الأحاديث الكاذبة الطب2

اذهب الى الأسفل

الأحاديث الكاذبة الطب2 Empty الأحاديث الكاذبة الطب2

مُساهمة  Admin في الخميس يناير 12, 2012 2:20 pm

-عن عمران بن حصين 000فبلغ النبى فخرج فقال هم الذين لا يسترقون ولا يتطيرون ولا يكتوون وعلى ربهم يتوكلون 00(البخارى ) هذا القول وسابقه يحرمون الرقى وهو ما يناقض إباحة الرقى كليا أو جزئيا فى أقوالهم :
- سمعت عبد الله بن عمرو يقول سمعت رسول الله يقول ما أبالى إن أنا شربت ترياقا أو تعلقت تميمة أو قلت الشعر من قبل نفسى (أبو داود)
-عن أنس أن رسول الله رخص فى الرقية من الحمة والعين والنملة (الترمذى وابن ماجة ومسلم) هنا الرقية من الحمة والعين والنملة وهو ما يناقض كونها من النفس والحمة واللدغة فى قولهم :
-سمعت سهل بن حنيف يقول 000 رسول الله فقال 000 فقال لا رقية إلا فى نفس أو حمة أو لدغة (أبو داود )
-عن خارجة بن الصلت التميمى عن عمه قال أقبلنا من عند رسول الله 000 فقلت لا حتى أسأل رسول الله فقال كل فلعمرى من أكل برقية باطل لقد أكلت برقية حق(أبو داود)
- قال أنس يعنى لثابت ألا أرقيك برقية رسول الله قال بلى 00(أبو داود)
-عن الشفاء بنت عبد الله قالت دخل على رسول الله وأنا عند حفصة فقال لى ألا تعلمين هذه رقية النملة كما علمتيها الكتابة (أبو داود)
-عن عوف بن مالك قال كنا نرقى فى الجاهلية فقلنا يا رسول الله كيف ترى فى ذلك فقال اعرضوا على رقاكم لا بأس بالرقى ما لم تكن شركا (أبو داود ومسلم)
-عن عمران بن حصين أن رسول الله قال لا رقية إلا من عين أو حمة (الترمذى وابن ماجة)هنا الرقية من العين والحمة فقط وهو ما يناقض إباحته فى الحية والعقرب فى قولهم
-عن عائشة قالت رخص رسول الله فى الرقية من الحية والعقرب (ابن ماجة )
-عن أنس بن مالك قال أذن رسول الله لأهل بيت من الأنصار أن يرقوا من الحمة والأذن (البخارى ومسلم )
-عن أبى بكر بن محمد أن خالدة بنت أنس أم بنى حزم الساعدية جاءت إلى النبى فعرضت عليه الرقى فأمرها بها (ابن ماجة) عن جابر بن عبد الله يقول رخص النبى لآل حزم فى رقية الحية(مسلم)أرخص النبى فى رقية الحية لبنى عمرو (مسلم)
-عن عمرو بن حزم قال عرضت النهشة من الحية على رسول الله فأمر بها (ابن ماجة )
- عن أبى سعيد أن جبرائيل أتى النبى فقال يا محمد اشتكيت قال نعم قال بسم الله أرقيك 000 (ابن ماجة)
-عن أبى هريرة قال جاء النبى يعودنى فقال لى ألا أرقيك برقية جاءنى بها جبريل 00(ابن ماجة)
-عن جابر قال كان لى خال يرقى من العقرب فنهى رسول الله عن الرقى قال فأتاه فقال يا رسول الله إنك نهيت عن الرقى وأنا أرقى من العقرب فقال من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل (مسلم)
- فقال أنس ألا أرقيك برقية رسول الله00(البخارى )
-عن عائشة أن رسول الله كان يرقى يقول امسح الباس 00 (البخارى)
-عن عائشة أن النبى كان ينفث فى الرقية
-عن أم سلمة أن النبى رأى فى بيتها جارية فى وجهها سفعة فقال استرقوا لها فإن بها النظرة (البخارى ومسلم)
-سألت عائشة عن الرقية من الحمة فقالت رخص النبى الرقية من كل ذى حمة (البخارى )
-عن أنس بن مالك أن رسول الله قال من أراد الحجامة فليتحر 17 أو 19 أو 21 ولا يتبيغ بأحدكم الدم فيقتله (ابن ماجة والترمذى بألفاظ مغايرة)هنا الحجامة مقررة فى أحد أيام 17 و19 و21 من كل شهر وهو ما يناقض تقرير الحجامة فى أيام الخميس والاثنين والثلاثاء وهذه الأيام تأتى أربعة مرات على الأقل كل شهر وهى قد توافق 17 و19 و21 أو لا توافق فى قولهم :
-عن ابن عمر 000 فإنى سمعت رسول الله يقول الحجامة على الريق أمثل 000 فاحتجموا على بركة الله يوم الخميس واجتنبوا يوم الأربعاء والسبت ويوم الأحد تحريا واحتجموا يوم الاثنين والثلاثاء 00 1،واجتنبوا الحجامة يوم الجمعة ويوم السبت ويوم الأحد واحتجموا يوم الاثنين والثلاثاء واجتنبوا الحجامة يوم الأربعاء 000 2(ابن ماجة)هنا أباح الحجامة يوم الثلاثاء وحرمها فى قولهم :
- أخبرتنى عمتى كبشة بنت أبى بكرة أن أباها كان ينهى عن الحجامة يوم الثلاثاء ويزعم عن رسول الله أن يوم الثلاثاء يوم الدم وفيه ساعة لا يرقأ (أبو داود)كل ما سبق ذكره من أحاديث ذكرت الشفاء بأدوية من النبات والحيوان والجماد يناقض كون الشفاء بكلام وهو الدعاء فى قولهم :
-عن ابن عباس عن النبى أنه قال ما من عبد مسلم يعود مريضا لم يحضر أجله فيقول سبع مرات أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك إلا عوفى (الترمذى ) كما تناقض أحاديث الشفاء بالأدوية كون الشفاء بالصلاة فى قولهم :
- عن أبى هريرة قال هجر النبى فهجرت فصليت ثم جلست فالتفت إلى النبى فقال اشمكت درد قلت نعم يا رسول الله قم فصل فإن فى الصلاة شفاء (ابن ماجة)كما تناقض أحاديث الشفاء بالأدوية الشفاء بالكلام الدعائى فى قولهم :
- عن أبى هريرة قال لدغت عقرب رجلا فلم ينم ليلته فقيل للنبى إن فلانا لدغته عقرب فلم ينم ليلته فقال أما إنه لو قال حين أمسى أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ما ضره لدغ عقرب حتى يصبح(ابن ماجة)
-عن أنس قال قال النبى لا عدوى ولا طيرة 000(ابن ماجة وعنده عن ابن عباس وابن عمر وعند أبى داود عن أبى هريرة وأنس وسعد بن مالك والبخارى ومسلم عن أبى هريرة )هنا لا توجد عدوى فى القول وهو ما يناقض وجود عدوى بدليل منع الصحيح من الدخول على المريض فى قولهم :
-عن أبى هريرة قال قال رسول الله لا يورد الممرض على المصح(ابن ماجة وأبو داود والبخارى ومسلم )


Admin
Admin

المساهمات : 2373
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى