 00عليكم بعدى 000فسكت عنه رسول الله فقيل له000تكلم رسول الله 00ورأينا عليه فأفاق يمسح وقال إن هذا السائل وكأنه حمده فقال 00مثل 1،4 (مسلم )والخلاف هو ذكر المنبر والجلوس ونزول الوحى على النبى فى 1و4 ونلاحظ تناقضا حيث سأل الرجل مرة فى 1و4 ولم يسأله النبى وفى 3 سأله النبى (ص)أن يعيد سؤاله فأعاده
-إن الأحنف بن قيس حدثهم قال جلست إلى ملأ من قريش فجاء رجل خشن الشعر والثياب والهيئة حتى قام عليهم فسلم قال بشر الكانزين برضف يحمى عليهم فى نار جهنم ثم يوضع على حلمة ثدى أحدهم حتى يخرج من نفض كتفه حتى يخرج من حلمة ثديه يتزلزل ثم ولى فجلس إلى سارية وتبعته وجلست إليه وأنا لا أدرى من هو فقلت له لا أرى القوم إلا قد كرهوا الذى قلت قال إنهم لا يعقلون شيئا قال لى خليلى قلت من خليلك قال النبى يا أبا ذر أتبصر أحدا فنظرت إلى الشمس ما بقى من النهار وأنا أرى أن رسول الله يرسلنى فى حاجة له قلت نعم قال ما أحب أن لى مثل أحد ذهبا أنفقه كله إلا 3 دنانير وإن هؤلاء لا يعقلون إنما يجمعون الدنيا لا والله لا أسألهم دنيا ولا أستفتيهم عن دين حتى ألقى الله1(البخارى) قدمت المدينة فبينا أنا فى حلقة فيها ملأ من قريش إذ جاء رجل أخشن الثياب أخشن الجسد أخشن الوجه فقام عليهم فقال بشر000فيوضع 00ثدييه يتزلزل فوضع القوم رؤسهم فما رأيت أحد منهم رجع إليه شيئا فأدبروا واتبعته إلى سارية فقلت ما رأيت هؤلاء إلا كرهوا ما قلت لهم قال إن هؤلاء لا يعقلون شيئا إن خليلى أبا القاسم دعانى فأجبته فقال أترى أحدا فنظرت ما على من الشمس وأنا أظن أنه يبعثنى فى حاجة له فقلت أراه فقال ما يسرنى أن لى مثله ذهبا أنفقه كله إلا 3 دنانير ثم هؤلاء يجمعون الدنيا لا يعقلون شيئا قلت مالك ولإخوتك من قريش لا تعتريهم وتصيب منهم قال لا وربك لا أسألهم عن دنيا ولا 00حتى ألحق بالله ورسوله 2،كنت فى نفر من قريش فمر أبو ذر وهو يقول بشر الكانزين بكى فى ظهورهم يخرج من جنوبهم وبكى من قبل أقفائهم يخرج من جباههم ثم تنحى فقعد قلت من هذا قال هذا أبو ذر فقمت إليه فقلت ما شىء سمعتك تقول قبيل قال ما قلت شيئا إلا شيئا سمعته من نبيهم قلت ما تقول فى هذا العطاء قال خذه فإن فيه اليوم معونة فإذا كان ثمنا لدينك فدعه 3(مسلم )والخلاف هو التناقض بين سؤال الرجل أبو ذر عن اسمه فى 1 وسؤال غيره عن اسمه فى 3 وأيضا التعذيب بالثدى والخروج من الكتف فى 1و2 والتعذيب بكى فى الظهور والرخوج من الجنوب ومن القفا والخروج من الجبهة فى 3
-عن أبى هريرة قال سمعت أبا القاسم يقول والذى نفسى بيده ما من عبد يتصدق بصدقة من كسب طيب ولا يقبل الله إلا طيبا ولا يصعد إلى السماء إلا طيبا إلا كأنما يضعها فى يد الرحمن فيربيها له كما يربى أحدكم فلوه حتى إن اللقمة لتأتى يوم القيامة وإنها لمثل الجبل العظيم ثم قرأ إن الله هو يقبل التوبة من عباده ويأخذ الصدقات1(الشافعى )ما تصدق أحد بصدقة من طيب ولا يقبل الله إلا الطيب إلا أخذها الرحمن بيمينه وإن كانت تمرة تربوا فى كف الرحمن حتى تكون أعظم من الجبل كما يرى أحدكم فلوه أو فصيله2 ،أن الله يقبل الصدقة ويأخذها بيمينه فيربيها لأحدكم كما يربى أحدكم مهره حتى إن اللقمة لتصير مثل أحد وتصديق ذلك فى كتاب الله عز وجل "وهو00الصدقات""ويمحق الله الربا ويربى الصدقات 3(الترمذى)عن على قال قال رسول الله إن صدقة السر تطفىء غضب الرب تعالى وإن الصدقة لتطفىء الخطيئة كما يطفىء الماء النار فإذا تصدق أحدكم بيمينه فليخفها عن شماله فإنها تقع بيمين الرب تبارك وتعالى وكلتا يدى ربى سبحانه وتعالى يمين فيربيها كما يربى أحدكم فلوه أو فصيله حتى تصير اللقمة مثل أحد 4(زيد)ما تصدق أحد بصدقة من طيب ولا يقبل الله إلا 00فتربوا 00الجبل ويربيها له كما يربى 00كرواية الترمذى (ابن ماجة)عن أبى هريرة من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب ولا يقبل 000وإن الله يتقبلها بيمينه ثم يربيها لصاحبه كما يربى أحدكم فلوه حتى تكون مثل الجبل 5(البخارى )لا يتصدق أحد بتمرة من كسب طيب إلا أخذها الرحمن بيمينه فيربيها كما يربى أحدكم فلوه أو قلوصه حتى تكون مثل الجبل أو أعظم 6(مسلم)وعند مسلم كرواية أبى هريرة كالثانية والخلاف هو التناقض بين "لمثل الجبل "فى 1 "حتى تكون أعظم من الجبل "فى والتناقض بين الفلو والفصيل فى معظم الروايات وبين المهر فى 3 وأيضا بين التمر فى روايات واللقمة فى روايات وزاد فى رواية زيد صدقة السر واطفاء الصدقة للخطيئة
-عن أبى هريرة قال قال رسول الله مثل المنفق والبخيل كمثل رجلين عليهما جبتان أو جنتان من لدن ثديهما إلى تراقيهما فإذا أراد المنفق أن ينفق سبغت عليه الدرع أو مرت حتى تجن بنانه وتعفوا أثره وإذا أراد البخيل أن ينفق قلصت ولزمت كل حلقة موضعها حتى تأخذ بعنقه أو ترقوته فهو يوسعها ولا تتسع1(الشافعى )مثل البخيل والمتصدق كمثل رجلين عليهما جبتان من حديد وفى رواية مثل البخيل والمنفق 000من ثديهما إلى 00فأما المنفق فلا ينفق إلا سبغت أوفرت على جلده حتى تخفى بنانه 000 وأما البخيل فلا يريد أن ينفق شيئا إلا لزقت كل حلقة مكانها فهو يوسعها ولا تتسع 2(البخارى )مثل المنفق والمتصدق 00كرواية الشافعى ،مثل المنفق المتصدق كمثل 00أن يتصدق سبغت عليه أومرت وإذا أراد00قلصت عليه وأخذت كل 00موضعها حتى تجن بنانه وتعفوا أثره يوسعها فلا تتسع 3،ضرب رسول الله مثل البخيل والمتصدق كمثل رجلين عليهما جنتان من حديد قد اضطرت أيديهما إلى ثديهما وتراقيهما فجعل المتصدق كلما تصدق بصدقة انبسطت عنه حتى تغشى أنامله وتعفوا أثره وجعل البخيل كلما هم بصدقة قلصت وأخذت كل حلقة مكانها قال فأنا رأيت رسول الله يقول بإصبعه فى جيبه وقد رأيته يوسعها ولا توسع 4،مثل البخيل والمتصدق مثل رجلين عليهما جنتان من حديد إذا هم المتصدق بصدقة اتسعت عليه حت تعفو أثره وإذا هم البخيل بصدقة تقلصت عليه وانضمت يده إلى تراقيه وانقبضت كل حلقة إلى صاحبتها فسمعت رسول الله يقول فيجهد أن يوسعها فلا يستطيع 5(مسلم )والخلاف ذكر أن الجنتان من حديد ولم تذكر فى 1 ونلاحظ تناقضا بين "ولزمت كل حلقة مكانها"فى 1وبين "وانقبضت كل حلقة إلى صاحبتها "فى 4
-عن جابر بن عبد الله قال إن النبى قام فبدأ بالصلاة ثم خطب الناس بعد فلما فرغ نبى الله نزل فأتى النساء فذكرهن وهو يتوكأ على بلال وبلال باسط ثوبه يلقى فيه النساء صدقة قلت لعطاء أترى حقا على الإمام الآن أن يأتى النساء فيذكرهن حين يفرغ قال عن ذلك لحق عليهم وما لهم ألا يفعلوا 1(البخارى)عن ابن عباس أن النبى صلى يوم الفطر ركعتين لم يصل قبلها ولا بعدها ثم أتى النساء ومعه بلال فأمرهن بالصدقة فجعلن يلقين تلقى المرأة خرصها وسخابها 2،خرجت مع النبى يوم فطر أو أضحى فصلى ثم خطب ثم أتى النساء فوعظهن وذكرهن وأمرهن بالصدقة 3،سمعت ابن عباس قيل له أشهدت العيد مع النبى قال نعم ولولا مكانى من الصغر ما شهدته حتى أتى العلم الذى كان عند دار كثير بن الصلت فصلى ثم خطب ثم أتى النساء ومعه بلال فوعظهن وذكرهن بالصدقة فرأيتهن يهوين بأيديهن يقذفنه فى ثوب بلال ثم انطلق وهو وبلال إلى بيته 4،عن جابر قام النبى يوم الفطر فصلى فبدأ بالصلاة ثم خطب فلما فرغ نزل فأتى النساء 00قلت لعطاء زكاة يوم الفطر قال لا ولكن صدقة يتصدقن حينئذ تلقى فتخها ويلقين قلت أترى حقا 000ويذكرهن قال إنه لحق عليهم وما لهم ألا يفعلونه مثل 1 ،5،عن ابن عباس شهدت الفطر مع النبى وأبى بكر وعمر وعثمان يصلونها قبل الخطبة ثم يخطب بعد خروج النبى كأنى أنظر إليه حين يجلس بيده ثم أقبل يثقفهم حتى جاء النساء ومعه بلال فقال يا أيها النبى إذا جاءك المؤمنات يبايعنك الآية ثم قال حين فرغ منها أنتن على ذلك قالت امرأة واحدة منهن لم يجبه غيرها نعم لا يدرى حسن من هى قال فتصدقن فبسط بلال ثوبه ثم قال هلم لكن فداء أبى وأمى فيلقين الفتخ والخواتيم فى ثوب بلال 6،أن النبى خرج يوم الفطر فصلى ركعتين لم يصلى قبلهما ولا بعدها ومعه بلال 7(البخارى )قال أشهد على رسول الله أنه صلى قبل الخطبة ثم خطب فرأى أنه لم يسمع النساء فأتاهن فذكرهن ووعظهن وأمرهن بالصدقة وبلال قائل بيديه هكذا فجعلت المرأة تلقى الخرص والخاتم والشىء 8،عن أبى سعيد الخدرى كان رسول الله يخرج يوم العيد فيصلى بالناس ركعتين ثم يسلم فيقف على رجليه فيستقبل الناس وهم جلوس فيقول تصدقوا تصدقوا فأكثر من يتصدق النساء بالقرط والخاتم والشىء فإن كانت له حاجة يريد أن يبعث بعثا يذكره لهم وإلا انصرف 9(ابن ماجة)عن ابن عباس أشهد على رسول الله أنه صلى قبل الخطبة يوم العيد ثم خطب فرأى أنه يسمع النساء 000 فجعلت المرأة تلقى الخرص والشىء مثل 8،10(الشافعى )عن جابر أن النبى قام يوم الفطر فصلى فبدأ بالصلاة قبل الخطبة ثم خطب الناس فلما فرغ00تلقى فيه النساء الصدقة تلقى المرأة فتخها11،عن ابن عباس شهد على رسول الله أنه خرج يوم فطر فصلى ثم خطب ثم أتى النساء معه بلال فأمرهن بالصدقة فجعلن يلقين 12،00فظن أنه لم يسمع النساء فمشى إليهن وبلال معه فوعظهن وأمرهن بالصدقة فكانت المرأة تلقى القراط والخاتم فى ثوب بلال13،00فجعلت المرأة تعطى القرط والخاتم وجعل بلال يجعله فى كسائه فقسمه على فقراء المسلمين 14،سأل رجل ابن عباس أشهدت العيد 00مثل3 ،خرج رسول الله يوم فطر فصلى ركعتين لم 000مثل2 ،(أبو داود)وعند مسلم كرواية الشافعى 00لصلى قبل ،عن ابن عباس شهدت صلاة الفطر مع نبى الله وأبى بكر وعمر 00مثل 6،عن جابر أن النبى قام يوم الفطر فصلى فبدأ بالصلاة قبل الخطبة ثم خطب الناس فلما فرغ 0مثل1،00وما لهم لا يفعلون ذلك ،شهدت مع رسول الله الصلاة يوم العيد فبدأ بالصلاة قبل الخطبة بغير آذان ولا إقامة ثم قام يتوكأ على بلال فأمر بتقوى الله وحث على طاعته ووعظ الناس وذكرهم ثم مضى حتى أتى النساء فوعظهن وذكرهن فقال تصدقن فإن أكثركن حطب جهنم فقامت امرأة من سطة النساء سفعاء الخدين فقال لم يا رسول الله قال لأنكن تكثرن الشكاة وتكفرن العشير فجعلن يتصدقن من حليهن يلقين فى ثوب بلال من أقراطهن وخواتمهن 15(مسلم)والخلافات ذكر توكأ النبى (ص)على بلال فى 1و15 فقط وذكر شك ابن عباس فى اليوم فطر أو ضحى فى 3وفى باقى الروايات لم يشك فى أنه الفطر وزاد فى 4ذهاب بلال والنبى (ص)للبيت وزاد فى روايات مثل6ذكر آية مبايعة النساء وفى رواية 9وقوف النبى ومصافحته الناس والبعث وزاد فى رواية 14تقسيم المال على الفقراء وزاد فى 15 عدم وجود أذان ولا إقامة والمرأة السفعاء
-أخبرنى أنس بن مالك أن أناسا من الأنصار قالوا يوم حنين حين أفاء الله على رسوله من أموال هوازن ما أفاء فطفق رسول الله يعطى رجلا من قريش المائة من الإبل فقالوا يغفر الله لرسول الله يعطى قريشا ويتركنا وسيوفنا تقطر من دمائهم فحدث ذلك رسول الله من قولهم فأرسل إلى الأنصار فجمعهم فى قبة من أدم فلما اجتمعوا جاءهم رسول الله فقال ما حديث بلغنى عنكم فقال له فقهاء الأنصار أما ذووا رأينا فلم يقولوا شيئا وأما أناس منا حديثة أسنانهم قالوا يغفر الله لرسوله يعطى قريشا ويتركنا وسيوفنا تقطر من دمائهم فقال رسول الله فإنى أعطى رجالا حديثى عهد بكفر أتألفهم أفلا ترضون أن يذهب الناس بالأموال وترجعون إلى رحالكم برسول الله فوالله لما تنقلبون به خير مما ينقلبون فقالوا بلى يا رسول الله قد رضينا قال فإنكم ستجدون أثرة شديدة من بعدى فاصبروا حتى تلقوا الله ورسوله فإنى على الحوض قالوا سنصبر 1،لما أفاء الله على رسوله ما أفاء من أموال هوزان واقتص الحديث بمثله غير أنه قال فلم نصبر وقال فأما أناس حديثة أسنانهم وفى رواية جمع رسول الله الأنصار فقال أفيكم أحد من غيركم فقالوا لا إلا ابن أخت لنا فقال رسول الله إن ابن أخت القوم منهم فقال إن قريشا حديث عهد بجاهلية ومصيبة وإنى أردت أن أجبرهم وأتالفهم أما ترضون أن يرجع الناس بالدنيا وترجعون برسول الله إلى بيوتكم لو سلك الناس واديا وسلك الأنصار شعبا لسلكت شعب الأنصار 2،لما فتحت مكة قسم الغنائم فى قريش فقالت الأنصار إن هذا لهو العجب إن سيوفنا تقطر من دمائهم وإن غنائمنا ترد عليهم فبلغ ذلك رسول الله فجمعهم فقال ما الذى بلغنى عنكم قالوا هو الذى بلغك وكانوا لا يكذبون قال أما ترضون أن يرجع الناس بالدنيا إلى بيوتهم وترجعون برسول الله إلى بيوتكم لو سلك00أو شعبا وسلكت الأنصار00أو شعبا 00وادى الأنصار أو شعب الأنصار 3،لما كان يوم حنين أقبلت هوازن وغطفان بذراريهم ونعمهم ومع النبى يومئذ عشرة آلاف ومعه الطلقاء فأدبروا عنه حتى بقى وحده فنادى يومئذ نداءين لم يخلط بينهما شيئا فالتفت عن يمينه فقال يا معشر الأنصار فقالوا لبيك يا رسول الله أبشر نحن معك ثم التفت عن يساره فقال يا معشر الأنصار قالوا لبيك يا رسول الله أبشر نحن معك وهو على بغلة بيضاء فنزل فقال أنا عبد الله ورسوله فانهزم المشركون وأصاب رسول الله غنائم كثيرة فقسم فى المهاجرين والطلقاء ولم يعط الأنصار شيئا فقال الأنصار إذا كانت الشدة فنحن 00وتعطى الغنائم غيرنا فبلغه ذلك فجمعهم فى قبة فقال يا معشر الأنصار ما حديث بلغنى عنكم فسكتوا فقال يا معشر الأنصار أما ترضون أن يذهب الناس بالدنيا وتذهبون بمحمد تحوزونه إلى بيوتكم قالوا بلى يا رسول الله رضينا فقال لو سلك الناس واديا وسلك الأنصار شعبا لأخذت شعب الأنصار 4،فتحنا مكة ثم إنا غزونا حنينا فجاء المشركون بأحسن صفوف رأيت فصفت الخيل ثم صفت المقاتلة ثم صفت النساء من وراء ذلك ثم صفت الغنم ثم صفت النعم ونحن بشر كثير قد بلغنا ستة آلاف وعلى مجنبة خيلنا خالد بن الوليد فجعلت خيلنا تلوى خلف ظهورنا فلم نلبث أن انكشفت خيلنا وفرت الأعراب ومن نعلم من الناس فنادى رسول الله يال المهاجرين ثم قال يال الأنصار هذا حديث عمية قلنا لبيك يا رسول الله فتقدم رسول الله قال فأيم الله ما أتيناهم حتى هزمهم الله فقبضنا ذلك المال ثم انطلقنا إلى الطائف فحاصرناهم 40ليلة ثم رجعنا إلى مكة فنزلنا فجعل رسول الله يعطى الرجل المائة من الإبل 5،عن عبد الله بن زيد أن رسول الله لما فتح حنينا قسم الغنائم فأعطى المؤلفة قلوبهم فبلغه أن الأنصار يحبون أن يصيبوا ما أصاب الناس فقام رسول الله فخطبهم فحمد الله وأثنى عليه ثم قال يا معشر الأنصار ألم أجدكم ضلالا فهداكم الله بى وعالة فأغناكم الله بى ومتفرقين فجمعكم الله بى ويقولون الله ورسوله أمن فقال ألا تجيبونى فقال الله ورسوله أمن فقال إما إنكم لو شئتم أن تقولوا كذا وكذا وكان من الأمر كذا وكذا الأشياء عددها زعم عمر أن لا يحفظها فقال ألا ترضون أن يذهب الناس بالشاء والإبل وتذهبون برسول الله إلى رحالكم الأنصار شعار والناس دثار ولولا الهجرة لكنت امرأ من الأنصار ولو سلك الناس واديا وشعبا لسلكت وادى الأنصار وشعبهم إنكم ستلقون بعدى أثرة فاصبروا حتى تلقونى على الحوض 6(مسلم)والخلاف هو وجود تناقضات عدة فمثلا فى اليوم فى معظم الروايات يوم حنين وهوازن وفى رواية 3 فتح مكة ومثلا فى رد الأنصار فى 1قالوا "أما ذوو رأينا فلم يقولوا شيئا وأما أناس منا حديثة أسنانهم "فهنا الشباب من قالوا وفى رواية 4سكتوا فلم يجيبوه ومثلا فى المجيبين لنداء النبى فى 4 هم الأنصار يمينا ويسارا وفى 5 المهاجرين أولا ثم الأنصار وكله تناقض وزاد فى روايات أشياء كثيرة مثل الحوض فى 1و6 ومثل خالد وصفوف القتال وغيره فى 5 وفى 2 ابن الأخت



Admin
Admin

المساهمات : 2369
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى