تناقضات صحيح البخارى(7)

اذهب الى الأسفل

تناقضات صحيح البخارى(7) Empty تناقضات صحيح البخارى(7)

مُساهمة  Admin في الجمعة ديسمبر 11, 2009 9:29 pm

65:
1790-عن هشام بن عروة عن أبيه قلت لعائشة زوج النبى 00أرأيت قول الله تبارك وتعالى "إن الصفا والمروة000"00فقالت عائشة 000إنما أنزلت هذه الآية فى الأنصار كانوا يهلون لمناة وكان مناة حذو قديد00
16431790-4495-4861-قلت لعائشة فقالت إنما كان من أهل بمناة الطاغية التى بالمشلل لا يطوفون بين الصفا والمروة 00
-(كتاب التفسير باب والنجم )عن عائشة كان رجال من الأنصار كانوا يهل لمناة ومناة صنم بين مكة والمدينة
-(كتاب التفسير باب والنجم)قالت عائشة نزلت فى الأنصار كانوا هم وغسان قبل أن يسلموا يهلون لمناة
والتناقض الأول فى مكان مناة فمرة فى 1790 "حذو قديد"وفى كتاب التفسير باب قد نرى تقلب وجهك فى المشلل وفى باب والنجم بين مكة والمدينة وهذا غير ذاك غير تلك والتناقض الثانى هو أن الأنصار فقط كانوا يهلون لمناة فى 1790 وباب والنجم وباب قد نرى فى كتاب التفسير بينما فى كتاب التفسير باب والنجم الأنصار وغسان
66:
1485- عن أبى هريرة قال كان رسول الله يؤتى بالتمر عند صرام النخل 00فجعل الحسن والحسين يلعبان بذلك التمر فأخذ أحدهما تمرة فجعلها فى فيه فنظر إليه رسول الله فأخرجها من فيه فقال أما علمت أن آل محمد لا يأكلون الصدقة
2055- عن أنس قال مر النبى بثمرة مسقوطة فقال لولا أن تكون صدقة لأكلتها
2431- أجد تمرة ساقطة على فراشى 00
1491-3072 -سمعت أبا هريرة قال أخذ الحسن بن على تمرة من تمر الصدقة فجعلها فى فيه فقال النبى كخ كخ ليطرحها ثم قال أما شعرت أنا لا نأكل الصدقة
1493- 1495 -عن عائشة أنها أرادت أن تشترى بريرة للعتق 000وأتى النبى بلحم فقلت هذا ما تصدق به على بريرة فقال هو لها صدقة ولنا هدية
1494- عن أم عطية الأنصارية قالت دخل النبى على عائشة فقال عندكم شىء فقالت لا إلا شىء بعثت به إلينا نسيبة من الشاة التى بعثت بها من الصدقة فقال إنها قد بلغت محلها
أحاديث بريرة من أطرافها 2576- 2577-2578- 2579
أحاديث حرمة الصدقة من أطرافها 2431- 2432
والتناقض هو تحريم الصدقة على آل محمد (ص)ومنهم هو فى 1485و1491 بينما أحله مع كونه صدقة فى 1493و1495و1494 "هو لها صدقة ولنا هدية"مع أنه مهدى لها و"من الشاة التى بعثت بها من الصدقة "
67:
1822- عن عبد الله بن أبى قتادة أن أباه حدثه قال انطلقنا مع النبى عام الحديبية فأحرم بأصحابه ولم أحرم فأنبئنا بعدو بغيقة فتوجهنا نحوهم فبصر أصحابى بحمار وحشى 000فقال رسول الله لأصحابه كلوا وهم محرمون
1823-سمع أبا قتادة قال كنا مع النبى بالقاحة من المدينة على ثلاث
1824 – أخبرنى عبد الله بن أبى قتادة أن أباه أخبره أن رسول الله خرج حاجا 00فبينما هم يسيرون إذ رأوا حمر وحش فحمل أبو قتادة على الحمر فعقر منها آتانا
1825-2573 –2596-عن الصعب بن جثامة الليثى أنه أهدى لرسول الله حمارا وحشيا وهو بالأبواء –أو بودان – فرده عليه فلما رأى ما فى وجهه قال إنا لم نرده عليك إلا إنا حرم
2570- (كتاب الأطعمة باب تعرق الصيد)عن أبى قتادة عن أبيه قال كنت 00فوقعوا فيه يأكلونه 000فأدركنا رسول الله فسألناه عن ذلك فقال معكم منه شىء فقلت نعم فناولته العضد فأكلها حتى نفدها وهو محرم
2854-00أنه خرج مع رسول الله فتخلف أبو قتادة 00فرسا له يقال لها الجرادة 00قال معنا رجله فأخذها النبى فأكلها
2914- 00فلما أدركوا رسول الله سألوه عن ذلك قال إنما هى طعمة أطعمكوها الله (كتاب الذبائح والصيد باب ما جاء فى التصيد وباب التصيد على الجبال أيضا )
وأطراف حديث حمار 1821- 3914-4149-5406- 5407-5490-5491-5492
والتناقض الأول مكان وجود أبو قتادة والصحابة ففى 1822 "بغيقة "وفى 1823 "بالقاحة"ومرة الأبواء أو ودان فى 1825 والتناقض الثانى عدد الحمير ففى 1822 "بحمار وحشى "أى واحد وفى 1824 عدد كبير "فحمل أبو قتادة على الحمر فعقر منها آتانا "والتناقض الثالث الجزء الذى أكله النبى(ص)فمرة العضد فى 2570 ومرة الرجل فى 2854 وكل الأحاديث عن أبى قتادة أبيح فيها للمحرمين أكل الصيد البرى بينما فى 1825 حرم النبى (ص)ذلك ورفض أن يأكل الحمار
68:
1826-1827-1828-1829 –3314-3315- عن عائشة أن رسول الله قال خمس من الدواب كلهن فاسق يقتلن فى الحرم الغراب والحدأة والعقرب والفأرة والكلب العقور
1831-3306 - عن عائشة أن رسول الله قال للوزغ فويسق ولم أسمعه أمر بقتله
3359-3307-عن أم شريك أن رسول الله أمر بقتل الوزغ وقال ينفخ على إبراهيم (ص)
والتناقض هو تحديد عدد الدواب الفاسقة بخمسة فى 1826وما بعدها ليس منها الوزغ بينما فى 1831 جعله من الفواسق فويسق والتناقض الثانى أن 3359 أمر بقتل الوزغ باعتباره فاسق بينما 1831لم يأمر قتله
69:
1898-عن أبى هريرة أن رسول الله قال إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة
1889-أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله إذا دخل شهر رمضان فتحت أبواب السماء وغلقت أبواب النار
3227-فتحت أبواب الجنة 00وسلسلت الشياطين
والتناقض هو بين فتح أبواب الجنة فى 1898 وفتح أبواب السماء فى 1889 فالسماء أبوابها غير أبواب الجنة
70:
1946- عن جابر بن عبد الله قال كان رسول الله فى سفر فرأى زحاما ورجلا قد ظلل عليه فقال ما هذا فقالوا صائم فقال ليس من البر الصوم فى السفر
1947- عن أنس بن مالك قال كنا نسافر مع النبى فلم يعب الصائم على المفطر ولا المفطر على الصائم
1948- عن ابن عباس قال خرج رسول الله من المدينة إلى مكة فصام حتى بلغ عسفان ثم دعا بماء فرفعه إلى يده ليراه الناس فأفطر حتى قدم مكة وذلك فى رمضان
والتناقض هو تحريم الصوم فى السفر "ليس من البر الصيام فى السفر "فى 1946 وإباحة الصيام فى 1947و1948
71:
1961-1962-1963-1964-1966- 1922-7241-1967-عن أنس عن النبى قال لا تواصلوا قالوا إنك تواصل قال لست كأحد منكم إنى أطعم وأسقى 00
1965- 6851-7242-7299-أن أبا هريرة قال نهى رسول الله عن الوصال فى الصوم فقال له رجل من المسلمين إنك تواصل يا رسول الله قال وأيكم مثلى إنى أبيت يطعمنى ربى ويسقينى فلما أبوا أن ينتهوا عن الوصال واصل بهم يوما ثم يوما ثم رأوا الهلال فقال لو تأخر لزدتكم كالتنكيل لهم حين أبوا أن ينتهوا
1967-عن أبى سعيد الخدرى أنه سمع رسول الله يقول لا تواصلوا فأيكم أراد أن يواصل فليواصل حتى السحر قالوا إنك تواصل يا رسول الله قال لست كهيئتكم إنى أبيت لى مطعم يطعمنى وساق يسقينى
-(كتاب التمنى باب ما يجوز من اللو) عن أنس واصل النبى أخر الشهر وواصل أناس من الناس فبلغ النبى فقال لو مد بى الشهر لواصلت 00يسقينى
والتناقض هو بين تحريم الوصال نهائيا على الناس فى 1961 وبين إباحته لهم فى 1965 وبين إباحته حتى السحر فى 1967 والتناقض الثانى هو علم النبى(ص)بمواصلة الناس لأنه واصل بهم يومين فى 1965 وبين أنهم واصلوا دون علمه حتى بلغه ذلك من أخرين فى كتاب التمنى باب ما يجوز من اللو
72:
1969—1971-عن عائشة قالت كان رسول الله يصوم حتى نقول لا يفطر ويفطر حتى نقول لا يصوم وما رأيت رسول الله استكمل صيام شهر إلا رمضان
1970- أن عائشة حدثته قالت لم يكن النبى يصوم شهرا أكثر من شعبان وكان يصوم شعبان كله
والتناقض هو بين صيام النبى(ص)لرمضان كاملا فقط فى 1969و1971 وبين صيام شعبان مع رمضان كاملين فى 1970
73:
2000- 2005-2007 -عن سالم عن أبيه قال قال النبى يوم عاشوراء إن شاء صام
2003- سمع معاوية 00سمعت رسول الله يقول هذا يوم عاشوراء 00فمن شاء فليصم ومن شاء فليفطر
2001- أن عائشة قالت كان رسول الله أمر بصيام يوم عاشوراء
2002- 1592-1893- 2001- 3831- 4502- 4504-عن عائشة قالت كان يوم عاشوراء تصومه قريش فى الجاهلية وكان رسول الله يصومه فى الجاهلية فلما قدم المدينة وأمر بصيامه
3942- 2005-عن أبى موسى قال دخل النبى المدينة وإذا أناس من اليهود يعظمون عاشوراء ويصومونه
3943- عن ابن عباس قال لما قدم النبى وجد اليهود يصومون عاشوراء 00فأمر بصومه
2004-2397-3397-3943-4680-4737-عن ابن عباس قال قدم النبى المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال ما هذا قالوا هذا يوم صالح هذا يوم نجى الله بنى إسرائيل من عدوهم فصامه موسى قال فأنا أحق بموسى منكم فصيامه
-(كتاب التفسير باب قد نرى تقلب وجهك )عن ابن عمر قال كان عاشوراء يصومه أهل الجاهلية فلما نزل رمضان قال من شاء صامه ومن شاء لم يصمه
-(كتاب التفسير سورة يونس )عن عائشة وعن ابن عباس :كان عاشوراء يصام قبل رمضان فلما نزل رمضان قال من شاء صام ومن شاء أفطر
1924-7265-1960-2007 -عن سلمة بن الأكوع بعث رجلا ينادى فى الناس يوم عاشوراء 00ومن لم يأكل فلا يأكل
التناقض الأول هو الأمر بصيام عاشوراء كما فى2001 وأمثاله والتخيير بين صيامه وترك صيامه كما فى 2000وأمثاله والتناقض الثانى فيمن كان يصومه فى الجاهلية فمرة اليهود كما فى 2004 وأمثاله ومرة قريش كما فى 2002
74:
2015- 6991-عن ابن عمر أن رجالا من أصحاب النبى أروا ليلة القدر فى السبع الأواخر فقال رسول الله أرى رؤياكم قد تواطأت فى السبع الأواخر فمن كان متحريها فليتحرها فى السبع الأواخر
-(كتاب المغازى باب حدثنا أصبغ00)قلت هل سمعت فى ليلة القدر شيئا قال نعم أخبرنى بلال مؤذن النبى أنه فى السبع فى العشر الأواخر
2016-2018-2019-2027-سألت أبا سعيد وكان صديقا فقال اعتكفنا مع النبى العشر الأوسط من رمضان فخرج صبيحة عشرين فخطبنا وقال إنى أريت ليلة القدر ثم أنسيتها - أو نسيتها- فالتمسوها فى العشر الأواخر فى الوتر /813
2021- 2022-عن ابن عباس أن النبى قال التمسوها فى العشر الأواخر من رمضان ليلة القدر فى تاسعه تبقى فى سابعه تبقى فى خامسه تبقى
6049 –2023-حدثنى عبادة بن الصامت خرج رسول الله ليخبر الناس بليلة القدر فتلاحى رجلان 000فالتمسوها فى التاسعة والسابعة والخامسة
2017-2019-2020-عن عائشة أن رسول الله قال تحروا ليلة القدر فى الوتر من العشر الأواخر
والتناقض هو بين السبع الأواخر الزوجية والفردية كما فى 2015 وبين العشر الأواخر فى الوتر فى 2016 وبين السبع الفردية تاسعه وسابع وخامسه كما فى 2021
75:
2065- عن عائشة قالت قال النبى إذا أنفقت المرأة من طعام بيتها غير مفسدة كان لها أجرها بما أنفقت ولزوجها بما كسب وللخازن مثل ذلك لا ينقص بعضهم أجر بعض شيئا
2066-5192-5195-5360-سمعت أبا هريرة عن النبى قال إذا أنفقت المرأة من كسب زوجها من غير أمره فلها نصف أجره (كتاب النفقات باب نفقة المرأة إذا غاب عنها زوجها ونفقة الولد)
والتناقض هو أن أجر المرأة فى 2065 كامل لا ينقص وفى 2066 وبعده نصف الأجر أى غير كامل
76:
2118- حدثتنى عائشة قالت قال رسول الله يغزو جيش الكعبة فإذا كانوا ببيداء من الأرض يخسف بأولهم وأخرهم
-(كتاب الحج باب هدم الكعبة )عن أبى هريرة عن النبى يخرب الكعبة ذو السويقتين من الحبشة
-(كتاب الحج باب هدم الكعبة)عن ابن عباس عن النبى قال كأنى به أسود أفحج يقلعها حجرا حجرا
والتناقض هو حماية الكعبة فى 2118 بخسف من أرادها بسوء وعدم حمايتها فى الأقوال الأخرى حتى تخرب وتهدم حجرا حجرا
77:
2115-عن ابن عمر قال خرج ثلاثة نفر يمشون فأصابهم مطر فدخلوا فى جبل فانحطت عليهم صخرة فقال بعضهم لبعض ادعوا الله بأفضل عمل عملتموه 00مائة دينار 00استأجرت أجيرا بفرق من ذرة فأعطيته وأبى ذلك أن يأخذ فعمدت إلى ذلك الفرق فزرعته حتى اشتريت منه بقرا وراعيها ثم جاء فقال يا عبد الله أعطنى حقى فقلت انطلق إلى تلك البقر وراعيها فإنها لك فقال أتستهزىء بى ؟00
2272-000فأعطيتها عشرين ومائة دينار 000فقلت له كل ما ترى من أجلك من الإبل والبقر والغنم والرقيق فقال يا عبد الله لا تستهزىء بى
2333-5974-00بفرق أرز
ومن أطراف الأحاديث 3465- 5974
والتناقض الأول هو قدر المال الذى أعطاه الرجل للمرأة ليزنى بها ففى 2115 أعطاها100دينار وفى 2272 أعطاها 120 دينار والتناقض الثانى أجر الأجير ففى 2115 فرق ذرة وفى 2333و5974 فرق أرز والتناقض الثالث هو فيما أعطى الأجير ففى 2115 البقر والراعى وفى 2272 الإبل والبقر والغنم والرقيق
78:
2269-3459 –557-2268-5021-7467-7533-عن عبد الله ابن عمر بن الخطاب أن رسول الله قال إنما مثلكم واليهود والنصارى كرجل استعمل عمالا فقال من يعمل لى إلى نصف النهار على قيراط قيراط00
2271-558 - عن أبى موسى عن النبى قال مثل المسلمين واليهود والنصارى كمثل رجل استأجر قوما يعملون له عملا يوما إلى الليل على أجر معلوم فعملوا إلى نصف النهار 00
والتناقض هو بين المدة التى طلب المستأجر فى 2269 وهى إلى نصف النهار وبين عملهم إلى الليل فى 2271
79:
2277-عن أنس بن مالك قال حجم أبو طيبة النبى فأمر له بصاع أو صاعين من طعام وكلم مواليه فخفف من غلته أو ضريبته
2281-مد أو مدين
2102 –2210-عن أنس بن مالك قال حجم أبو طيبة رسول الله فأمر له بصاع من تمر وأمر أن يخففوا من خراجه
والتناقض هو بين الأجر فمرة صاعين فى 2277 ومرة مد أو مدين فى 2281 ومرة 2102صاع
80:
2358-(كتاب الأحكام باب من بايع رجلا لا يبايعه إلا للدنيا )سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم رجل كان له فضل ماء بالطريق 00ورجل بايع إمامه ورجل أقام سلعته بعد العصر
2369-2672-عن أبى هريرة قال ثلاثة لا يكلمهم00 رجل حلف على سلعته00ورجل حلف على يمين كاذبة بعد العصر000ورجل منع فضل مائه00
2227-2270- ثلاثة الله خصمهم رجل أعطى بى ثم غدر ورجل باع حرا فأكل ثمنه ورجل استأجر أجيرا فاستوفى منه ولم يعطه أجره
5784-5783-عن ابن عمر أن رسول الله قال لا ينظر الله إلى من جر ثوبه خيلاء
والتناقض الأول هو فى ماهية الثلاثة ففى 2358 صاحب فضل الماء والمقيم سلعته والمبايع إماما وفى 2369 لم يذكر مبايع الإمام وورد الحالف على اليمين الكاذبة بدلا منه والتناقض الثانى أن جر الثوب لم يذكر فى الثلاثة وذكر فى 5784
81:
2396-عن جابر بن عبد الله أنه أخبره أن أباه توفى وترك عليه30 وسقا لرجل من اليهود فاستنظره جابر فأبى أن ينظره فكلم جابر رسول الله فجاء رسول الله فكلم اليهودى ليأخذ تمر نخله بالتى له فأبى فدخل رسول الله فمشى فيها ثم قال لجابر جد له فأوف له الذى له فجده بعدما رجع رسول الله فأوفاه 30 وسقا وفضلت له17 وسقا 00
2405-عن جابر قال أصيب أبى عبد الله وترك عيالا ودينا00 أصحاب الدين00فأتيت النبى فاستشفعت به عليهم فأبوا فقال صنف تمرك كل شىء منه على حدته عذق ابن زيد على حدة واللين على حدة والعجوة على حدة ثم أحضرهم حتى آتيك ففعلت ثم جاء(ص)فقعد عليه وكال لكل رجل حتى استوفى وبقى التمر كما هو كأنه لم يحس
-(كتاب الأطعمة باب الرطب والتمر)عن جابر قال كان بالمدينة يهودى وكان يسلفنى فى تمرى إلى الجداد 00فلما رأى النبى قام فطاف فى النخل00فدخل فرقد00فأكل منها 00فقام فى الطاب 00فوقف فى الجداد
وأطراف الأحاديث 2395-2396-2405-2601-2709- 2781- 3580-4053- 6250
والتناقض الأول هو أن المدين كان عبد الله والد جابر فى 2396و2405 بينما فى كتاب الأطعمة جابر والتناقض الثانى فعل النبى (ص)ففى 2396 وكتاب الأطعمة مشى فى النخل وفى 2405 قعد عليه والتناقض الثالث فى الذى كال التمر ففى 2396 جابر "قال لجابر جد له فأوف له فجده بعدما رجع رسول الله "وفى 2405 النبى "ثم جاء(ص)فقعد عليه وكال لكل رجل "
82:
2665- 2669-عن أبى هريرة وزيد بن خالد الجهنى قالا جاء أعرابى فقال يا رسول الله 000الأعرابى إن ابنى كان عسيفا على هذا فزنى بامرأته 00فقال النبى 00وعلى ابنك جلد مائة وتغريب عام00 0
6859-6860-6827-6828- 000بمائة شاة وخادم 00
6842-6843-فافتديت منه بمائة شاة وجارية لى 00
6835-6836-عن أبى هريرة وزيد بن خالد الجهنى 00بمائة من الغنم ووليدة
وأطراف الأحاديث 2314- 2649- 2125- 6634- 6828- 6831- 6836- 6843- 6860- 7194- 7395- 7279- 2315- 2695- 2724-6633-6833-7193- 7258- 7260-7278
والتناقض بين خادم فى 6859 وأمثالها وبين جارية ووليدة فى 6842 و6835 وأمثالهما
83:
2754- 1690-6159-عن أنس أن النبى رأى رجلا يسوق بدنة فقال له اركبها فقال يا رسول الله إنها بدنة قال 00فى الثالثة أو الرابعة اركبها ويلك أو ويحك
2755 – 6160- 1689-1706- 2755- عن أبى هريرة أن رسول الله رأى رجلا يسوق بدنة 000 اركبها ويلك فى الثانية أو فى الثالثة
والتناقض هو بين قول الثالثة أو الرابعة فى 2754 وقول الثانية أو الثالثة فى 2755
84:
3097-6451-(كتاب الدعوات باب فضل الفقر )عن عائشة قالت توفى رسول الله وما فى بيتى من شىء يأكله ذو كبد إلا شطر شعير فى رف لى فأكلت منه حتى طال على فكلته ففنى
2873 -3098 –2873-2912-سمعت عمرو بن الحارث قال ما ترك النبى إلا سلاحه وبغلته وأرضا تركها صدقة
-(كتاب المغازى باب مرض النبى ووفاته)عن عمرو 00رسول الله دينار ولا درهما ولا عبدا ولا أمة إلا بغلته البيضاء التى كان يركب وسلاحه وأرضا جعلها لابن السبيل صدقة
والتناقض هو أن المتروك فى 3097 هو الشعير وفى 3098 هو السلاح والبغلة والأرض وقطعا الشعير غير الثلاثة
85:
3286-4548-عن أبى هريرة قال قال النبى كل بنى آدم يطعن الشيطان فى جنبيه بإصبعيه حين يولد غير عيسى بن مريم ذهب يطعن فطعن فى الحجاب
-141-3271-3183-5165-6388-7396-عن ابن عباس قال قال النبى لو أن أحدكم إذا أتى أهله قال اللهم جنبنى الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنى فإن كان بينهما ولد لم يضره الشيطان ولم يسلط عليه
3431- (كتاب التفسير سورة آل عمران)ما من بنى آدم مولود إلا يمسه الشيطان حين يولد فيستهل صارخا من مس الشيطان غير مريم وابنها
والتناقض هو بين الممنوع من الطعن فى 3286 عيسى(ص)فقط وفى 3283 من قال والده عند الجماع اللهم جنبنى الشيطان000 رزقتنى "وفى 3431 عيسى (ص)ومريم(ص)فقط
86:
2817-سمعت أنس بن مالك عن النبى قال ما أحد يدخل الجنة يحب أن يرجع إلى الدنيا وله ما على الأرض شىء إلا الشهيد يتمنى أن يرجع إلى الدنيا فيقتل عشر مرات لما يرى من الكرامة
2795- سمعت أنس بن مالك عن النبى قال ما من عبد يموت له عند الله خير يسره أن يرجع إلى الدنيا وما فيها إلا الشهيد لما يرى من فضل الشهادة فإنه يسره أن يرجع إلى الدنيا فيقتل مرة أخرى
والتناقض هو تمنى الشهيد القتل10 مرات فى 2817 ومرة واحدة فى 2795
87:
2819-5242-6639-6720-7469-سمعت أبا هريرة عن رسول الله قال قال سليمان بن داود لأطوفن الليلة على مائة امرأة أو 99 كلهن يأتى بفارس يجاهد فى سبيل الله 00
3424- عن أبى هريرة عن النبى قال قال سليمان 000على سبعين امرأة تحمل كل امرأة فارسا 00وفى رواية (90)
-(كتاب الأيمان والنذور باب كيف يمين النبى /باب الإستثناء فى اليمين)عن أبى هريرة قال قال رسول الله قال سليمان لأطوفن الليلة على 90امرأة 00
والتناقض هو فى العدد ففى 2819 عدد النساء 100أو 99 وفى 3424 عددهم 70وفى كتاب الأيمان والنذور 90

Admin
Admin

المساهمات : 2369
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى