روايات أحاديث الحيض(1)

اذهب الى الأسفل

روايات أحاديث الحيض(1) Empty روايات أحاديث الحيض(1)

مُساهمة  Admin في السبت نوفمبر 28, 2009 11:00 pm

روايات الحديث
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى وبعد
هذا كتاب يبحث فى تناقض روايات الحديث الواحد فى مختلف كتب ما يسمى الحديث مع بعضها ومع أحاديث أخرى وقطعا ليس كل الروايات موجودة هنا وليست كل الأحاديث هنا وإنما حسبنا بيان ما فى سبعة أو ثمانية كتب أهمها البخارى ومسلم والسنن المعروفة - عدا النسائى - وموطأ مالك ومسند الشافعى ومسند زيد بن على
الحيض
-عن أم سلمة أن امرأة كانت تهراق الدم على عهد رسول الله فاستتفت لها أم سلمة رسول الله فقال لتنظر الليالى والأيام التى كانت تحيض من الشهر قبل أن يصيبها الذى أصابها فلتترك الصلاة قدر ذلك من الشهر فإذا خلفت ذلك فلتغتسل ثم لتستثفر بثوب فلتصل (مالك)وفى رواية (الشافعى )00عن النبى 000تحيضهن 000ولتستثفر بثوب ثم لتصلى وهو يناقض قولهم "عن عائشة أن سهلة بنت سهيل استحيضت فأتت النبى فأمرها أن تغتسل عند كل صلاة فلما جهدها ذلك أمرها أن تجمع بين الظهر والعصر بغسل والمغرب والعشاء بغسل وتغتسل للصبح (أبو داود ) فهنا الحكم فى الحديث الأول غسل واحد فقط فى الشهر بينما فى حديث أبو داود مرة الغسل لكل صلاة ومرة ثلاث اغتسالات فى اليوم وهو تناقض بين
-عن أم حبيبة بنت جحش قالت كنت أستحاض حيضة كثيرة طويلة فجئت إلى النبى أستفتيه وأخبره قالت فوجدته عند أختى زينب قالت قلت يا رسول الله إن لى إليك حاجة قال وما هى أى هنتاه قلت إنى أستحاض حيضة طويلة كبيرة وقد منعتنى الصلاة والصوم فما تأمرنى فيها قال أنعت لك الكرسف فإنه يذهب الدم قلت هو أكثر1،عن أمه حمنة بنت جحش أنها استحيضت على عهد رسول الله فأتت رسول الله فقالت إنى استحضت حيضة منكرة شديدة قال لها احتشى كرسفا قالت له إنه أشد من ذلك إنى أثج ثجا قال تلجمى وتحيضى فى كل شهر فى علم الله ستة أيام أو 7 أيام ثم اغتسلى غسلا فصلى وصومى23 أو 24 وأخرى الظهر وقدمى العصر واغتسلى لهما غسلا وأخرى المغرب وعجلى العشاء واغتسلى لهما غسلا وهذا أحب الأمرين إلى 2،أن عائشة زوج النبى قالت استحيضت أم حبيبة بنت جحش وهى تحت عبد الرحمن بن عوف 7سنين فشكت ذلك إلى النبى فقال النبى إن هذه ليست بالحيضة وإنما هو عرق فإذا أقبلت الحيضة فدعى الصلاة وإذا أدبرت فاغتسلى وصلى قالت عائشة فكانت تغتسل لكل صلاة ثم تصلى وكانت تقعد فى مركن لأختها زينب بنت جحش حتى أن جرة الدم لتعلو الماء3،عن عائشة زوج النبى أن أم حبيبة استحيضت 7سنين فسألت رسول الله عن ذلك فأمرها أن تغتسل فقال هذا عرق فكانت تغتسل لكل صلاة4 (البخارى)،إن أم حبيبة بنت جحش استحيضت فأمرها النبى أن تدع الصلاة أيام أقرائهاثم تغتسل وتصلى 5، إن أم حبيبة سألت النبى عن الدم فقالت عائشة فركنت مركنها ملآن دما فقال لها رسول الله امكثى قدر ما كانت تحبسك حيضتك ثم اغتسلى 6،أن أم حبيبة بنت حجش استحيضت 7سنين فاستفتت رسول الله فقال رسول الله هذه ليست بالحيضة ولكن هذا عرق فاغتسلى وصلى 7،استحيضت أم حبيبة بنت جحش وهى تحت عبد الرحمن بن عوف 7سنين فأمرها النبى قال إذا أقبلت الحيضة فدعى الصلاة وإذا أدبرت فاغتسلى وصلى 8،أمرها أن تدع الصلاة أيام أقرائها ،عن أمه00كنت أستحاض حيضة كثيرة شديدة فأتيت رسول الله أستفتيه وأخبره فوجدته فى بيت أختى زينب بنت جحش فقلت يا رسول الله إنى امرأة أستحاض حيضة حيضة كثيرة شديدة فما ترى فيها قد منعتنى الصلاة والصوم فقال أنعت لك الكرسف فإنه يذهب الدم قالت هو أكثر من ذلك قال فاتخذى ثوبا فقالت هو أكثر من ذلك إنما أثج ثجا قال رسول الله آمرك بأمرين أيهما فعلت أجزأ عنك من الأخر وإن قويت عليهما فأنت أعلم فقال لها إنما هذه ركضة من ركضات الشيطان فتحيضى 6أيام أو 7أيام فى علم الله ثم اغتسلى حتى إذا رأيت أنك قد طهرت واستفتأت فصلى 23أو24 ليلة وأيامها وصومى فإن ذلك يجزيك وكذلك فافعلى فى كل شهر كما تحيض النساء وكما يطهرن ميقات حيضهن وطهرهن وإن قويت على أن تؤخرى الظهر والعصر فتغتسلين وتجمعين بين الصلاتين الظهر والعصر وتؤخرين المغرب وتعجلين العشاء ثم تغتسلين وتجمعين بين الصلاتين فافعلى وتغتسلين مع الفجر فافعلى وصومى إن قدرت على ذلك قال رسول الله وهذا أعجب الأمرين إلى 9،عن عائشة أن أم حبيبة بنت جحش ختنة رسول الله وتحت عبد الرحمن بن عوف استحيضت7 سنين فاستفتت رسول الله فى ذلك فقال رسول الله 00عرق فاغتسلى وصلى قالت عائشة فكانت تغتسل فى مركن فى حجرة أختها زينب بنت جحش حتى تعلو حمرة الدم الماء10،00فكانت تغتسل لكل صلاة11،أن أم حبيبة استحيضت 7سنين فأمرها رسول الله أن تغتسل لكل صلاة 12،استحيضت زينب بنت جحش فقال لها النبى اغتسلى لكل صلاة00،توضئى لكل صلاة 13،أخبرتنى زينب بنت أبى سلمة أن امرأة كانت تهراق الدم وكانت تحت عبد الرحمن بن عوف أن رسول الله أمرها أن تغتسل عند كل صلاة وتصلى وأخبرنى أن أم بكر أن عائشة قالت أن رسول الله قال فى المرأة ترى ما يربيها بعد الطهر إنما هى أو قال إنما هو عرق أو قال عروق 14،إن قويت فاغتسلى لكل صلاة وإلا فاجمعى 15 (أبو داود) استفتت أم حبيبة بنت جحش رسول الله فقالت إنى أستحاض فقال إنما ذلك عرق فاغتسلى ثم صلى فكانت تغتسل عند كل صلاة 16،أن أم حبيبة بنت جحش ختنة رسول الله وتحت 000مثل 10،جاءت أم حبيبة بنت جحش إلى فقال لها رسول الله امكثى قدر ما كانت تحبسك حيضتك ثم اغتسلى وصلى 17،أن أم حبيبة بنت جحش التى كانت تحت عبد الرحمن بن عوف شكت إلى رسول الله الدم فقال لها امكثى قدر ما كانت تحبسك حيضتك ثم اغتسلى فكانت تغتسل عند كل صلاة 18(مسلم)00كثيرة شديدة فأتيت النبى 00فى بيت أختى00فقلت يا رسول الله إنى أستحاض 00 مثل 9،استفتت أم حبيبة ابنة جحش رسول الله فقالت إنى أستحاض فلا أطهر أفأدع الصلاة فقال لا إنما ذلك عرق فاغتسلى ثم صلى فكانت تغتسل لكل صلاة 19(الترمذى )00رسول الله فقال إنما هو عرق وليست بالحيضة وأمرها أن تغتسل وتصلى فكانت تغتسل لكل صلاة وتجلس فى المركن فيعلو الدم 00كإحدى روايات البخارى ،كنت00كبيرة صديدة 00استفتيته فوجدته فى بيت00فقلت يا 000حاجة وإنها حيث ما منه بد وإنى لأستحى منك قال فما هو يا هنتاه0020 ، قالت لى امرأة 00كبيرة شديدة فما ترى فيها قد منعتنى الصلاة والصوم فقال النبى إنى أنعت 00قال النبى 00فإن قويت عليهما فانت أعلم قال لها إنما هى ركضة من ركضات الشيطان فتحيضى 6أو7 00وكما يطهرن ميقات حيضهن وطهرهن 21(الشافعى )والخلافات هى 1- التناقض فى اسم المرأة مرة أم حبيبة بنت جحش كما فى 1ومرة حمنة بنت جحش كما فى 2 ومرة أم حبيبة فقط فى 12 ومرة زينب بنت جحش كما فى13،2- انفردت روايات بذكر استحاضتها 7سنوات وأنها زوجة عبد الرحمن بن عوف كما فى 3 ،3- انفردت عدة روايات مثل 3بذكر مركن أختها زينب 4-انفردت عدة روايات بذكر أن النبى كان فى بيت أختها زينب 5-التناقض بين أمرها بالغسل لكل صلاة كما فى 19و18وبين تخييرها بين الغسل لكل صلاة وبين الجمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء فى غسلين والثالث عند الفجر كما فى 9 وبين أمرها بالوضوء فقط كما فى13 ، 6- انفردت عدة روايات أن ما أصابها ركضة من الشيطان 7- انفردت روايات بأنها ختنة النبى (ص)8-انفردت روايات بذكر الصوم
-سمعت امرأة تسأل عائشة عن امرأة فسد حيضها وأهريقت دما فأمرنى رسول الله أن آمرها فلتنظر قدر ما كانت تحيض فى كل شهر وحيضها مستقيم فلتعتد بقدر ذلك من الأيام ثم لتدع الصلاة فيهن أو بقدرهن ثم لتغتسل ثم لتستثفر بثوب ثم لتصل (أبو داود ) وهو كسابقه يناقض حدث سهلة بنت سهيل السابق ذكره فهنا اغتسال واحد فى الشهر وفى حديث سهلة مرة الغسل لكل صلاة ومرة 3 اغتسالات فى اليوم
-عن عائشة قالت كنت أتعرق العظم وأنا حائض فيأخذه رسول الله فيضع فمه حيث كان فمى وأشرب من الإناء فيأخذه رسول الله فيضع فمه حيث كان فمى وأنا حائض (ابن ماجه )وفى رواية( أبو داود) 000فأعطيه النبى 00فمه فى الموضع الذى فيه وضعته وأشرب الشراب فأناوله فيضع فمه فى الموضع الذى كنت أشرب منه وفى رواية (مسلم)كنت أشرب وأنا حائض ثم أناوله النبى فيضع فاه على موضع فى فيشرب وأتعرق العرق وأنا حائض ثم أناوله النبى فيضه فاه على موضع فى والاختلاف هو فى ترتيب الأحداث ففى روايات ابن ماجة وأبو داود مص العظم ثم الشرب وفى رواية مسلم الشرب ثم مص العظم زد أن رواية ابن ماجة تبين أن النبى (ص)هو من يأخذ العظم أو الإناء بينما فى أبو داود ومسلم عائشة هى التى تناوله وهو تناقض
-عن أم سلمة قالت كانت النفساء على عهد رسول الله تجلس 40 يوما وكنا نطلى وجوهنا بالورس من الكلف1، وعن أنس قال كان رسول الله وقت للنفساء 40 يوما إلا أن ترى الطهر قبل ذلك2(ابن ماجة) وعن أم سلمة كانت النفساء على عهد رسول الله تقعد بعد نفاسها 40 يوما أو 40ليلة ترى على وجوهنا الورس يعنى من الكلف 3(أبو داود )وفى رواية (الترمذى ) كانت النفساء تجلس على عهد رسول الله 40 يوما فكنا نطلى وجوهنا بالورس من الكلف 4 ،والخلاف هو وجود استثناء فى رواية ابن ماجة الثانية عن أنس "إلا أن ترى الطهر قبل ذلك "وهو لا يوجد فى الروايات الأخرى وبذا فهو يناقضها فالثلاثة أوجبوا القعود 40 يوما وحديث أنس أوجب ما قبل ال40 إذا بان الطهر قبلها

Admin
Admin

المساهمات : 2412
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى