تناقضات صحيح البخارى(9)

اذهب الى الأسفل

تناقضات صحيح البخارى(9) Empty تناقضات صحيح البخارى(9)

مُساهمة  Admin في الثلاثاء ديسمبر 22, 2009 8:52 pm

103
:
3912-عن ابن عمر عن عمر بن الخطاب قال كان فرض للمهاجرين الأولين4000 فى أربعة وفرض لابن عمر 3500 فقيل له هو من المهاجرين فقيل فلم تنقصه عن 4000فقال إنما هاجر به أبواه يقول ليس هو كمن هاجر بنفسه
4022- عن قيس كان عطاء البدريين 5000 وقال عمر لأفضلنهم على من بعدهم
والتناقض هو أن عطاء المهاجر 4000فى 3912 بينما فى 4022 عطائهم 5000وقطعا البدريين منهم كثير من المهاجرين وهذا غير تلك
3924-سمع البراء قال أول من قدم علينا مصعب بن عمير وعمرو بن أم مكتوم ثم قدم علينا عمار بن ياسر وبلال
3925- سمعت البراء بن عازب قال أول من قدم علينا مصعب بن عمير وعمرو بن أم مكتوم وكانوا يقرئوا الناس فقد بلال وسعد وعمار بن ياسر ثم قدم عمر بن الخطاب 00
والتناقض هو فى قدوم اثنين بلال وعمار فى 3924 وقدوم ثلاثة فى 3925 بلال وعمار وسعد
104:
3351- عن ابن عباس قال دخل النبى البيت فوجد فيه صورة إبراهيم وصورة مريم 000
3352- 1601- عن ابن عباس أن النبى لما رأى الصور فى البيت لم يدخل حتى أمر بها فمحيت ورأى إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام بأيديهما الأزلام فقال قاتلهم الله 00
2478- 4287- 2720-عن عبد الله بن مسعود قال دخل النبى مكة وحول البيت 360 نصب فجعل يطعنها بعود فى يده ويقول جاء الحق 000
والتناقض الأول هو وجود صورتى إبراهيم (ص)ومريم (ص)فى 3351 ووجود صورتى إبراهيم(ص)وإسماعيل (ص)فى 3352فمريم (ص)غير إسماعيل (ص)والتناقض الثانى أن النبى (ص)أمر بالأصنام والصور فمحيت وهذا يعنى أن غيره هو من حطمها فى 3352 بينما فى كتاب التفسير النبى (ص)هو من حطمها بطعنها بعود فى يده
105:
2353-3374-3383-3490-4189-(كتاب التفسير سورة يوسف )عن أبى هريرة قيل يا رسول الله من أكرم الناس قال أتقاهم فقالوا ليس عن هذا نسألك قال فيوسف نبى الله ابن نبى الله ابن خليل الله 00 خيارهم فى الجاهلية خيارهم فى الإسلام
3395-3413-4603-7539-3412-3415-3416-4604-3588-3496-3493-3382-3390-4688 –3559-3759-6029-6035
4631-4805-(كتاب التفسير سورة النساء /سورة الصافات /الأنعام عن أبى هريرة وابن عباس –كتاب التوحيد باب ذكر النبى وروايته عن ربه ) ابن عباس عن النبى لا ينبغى لعبد أن يقول خير من يونس ابن متى
3408-أن أبا هريرة قال 000النبى 00فقال لا تخيرونى على موسى
-3340-3361-4712-عن أبى هريرة قال أتى النبى بلحم 000ثم قال أنا سيد الناس يوم القيامة
التناقض هنا هو أن أفضل الناس مرة يوسف (ص)فى 2353 وأمثاله ومرة يونس(ص)فى 3395 وأمثاله ومرة موسى (ص)كما فى 3408 ومرة محمد (ص)كما فى كتاب 3340
106:
3418-أن عبد الله بن عمرو قال أخبر رسول الله أنى أقول والله لأصومن النهار ولأقومن الليل ما عشت فقال له رسول الله أنت الذى تقول والله لأصومن 00
3419-(كتاب النكاح باب لزوجك عليك حق )أن عبد الله بن عمرو بن العاص قال قال لى رسول الله ألم أنبأ أنك تقوم الليل وتصوم النهار
-(كتاب فضائل القرآن باب فى كم يقرأ القرآن )عن عبد الله بن عمرو قال أنكحنى أبى امرأة 000فلما طال عليه ذكر للنبى فقال ألقنى به فلقيته بعد فقال كيف تصوم 00
1974-1980-عبد الله بن عمرو فحدثنا أن النبى ذكر له صومى فدخل على فألقيت له وسادة من آدم 00
1977- 00بلغ النبى إنى أسرد الصوم وأصلى الليل فإما أرسل إلى وإما لقيته فقال ألم تخبر
والتناقض هو بين لقاء عبد الله للنبى (ص) فى كتاب فضائل القرآن وبين دخول النبى على عبد الله فى بيته "فدخل على "فى كتاب الاستئذان وبين شكه فى إرسال النبى(ص)له أو لقائه هو للنبى (ص)
107:
3437-3394-4709-5576-5603- عن أبى هريرة قال قال النبى ليلة أسرى به00 موسى00رجل الرأس 00ولقيت عيسى فنعته النبى فقال ربعة أحمر 00
3438 –3439- 3396-عن ابن عباس قال قال النبى 00أما موسى فآدم جسيم سبط 00رأيت عيسى 00فأما عيسى فأحمر جعد عريض الصدر 00
3440-5902-6999-7026-7128-عن عبد الله ذكر النبى يوما 00رجل الشعر 000فقالوا هذا المسيح بن مريم 00
3239-3296-ابن عباس عن النبى 00ورأيت عيسى رجلا مربوعا مربوع الخلق إلى الحمرة والبياض سبط الرأس
3441-(كتاب الفتن ذكر الدجال )عن سالم عن أبيه قال لا والله ما قال النبى لعيسى أحمر ولكن قال 00فإذا رجل آدم سبط الشعر 00قالوا ابن مريم
التناقض الأول هو بين كون عيسى (ص)جعد فى 3438 وبين رجل الشعر أى سبط الشعر فى 3440 وفى 3441 والتناقض الثانى بين كون عيسى (ص)أحمر فى 3437و3438وبين عدم كونه أحمر فى 3441 والتناقض الثالث هو فى موسى
108:
3450-7130- (كتاب الفتن باب ذكر الدجال )قال عقبة بن عمرو لحذيفة ألا تحدثنا ما سمعت من رسول الله قال أنى سمعته يقول أن مع الدجال إذا خرج ماء ونارا فأما التى يرى الناس أنها النار فماء بارد وأما الذى يرى الناس أنه ماء بارد فنار تحرق فمن أدرك منكم فليقع فى الذى يرى أنها نار فإنه عذب بارد
-(كتاب الفتن باب ذكر الدجال )عن المغيرة بن شعبة 00قلت لأنهم يقولون إن معه جبل خبز ونهر ماء قال هو أهون على الله من ذلك
-3338-أبا هريرة قال قال رسول الله ألا أحدثكم حديثا عن الدجال 00وإنه يجىء معه بمثال الجنة والنار فالتى يقول إنها الجنة هى النار
التناقض هو فى الموجود مع الدجال فمرة معه ماء ونار فى 3450 ومرة معه خبز وماء فى كتاب الفتن باب ذكر الدجال ومرة معه مثال الجنة والنار فى 3338
109:
3500 –7139- 00معاوية 00فإنى سمعت رسول الله يقول إن هذا الأمر فى قريش لا يعاديهم أحد إلا كبه الله على وجهه ما أقاموا الدين
3501-7140-عن ابن عمر عن النبى قال لا يزال هذا الأمر فى قريش ما بقى منهم اثنان
3517-7117-عن أبى هريرة عن النبى قال لا تقوم الساعة حتى يخرج رجل من قحطان يسوق الناس بعصاه
-(كتاب الأحكام باب حدثنى محمد بن المثنى 00)سمعت جابر بن سمرة قال سمعت النبى يقول يكون 12 أميرا يحكم من قريش
التناقض هو بين بقاء الحكم فى قريش ما أقاموا الدين فى 3500 وبين بقاءهم ليوم القيامة لبقاء أكثر من اثنين منهم فى3501 وبين حكم القحطانى وهو غير قريشى فى 3517 وبين وجود 12 أمير قريشى فقط
110:
3559- 3759-6029-6035- عن عبد الله بن عمرو قال لم يكن النبى فاحشا ولا متفحشا وكان يقول من خياركم أحسنكم أخلاقا
-(كتاب التفسير سورة آل عمران )عن أبى هريرة 00قال خير الناس للناس تأتون بهم فى السلاسل فى أعناقهم حتى يدخلوا فى الإسلام
-(كتاب فضائل القرآن باب خيركم من تعلم القرآن وعلمه )عن عثمان عن النبى قال خيركم من تعلم القرآن وعلمه /إن أفضلكم من تعلم القرآن وعلمه
-(كتاب النكاح باب كثرة النساء )قال لى ابن عباس هل تزوجت قلت لا قال فتزوج فإن خير هذه الأمة أكثرها نساء
-(كتاب الدعوات باب ما يحذر من زهرة الحياة الدنيا /كتاب الأيمان والنذور باب إذا قال أشهد بالله وشهدت بالله ،باب إثم من لا يفى بالنذر)سمعت عمران بن حصين عن النبى قال خيركم قرنى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم وعن عبد الله نفس المعنى
والتناقض هو فى خير الناس فمرة فى 3559 الأحسن أخلاقا ومرة فى كتاب التفسير الأسرى الذين يسلمون ومرة فى كتاب فضائل القرآن معلم القرآن ومتعلمه ومرة فى كتاب النكاح المتزوجون أربع نسوة ومرة قرن النبى (ص) فى كتاب الدعوات
111:
3565-1031 -6341 -أن أنسا حدثهم أن رسول الله كان لا يرفع يديه فى شىء من دعائه إلا فى الاستسقاء فإنه كان يرفع يديه حتى يرى بياض إبطيه
1029- 1013-1014-1030-1033-سمعت أنس بن مالك قال أتى رجل أعرابى من أهل البدو إلى رسول الله00فرفع رسول الله يديه يدعو ورفع الناس أيديهم معه يدعون 00 (فى الاستسقاء)
-(كتاب الدعوات باب الدعاء عند الوضوء )عن أبى موسى قال دعا النبى بماء فتوضأ ثم رفع يديه فقال اللهم اغفر لعبيد أبى عامر ورأيت بياض إبطيه 00
1030- سمعا أنسا عن النبى رفع يديه حتى رأيت بياض إبطيه
1751-1752-1753- رفع اليد فى الدعاء
والتناقض بين كون النبى (ص)لا يرفع يديه فى دعاء سوى الاستسقاء فى 3565 وبين رفع يديه عند الوضوء للدعاء للناس كعبيد وغيره فى كتاب الدعوات
112:
3584-عن جابر بن عبد الله أن النبى كان يقوم يوم الجمعة إلى شجرة أو نخلة فقال امرأة من الأنصار أو رجل يا رسول الله ألا نجعل لك منبرا قال إن شئتم
3583-3585-عن ابن عمر كان النبى يخطب إلى جذع فلما اتخذ المنبر تحول عنه
والتناقض هو بين مستند النبى (ص)فهو شجرة أو نخلة فى 3584 وجذع أى جزء من شجرة أو نخلة فى 3585 و3583
113:
3590- عن أبى هريرة أن النبى قال لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا خوزا وكرمان من الأعاجم حمر الوجوه فطس الأنوف صغار الأعين كأن وجوههم المجان المطرقة نعالهم الشعر
3857- 2928-3590-3591-2929عن أبى هريرة عن النبى قال تقاتلوا قوما نعالهم الشعر وحتى تقاتلوا الترك صغار الأعين حمر الوجوه ذلف الأنوف كأن 00
3591- أبا هريرة 00رسول الله 000بين يدى الساعة تقاتلون قوما نعالهم الشعر
3592- 2927- حدثنا عمرو بن تغلب قال سمعت رسول الله يقول بين يدى الساعة تقاتلون قوما ينتعلون الشعر وتقاتلون قوما كان وجوههم المجان المطرقة
والتناقض هو بين كون أهل خوز وكرمان حمر الأنوف صغار الأعين فى 3590 ومن المعروف كونهم فرس وبين كون نفس الصفات للترك فى 3857
114:
3113-5361-5362-6318-أخبرنا على أن فاطمة اشتكت ما تلقى من الرحى 000فجاء النبى 000برد قدمه 00فكبرا الله 34 واحمدا 33 00
3705- 00برد قدميه على صدرى
-(كتاب الدعوات باب التكبير والتسبيح عند المنام )عن على أن فاطمة شكت ما تلقى فى يدها من الرحى فأتت النبى تسأله خادما فلم تجده 00 فجاء النبى 0 00فكبرا 33 وسبحا33 واحمدا 33 فهذا خير لكما من خادم
-(كتاب الدعوات باب التكبير والتسبيح عند المنام)عن ابن سيرين قال التسبيح 34
والتناقض الأول هو كون التكبير 34فى 3113 وأمثالها وبين كونه 33 فى الباقى والتناقض الثانى هو ما وضعه النبى على الصدر فمرة قدم واحدة فى 3113 وأمثاله ومرة قدميه فى 3705 والتناقض الثالث هو كون التسبيح فى الأول 33 وفى الثانى 34
115:
3938 –3329-3911-4480 -حدثنا أنس أن عبد الله بن سلام بلغه مقدم النبى المدينة فآتاه يسأله عن أشياء 00قال ابن سلام ذاك عدو اليهود من الملائكة قال أما أول أشراط الساعة فنار تحشرهم من المشرق إلى المغرب
3176-سمعت عوف بن مالك قال أتيت النبى فى غزوة تبوك وهو فى قبة من آدم فقال اعدد ستا بين يدى الساعة موتى ثم فتح بيت المقدس ثم موتان يأخذ فيكم كعقاص الغنم ثم استفاضة المال 00ثم فتنة لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته ثم هدنة تكون بينكم وبين بنى الأصفر 000
-(كتاب التفسير باب سورة الفرقان /باب سورة الدخان3 مرات)قال عبد الله خمس قد مضين الدخان والقمر والروم والبطشة واللزام فسوف يكون لزاما
-59-6469-عن أبى هريرة قال بينما النبى يحدث القوم جاءه أعرابى فقال متى الساعة 00قال فإذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة قال كيف إضاعتها قال إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة
والتناقض هو فى أول أشراط الساعة ففى 3938 النار الحاشرة للناس وفى 3176 موت النبى (ص)وفى كتاب التفسير الدخان وفى 59 إضاعة الساعة
116:
4011-أن ابن عمر كان يقتل الحيات كلها
3308- عن عائشة قالت قال رسول الله اقتلوا ذا الطفيتين
3309- عن عائشة قالت أمر النبى بقتل الأبتر
3297-3310-3312-4016-عن ابن عمر أنه سمع النبى يخطب على المنبر يقول اقتلوا الحيات واقتلوا ذا الطفيتين والأبتر
4017 -حدثه أبو لبابة البدرى أن النبى نهى عن قتل جنان البيوت
3298-3311-3313-قال عبد الله00فنادانى أبو لبابة لا تقتلها فقلت إن رسول الله أمر بقتل الحيات فقال إنه نهى بعد ذلك عن ذوات البيوت وهى العوامر
3299 –00فرآنى أبو لبابة وزيد بن الخطاب /فرآنى أبو لبابة أو زيد بن الخطاب
التناقض الأول هو المقتول من الحيات فمرة كلها كما فى 4011 ومرة قتل ذو الطفيتين كما فى 3308 ومرة الأبتر كما فى 3309 ومرة الحيات وذو الطفيتين والأبتر كما فى 3297 ومرة قتلهم عدا جنان البيوت وهو العوامر كما فى 4017وما بعدها والتناقض الثانى فيمن رأى ابن عمر وهو يقتل فمرة أبو لبابة كما فى 3298 ومرة أبو لبابة وزيد بن الخطاب كما فى 3299 ومرة أبو لبابة أو زيد لا يعرف من منهما كما فى 3299
117:
4049- 2807-4679-4784-4988-4998-7191-7425 -أنه سمع زيد بن ثابت يقول فقدت آية من الأحزاب حين نسخنا المصحف 00فوجدناها مع خزيمة بن ثابت الأنصارى "من المؤمنين رجال 00ينتظر فألحقناها فى سورتها فى المصحف
-(كتاب التفسير سورة براءة /كتاب فضائل القرآن باب جمع القرآن،باب كاتب النبى /كتاب الأحكام باب يستحب للكاتب أن يكون أمينا عاقلا /كتاب التوحيد باب وكان عرشه على الماء)أخبرنى ابن السباق أن زيد بن ثابت الأنصارى وكان ممن يكتب الوحى قال أرسل إلى أبو بكر 00حتى وجدت من سورة التوبة آيتين مع خزيمة الأنصارى لم أجدهما مع أحد غيره "لقد جاءكم رسول من أنفسكم 00عليكم"إلى أخرهما
والتناقض هو فى السورة والآيات المفقودة ففى 4049 سورة الأحزاب والآيات "من المؤمنين رجال 00وفى كتاب التفسير وما بعده سورة التوبة والآيات "لقد جاءكم رسول 00
118:
4052-(كتاب النفقات باب عون المرأة زوجها فى ولده )عن جابر قال قال لى رسول الله هل نكحت يا جابر 00قلت يا رسول الله إن أبى قتل يوم أحد وترك لى 9بنات كن لى 9 أخوات00
4053- حدثنى جابر بن عبد الله أن آباه استشهد يوم أحد وترك عليه دينا و6بنات 00
-(كتاب الدعوات باب الدعاء للتزوج )عن جابر قال هلك أبى وترك 7أو 9 بنات
والتناقض هو فى عدد البنات الأخوات لجابر فمرة 9 فى 4052ومرة 6 فى 4053 ومرة 7أو9 فى كتاب الدعوات
119:
4069-حدثنى سالم عن أبيه أنه سمع رسول الله إذا رفع رأسه من الركوع من الركعة الآخرة من الفجر يقول اللهم العن فلانا وفلانا وفلانا بعدما يقول سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد فأنزل الله ليس من الأمر شىء إلى قوله فإنهم ظالمون
4070 –4559-7346- سمعت سالم بن عبد الله يقول كان رسول الله يدعو على صفوان بن أمية وسهيل بن عمرو والحارث بن هشام فنزلت ليس له من الأمر شىء إلى قوله فإنهم ظالمون
-(كتاب التفسير باب "ليس لك من الأمر شىء)عن أنس شج النبى يوم أحد فقال كيف يفلح قوم شجوا بينهم فنزلت "ليس لك من الأمر شىء "
التناقض فى سبب نزول الآية فمرة لعن النبى (ص)فلان وفلان وفلان فى 4069 ومرة قول النبى (ص) عند شج الكفار لرأسه
120:
4078-عن قتادة قال ما نعلم حيا من أحياء العرب أكثر شهيدا أغر يوم القيامة من الأنصار وحدثنا أنس بن مالك أنه قتل منهم يوم أحد70 ويوم معونة 70ويوم اليمامة 70 وكان بئر معونة على عهد رسول الله ويوم اليمامة على عهد أبى بكر يوم مسيلمة الكذاب
- (كتاب التفسير سورة آل عمران )حدثنى سالم عن أبيه أنه سمع رسول الله إذا رفع رأسه من الركوع فى الركعة الأخرة من الفجر يقول اللهم العن فلانا وفلانا00
4088-عن أنس قال بعث النبى 70 رجلا لحاجة يقال لهم القراء فعرض لهم حيان من بنى سليم ورعل وذكوان عند بئر يقال لها بئر معونة 00وسأل رجل أنسا عن القنوت أبعد الركوع أو عند فراغه من القراءة قال لا بل عند فراغه من القراءة
4089-عن أنس قال قنت رسول الله شهرا بعد الركوع يدعو على أحياء من العرب
4090-عن أنس بن مالك أن رعلا وذكوان وعصية وبنى لحيان استعدوا رسول الله فأمدهم ب70 من الأنصار وكنا نسميهم القراء 00فبلغ ذلك النبى فقنت شهرا يدعو فى الصبح على أحياء من العرب على رعل وذكوان
-(كتاب التفسير سورة آل عمران )عن أبى هريرة أن رسول الله كان إذا أراد أن يدعو على أحد أو يدعو لأحد قنت بعد الركوع
-(كتاب الدعوات باب الدعاء على المشركين )عن أنس بعث النبى سرية يقال لهم القراء فما رأيت النبى 00فقنت شهرا فى صلاة الفجر يقول إن عصية عصوا الله ورسوله
4093-عن عائشة قالت استأذن النبى أبو بكر فى الخروج حين اشتد عليه الأذى 00فكان عامر بن فهيرة غلاما لعبد الله بن الطفيل بن سخبرة أخو عائشة لأمها 00حتى قدما المدينة فقتل عامر بن فهيرة يوم معونة
4094-3064-عن أنس قنت النبى بعد الركوع شهرا يدعو على رعل وذكوان ويقول عصية عصوا الله ورسوله
4095- عن أنس بن مالك قال دعا النبى 000وذكوان وعصية 00كسابقه
4096-سألت أنس بن مالك عن القنوت فى الصلاة فقال نعم فقلت قبل الركوع أو بعده قال قبله
2801-عن أنس بعث النبى أقواما من بنى سليم إلى بنى عامر فى 70 فلما قدموا قال لهم خالى أتقدمكم 00فدعا عليهم 40 صباحا على رعل وذكوان وبنى لحيان وبنى عصية الذين عصوا الله ورسوله
2814- عن أنس بن مالك قال دعا رسول الله على الذين قتلوا أصحاب بئر معونة 30 غداة 00
3170-سألت أنسا عن القنوت قال قبل الركوع 00قال بعث 40أو 70 من القراء إلى أناس من المشركين 00
797- 1006-2932-3381-4598-6200-6393-6940-عن أبى هريرة قال لأقربن صلاة النبى فكان أبو هريرة يقنت فى ركعة الأخرى من صلاة الظهر وصلاة العشاء وصلاة الصبح يقول سمع الله لمن حمده فيدعو للمؤمنين ويلعن الكافرين /كان إذا رفع رأسه من الركعة الأخرى
898- عن أنس كان القنوت فى المغرب والفجر
التناقض الأول هو ممن القراء ففى 4078 وأمثاله من الأنصار كلهم وفى 2801 من بنى سليم وفى 4093 منهم من المهاجرين عامر بن فهيرة والتناقض الثانى فى عدد القراءة ففى كل الروايات 70 عدا 3170 فعددهم 40 والتناقض الثالث قتلة القراء فهم مرة رعل وذكوان فى 4088 ومرة رعل وذكوان وعصية وبنى لحيان فى 4090 ومرة رعل وذكوان وعصية فى 4094 والتناقض الرابع فى مدة الدعاء ففى كل الروايات شهرا أى ثلاثين غداة عدا 2801 المدة 40 صباحا والتناقض الخامس هو ترتيب القنوت فمرة ففى 4088 "عند فراغه من القراءة"ومرة بعد الركوع فى 4094 ومرة قبل الركوع كما فى 4096 والتناقض السادس فى صلوات القنوت ففى 797 الظهر والعشاء والصبح وفى 898 المغرب والصبح
121:
4150-عن البراء قال تعدون الفتح فتح مكة 00كنا مع النبى 14مائة والحديبية بئر نزحناها 000النبى 00ثم دعا بإناء فتوضأ ثم مضمض ثم صبه فيها 00
4151 –(كتاب التفسير سورة الفتح )أنبأنا البراء بن عازب أنهم كانوا مع رسول الله يوم الحديبية 1400 أو أكثر 00ثم قال ائتونى بدلوا من ماءها فأتى به فبصق فدعا 00
4152-عن جابر قال عطش الناس يوم الحديبية ورسول الله بين يديه ركوة 00فقلت لجابر كم كنتم يومئذ قال لو كنا مائة ألف قال كنا 15 مائة
4153-أن جابر كان يقول 14 مائة 00
4154-حدثنى جابر كانوا 15 مائة الذين بايعوا النبى يوم الحديبية
4155- حدثنى عبد الله بن أبى أوفى كان أصحاب الشجرة 1300 وكانت أسلم ثمن المهاجرين
والتناقض الأول فى عدد المسلمين يوم الحديبية فهم 14 مائة فى 4150 و4154 وهم 15 مائة فى 4154 وهم 13 مائة فى 4155 وهم أكثر من14 مائة فى4151 والتناقض الثانى فى فعل النبى (ص)ونوع الإناء فمرة إناء ومضمضمة فى 4150 ومرة دلو وبصق فيه فى 4151 ومرة ركوة فى 4152


Admin
Admin

المساهمات : 2412
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى