تناقض أصول الكافى32

اذهب الى الأسفل

تناقض أصول الكافى32 Empty تناقض أصول الكافى32

مُساهمة  Admin في الجمعة فبراير 10, 2012 9:38 am


الحسين بن محمد الاشعري، عن معلى بن محمد، عن الوشاء، عن عبدالله بن سنان، عن الوليد بن صبيح قال: سمعته يقول: ثلاثة ترد عليهم دعوتهم: رجل رزقه الله مالا فأنفقه في غير وجهه ثم: قال يا رب ارزقني، فيقال له: ألم أرزقك، ورجل دعا على امرأته وهو لها ظالم فيقال له: ألم أجعل أمرها بيدك، ورجل جلس في بيته وقال يا رب ارزقني فيقال له: ألم أجعل لك السبيل إلى طلب الرزق.
هنا ثلاث لا تستجاب دعوتهم فى قوله" ثلاثة ترد عليهم دعوتهم " و"ولكن أخشى أن نكون كأحد الثلاثة الذين لايستجاب لهم دعوة" وهو ما يناقض كونهم أربعة "أربعة لا تستجاب لهم دعوة "فى القول التالى :
أبوعلي الاشعري، عن محمد بن عبدالجبار، عن ابن فضال، عن عبدالله بن إبراهيم، عن جعفر بن إبراهيم، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: أربعة لاتستجاب لهم دعوة: رجل جالس في بيته يقول: اللهم ارزقني فيقال له: ألم آمرك بالطلب ورجل كانت له امرأة فدعا عليها فيقال له: ألم أجعل أمرها إليك ورجل كان له مال فأفسده فيقول: اللهم ارزقني، فيقال له: ألم آمرك بالاقتصاد، ألم آمرك بالاصلاح، ثم قال: " والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما(1) " ورجل كان له مال فأدانه بغير بينة فيقال له: ألم آمرك بالشهادة(2).
محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن عيسى، عن أيوب ابن الحر أخي اديم، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: من قال عشر مرات: يا رب يارب قيل له: لبيك ما حاجتك.
أحمد بن محمد ; وعلي بن إبراهيم، عن أبيه، جميعا، عن ابن أبي عمير، عن محمد بن حمران قال: مرض إسماعيل بن أبي عبدالله عليه السلام فقال له أبو عبد الله عليه السلام: قل: يا رب يا رب عشر مرات فإن من قال ذلك نودي لبيك ما حاجتك.
هنا قول يا رب عشر مرات يستجاب له وهو ما يناقض قول يا رب حتى انقطاع النفس وهو أمر قد يزيد أو ينقص من واحد إلى أخر حسب الصحة فى قولهم :
محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن عيسى، عن معاوية، عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قال: يا رب يا الله يا رب يا الله حتى ينقطع نفسه قيل له: لبيك ما حاجتك.
86-
عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن علي بن أسباط، عن ابن بكير عن بعض أصحابه، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: سمعته يقول: يسلم الراكب على الماشي والماشي على القاعد وإذا لقيت جماعة جماعة سلم الاقل على الاكثر وإذا لقي واحد جماعة سلم الواحد على الجماعة.
هنا سلام الجماعة على الجماعة الواجب فيه سلام الأقل على الأكثر وهو قولهم" وإذا لقيت جماعة جماعة سلم الاقل على الاكثر"وهو ما يناقض ان واحد من الجماعة وهى القوم هو الأخير فى الدخول هو الواجب عليه السلام فى القول " إذا كان قوم في مجلس ثم سبق قوم فدخلوا فعلى الداخل أخيرا إذا دخل أن يسلم عليهم." وهو القول التالى:
سهل بن زياد، عن جعفر بن محمد الاشعري، عن ابن القداح، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: يسلم الراكب على الماشى والقائم على القاعد.
5 محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن عمر بن عبدالعزيز، عن جميل، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: إذا كان قوم في مجلس ثم سبق قوم فدخلوا فعلى الداخل أخيرا إذا دخل أن يسلم عليهم.


Admin
Admin

المساهمات : 2373
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى