أخطاء مسند الربيع بن حبيب27

اذهب الى الأسفل

أخطاء مسند الربيع بن حبيب27 Empty أخطاء مسند الربيع بن حبيب27

مُساهمة  Admin في السبت أكتوبر 05, 2013 10:49 pm

899- أبو سفيان عن أزور رجل من المسلمين من أهل عمان من خيار من أدركته من مشايخ المسلمين قال : نسوة من نساء أهل عمان استأذن على عائشة رضي الله عنها فأذنت لهن فدخلن عليها وسلمن عليها(12) ثم قالت : من أنتن(13) قلن من أهل عمان . قال : فقالت لهن : لقد سمعت حبيبي عليه السلام يقول: (( يكثر(14) ورواد حوضي من أهل عمان)) . أبو سفيان قال : بلغني أن نسوة من أهل الشام دخلن على عائشة رضي الله عنها فسألتهن من أين هن ؟ فقلن من أهل الشام . قال : فقالت لهن: لعلكن من أصحاب الحمامات فسكت النساء.
والخطأ هنا هو وجود حوض واحد للنبى (ص)وهو يخالف أن كل مسلم له حوضان أى عينان مصداق لقوله بسورة الرحمن "ولمن خاف مقام ربه جنتان فبأى آلاء ربكما تكذبان ذواتا أفنان فبأى آلاء ربكما تكذبان فيهما عينان تجريان ".
901- أبو سفيان قال: حدثني عبد الملك قال : سمعت حماد(18) بن إسحاق الخوارزمي أنه لما نزلت هذه الآية(( واتقوا فتنة لا تصبين الذين ظلموا منكم خاصة)) وعند النبي صلى الله عليه وسلم أبو بكر وعلي وعثمان فقال أبو بكر : أين أنا يومئذ يا رسول الله فقال: (( تحت التراب)) ثم قام عمر فقال : وأين أنا يومئذ يا رسول الله فقال: (( تحت التراب)) ثم قام عثمان فقال: وأين أنا يومئذ يا رسول الله فقال: (( بك تفتح وبك تنشب)) فقام علي وقال : أين أنا يومئذ يا رسول الله فقال: (( أنت إمامها وزمامها وقائدها تمشي فيها مشي البعير في قيده)) .
الخطأ هو علم النبى(ص بالغيب الممثل فى بداية الفتنة بعثمان وقيادة على للفتنة وهذا كله يخالف أنه لا يعلم الغيب مصداق لقوله تعالى بسورة الأنعام "ولا أعلم الغيب "وقال بسورة الأعراف "قل لو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسنى السوء ".
913- الإمام عن أبي غانم الخرساني عن حاتم بن منصور عن أبي يزيد الخوارزمي عن مجاهد أو عمن حدث عن مجاهد شك في ذلك أبو غانم عن ابن عمر أنه رأى ناسا في المسجد مستقبلين القبلة بوجوههم رافعين أيديهم إلى السماء يدعون فضاق ابن عمر ضيقا شديدا وغضب عليهم وقال لهم : لا تفعلوا مثل هذا فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (( لا تفعلوا فعل أهل الكتاب فيبيعهم وكنائسهم)) .
والخطأ هو رفع اليدين فى الصلاة وهو تخريف لأن الله ليس له جهة حتى نرفع اليدين جهة السماء وفى هذا قال تعالى بسورة الشورى "ليس كمثله شىء "
914- الإمام عن عمر بن عمير عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه أقام في بعض غزواته في قرية يقصر الصلاة.
915- الإمام عن أبي ثور أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقام بتبوك عشرين ليلة يقصر الصلاة.
916- الإمام عن الحسن بن أبي الحسن البصري قال : مضت السنة أن يقصر المسافرون في بلد أقاموا فيه وإن أقاموا عشر سنين(16) ما لم يتخذوه وطنا.
917- الإمام قال أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى الظهر بالمدينة وصلى العصر بذي الحليفة ركعتين وبينهما في القياس والتقدير خمسة أميال إلى ستة.
والخطأ المشترك هنا هو القصر هو القسمة على نصفين يترك نصف ويصلى نصف ومن ثم إذا كانت رباعية تصلى ركعتين حسب الكلام الحالى وليس حسب الإسلام الحقيقى الذى يعنى قصر الصلاة فيه إلغاءها فى أرض العدو خوفا من أن يقتلوا المصلى أو يعذبوه فيرتد عن إسلامهوفى هذا قال تعالى بسورة النساء "فليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة إن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا ".


Admin
Admin

المساهمات : 2369
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى