روايات الأحاديث الوضوء3

اذهب الى الأسفل

روايات الأحاديث الوضوء3 Empty روايات الأحاديث الوضوء3

مُساهمة  Admin في الجمعة يناير 08, 2010 1:43 pm

-أن النبى شرب لبنا فدعا بماء فمضمض وقال إن له دسما 1(الترمذى وأبو داود)أن رسول الله شرب لبنا فلم يمضمض ولم يتوضأ وصلى 2(أبو داود)أن رسول الله شرب لبنا فمضمض وقال إن له دسما 3(البخارى)أن النبى قال مضمضموا من اللبن فإن له دسما 4،إذا شربتم اللبن فمضمضوا فإن له دسما 5،مضمضوا من اللبن فإن له دسما6،حلب رسول الله شاة وشرب من لبنها ثم دعا بماء فمضمض فاه وقال عن له دسما 7(ابن ماجة)أن النبى شرب لبنا ثم دعا بماء فتمضمض وقال إن له دسما 8(مسلم )والخلافات هى 1- اتفقت معظم الروايات على المضمضة "فمضمض"وفى 2 "فلم يمضمض "وهو تناقض 2- فى 7 زيادة "حلب رسول الله شاة "
-ضفت النبى ذات ليلة فأمر بجنب فشوى وأخذ الشفرة فجهل يحز لى بها منه قال فجاء بلال فآذنه بالصلاة قال فألقى الشفرة وقال ما له تربت يداه وقام يصلى 1،00وكان شاربى وفى فقصه لى على سواك أو قال أقصه لك على سواك 2(أبو داود)أنه رأى رسول الله يحتز من كتف شاة فدعى إلى الصلاة فألقى السكين فصلى ولم يتوضأ 3(البخارى )00شاة فيأكل منها ثم صلى ولم يتوضأ 4،رأيت رسول الله يحتز من كتف شاة فأكل منها فدعى إلى الصلاة فقام وطرح السكين وصلى ولم يتوضأ 5،عن ميمونة أن النبى أكل عندها كتفا ثم صلى ولم يتوضأ 6،عن أبى رافع قال أشهد لكنت أشوى لرسول الله بطن الشاة ثم صلى ولم يتوضأ 7(مسلم )والخلافات هى 1- انفردت 2 بذكر الشارب "وكان شاربى 00سواك"2- اختلف جزء الشاة المشوى المأكول فمرة فى 1 "بجنب شاة "وفى 7 "بطن الشاة "وفى 3 "كتف شاة "وهو تناقض
-عن رسول الله أنه نهى أن يبال فى الماء الراكد1(مسلم وابن ماجة)عن النبى قال لا يبولن أحدكم فى الماء الدائم ثم يغتسل منه 2(مسلم وأبو داود والترمذى الذى زاد ثم يتوضأ منه ) قال رسول الله لا تبل فى الماء الدائم الذى لا يجرى ثم تغتسل منه 3(مسلم)قال رسول الله لا يغتسل أحدكم فى الماء الدائم وهو جنب فقال كيف يفعل يا أبا هريرة قال يتناوله تناولا 4(مسلم وابن ماجة) لا يبولن أحدكم فى مستحمه ثم يغتسل فيه 5 ،وفى رواية ثم يتوضأ فيه فإن عامة الوسواس منه 6(أبو داود )نهى رسول الله أن يمتشط أحدنا كل يوم أو يبول فى مغتسله 7،لا يبولن أحدكم فى الماء الدائم ولا يغتسل فيه من الجنابة8(أبو داود)أن النبى نهى أن يبول الرجل فى مستحمه وقال إن عامة الوسواس منه 9(الترمذى )لا يبولن أحدكم فى مستحمه فإن عامة الوسواس منه 10(ابن ماجة)لا يبولن أحدكم فى الماء الراكد 11،لا يبولن أحدكم فى الماء النافع 12(ابن ماجة)لا يبولن أحدكم فى الماء الدائم الذى لا يجرى ثم يغتسل فيه 13 (البخارى )والخلافات هى 1- انفردت 12 بذكر الماء النافع 2- انفردت 6و9و10بذكر "أن عامة الوسواس منه 3- انفردت 2و6 بذكر "ثم يتوضأ وباقى الروايات الغسل وهو تناقض
-كان رسول الله إذا دخل الخلاء قال اللهم إنى أعوذ بك –وفى رواية أعوذ بالله-من الخبث والخبائث وفى رواية الخبيث1(ابو داود والترمذى والبخارى ) لا يعجز أحدكم إذا دخل مرفقه يقول اللهم إنى أعوذ بك من الرجس النجس الخبيث المخبث الشيطان الرجيم وفى رواية الخبيث المخبث الشيطان الرجيم 2(ابن ماجة)عن هذه الحشوش محتضرة فإذا أتى أحدكم الخلاء فليقل أعوذ بالله من الخبث والخبائث 3(أبو داود وفى رواية ابن ماجة فإذا دخل )عن على كان إذا دخل المخرج قال بسم الله اللهم إنى أعوذ بك من الرجس النجس الخبيث المخبث الشيطان الرجيم فإذا خرج من المخرج قال الحمد لله الذى عافانى فى جسدى الحمد لله الذى أماط عنى الأذى 4(زيد)أن رسول الله كان إذا دخل الكنيف قال اللهم إنى أعوذ بك من الخبث والخبائث وفى رواية أعوذ بالله من 005(مسلم )والخلافات هى 1- انفردت روايات بذكر الخبث والخبائث وروايات بذكر الرجس النجس 002- انفردت 4بذكر فإذا خرج من المخرج00الأذى "3- تعددت الألفاظ فى مكان الغائط فهو الخلاء والحشوش والمرفق والمخرج والكنيف
-عن جابر بن عبد الله قال نهى نبى الله أن نستقبل القبلة ببول فرأيته قبل أن يقبض بعام يستقبلها 1(أبو داود والترمذى )عن أبى قتادة أنه رأى النبى يبول مستقبل القبلة 2(الترمذى )نهى رسول الله أن نستقبل القبلة ببول3(ابن ماجة)والخلاف هو انفراد 1 بذكر عبارة "قبل أن يقبض بعام "
-عن عمر رآنى النبى وأنا أبول قائما فقال يا عمر لا تبل قائما فما بلت قائما بعد (الترمذى )
-من حدثكم أن النبى كان يبول قائما فلا تصدقوه ما كان يبول إلا قاعدا(الترمذى)وهما يناقضان قولهم "عن حذيفة كنت مع النبى فانتهى إلى سباطة قوم فبال قائما (مسلم)فهنا اباحة للبول قائما وفوق تحريم
-لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه 1(الترمذى وابن ماجة)لا صلاة لمن لا وضوء له ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله تعالى عليه 2(أبو داود وابن ماجة)0000تعالى عليه ولا صلاة لمن لا يصلى على النبى ولا صلاة لمن لا يحب الأنصار 3(ابن ماجة)والخلافات هى 1- انفردت2 بعبارة "لا صلاة لمن لا وضوء له "2- انفردت3 بعبارة "ولا صلاة لمن لا يصلى على النبى ولا صلاة لمن لا يحب الأنصار "
-إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء واجعل الماء بين أصابع يديك ورجليك 1،أسبغ الوضوء وخلل بين الأصابع2 (ابن ماجة )والخلاف هو عمومية 2 "الأصابع"وتحديد الرواية الأولى "أصابع بيديك ورجليك "
-رأيت النبى إذا توضأ دلك أصابع رجليه بخنصره 1(الترمذى)رأيت رسول الله إذا توضأ يدلك رجليه بخنصره2(أبو داود)رأيت رسول الله توضأ فخلل أصابع رجليه بخنصره 3(ابن ماجة)والخلاف هو ذكر ألفاظ مغايرة تعنى معنى واحد دلك وخلل
-إذا توضأت فخلل الأصابع1،0فخلل بين أصابع يديك ورجليك 2(الترمذى والخلاف هو عمومية 1 "الأصابع "وتفصيل 2"أصابع يديك ورجليك
-إذا توضأ أحدكم فليجعل فى أنفه ماء ثم لينثر 1(أبو داود)استنثروا مرتين بالغتين أو ثلاثا 2(أبو داود وابن ماجة )والخلاف هو انفرد 2 بذكر عدد مرات النثر وانفرد1 بجعل الماء فى الأنف عند الوضوء
-أتانى ابن عباس فسألنى عن هذا الحديث تعنى حديثها الذى ذكرت أن رسول الله توضا وغسل رجليه فقال ابن عباس إن الناس أبوا إلا الغسل ولا أجد فى كتاب الله إلا المسح (ابن ماجة)ويناقص قولهم "فرش على رجله اليمنى حتى غسلها 00فغسل بها رجله يعنى اليسرى "(البخارى )فهنا غسل وفوق مسح
-أنها لا تتم صلاة حتى يسبغ الوضوء كما أمره الله تعالى يغسل وجهه ويديه إلى المرفقين ويمسح برأسه ورجليه إلى الكعبين (ابن ماجة)وهو يناقض قولهم "فرش على رجله اليمنى حتى غسلها "(البخارى )فهنا غسل وفوق مسح
-رأيت عليا توضأ فغسل كفيه حتى أنقاهما ثم مضمض واستنشق ثلاثا وغسل وجهه ثلاثا وذراعيه ثلاثا ومسح برأسه مرة ثم غسل قدميه إلى الكعبين ثم قام فأخذ فضل طهوره فشربه وهو قائم 1(الترمذى )00كان إذا فرغ من طهوره أخذ من فضل طهوره بكفه فشربه 2(الترمذى )وهو يناقض قولهم "فرش الماء على رجله اليمنى وفيها 00ثم مسحها بيديه (أبو داود)والخلاف هو انفراد 2 بذكر الشرب من فضل الطهور بالكف
-أن رجلا سلم على النبى وهو يبول فلم يرد عليه 1(الترمذى )أن رجلا مر برسول الله يبول فسلم فلم يرد عليه2(مسلم )مر برجل على النبى وهو يبول فسلم عليه فلم يرد عليه 3،أن النبى تيمم ثم رد على الرجل السلام 4(أبو داود)وهو يناقض روايات رد التسليم والخلاف هو 1-انفردت 4 بذكر التيمم ورد السلام وانفردت 1و2و3 بعدم رد السلام
-اتقوا الملاعن الثلاث البراز فى الموارد وقارعة والظل 1(أبو داود)000الموارد والظل وقارعة الطريق 2(ابن ماجة ) والخلاف هو فى ترتيب الألفاظ فمرة قدم قارعة الطريق ومرة أخرها
-كان رسول الله إذا بال يتوضأ وينتضح 1،رأيت رسول الله بال ثم نضح فرجه 2،أن رسول الله بال ثم توضأ ونضح فرجه 3 (أبو داود) أنه رأى رسول الله توضأ ثم أخذ كفا من ماء فنضح به فرجه 4 ،توضأ رسول الله فنضح فرجه 5 ،قال رسول الله إذا توضأ فانتضح 6(ابن ماجة)والخلافات هو زيادة ذكر الكف فى 4
-أن النبى قال جاءنى جبريل فقال يا محمد إذا توضأت فانتضح 1(الترمذى )علمنى جبرائيل الوضوء وأمرنى أن أنضح تحت ثوبى لما يخرج من البول بعد الوضوء 2(ابن ماجة )والخلافات 1- انفردت 2 بذكر تعليم الوضوء "علمنى جبرائيل الوضوء "و "لما يخرج من البول بعد الوضوء "
-انطلقت أنا وعمرو بن العاص إلى النبى فخرج ومعه درقة ثم استتر بها ثم بال فقلنا انظروا إليه يبول كما تبول المرأة فسمع ذلك فقال ألم تعلموا ما لقى صاحب بنى إسرائيل كانوا إذا أصابهم البول قطعوا ما أصابهم البول منهم فيها فعذب فى قبره 1 وفى رواية جسد أحدهم (أبو داود)كان أبو موسى الأشعرى يشدد فى البول ويقول إن بنى اسرائيل كان إذا أصاب ثوب أحدهم قرضه قال حذيفة ليته أمسك أتى رسول الله سباطة قوم فبال قائما 2(البخارى )والخلافات هى 1- أن المقطوع ما أصابه البول من الجسد "قطعوا ما أصابه البول منهم "جسد أحدهم "فى 1 وفى 2 قطع الثوب "أن أصاب ثوب أحدهم قرضه "2- انفردت 2 بذكر حذيفة"ليته أمسك 3- انفردت 1 بذكر تعذيب القبر وعمرو بن العاص وما حدث له وما قاله
-دفع رسول الله من عرفة حتى إذا كان بالشعب نزل فبال ثم توضأ ولم يسبغ الوضوء فقلت الصلاة يا رسول الله فقال الصلاة أمامك فركب فلما جاء المزدلفة نزل فتوضأ فأسبغ الوضوء ثم أقيمت الصلاة فصلى المغرب ثم أناخ كل إنسان بعيره فى منزله ثم أقيمت العشاء فصلى ولم يصل بينهما 1،إن رسول الله لما أفاض من عرفة عدل إلى الشعب فقضى حاجته قال أسامة بن زيد فجعلت أصب عليه ويتوضأ فقلت يا رسول الله أنصلى فقال المصلى أمامك2(البخارى)والخلاف هو فى 1 النبى هو من توضأ بنفسه "نزل فتوضأ فأسبغ الوضوء "وفى 2 أسامة هو من صب له الوضوء "قال أسامة بن زيد فجعلت أصب عليه الوضوء "وهو تناقض
-الطهور شطر الإيمان والحمد لله تملأ الميزان وسبحان الله والحمد لله تملآن أو تملأ ما بين السموات والأرض والصلاة نور والصدقة برهان والصبر ضياء والقرآن حجة لك أو عليك كل الناس يغدو فبايع نفسه فمعتقها أو موبقها 1(مسلم)إسباغ الوضوء شطر الإيمان والحمد لله ملء الميزان والتسبيح والتكبير ملء السموات والأرض والصلاة نور والزكاة برهان والصبر ضياء والقرآن حجة لك أو عليك كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها 2(ابن ماجة)والخلافات هى 1-انفردت 1 بذكر "الحمد لله"2- انفردت2بذكر "والتكبير "3- تغايرت الألفاظ ذات المعنى الواحد "الطهور "وإسباغ الوضوء والصدقة والزكاة .
-حضرت الصلاة فقام من كان قريب الدار إلى أهله وبقى قوم فأتى رسول الله بمخضب من حجارة فيه ماء فصغر المخضب أن يبسط فيه كفه فتوضأ القوم كلهم قلنا كم كنتم قال 80وزيادة 1(البخارى ) رأيت رسول الله وحانت صلاة العصر والتمس الناس الوضوء فلم يجدوه فأتى رسول الله بوضوء فوضع فى ذلك الإناء يده وأمر الناس فرأيت الماء ينبع من تحت أصابعه فتوضأ الناس حتى توضؤا من عند أخرهم 2(الشافعى )وفى رواية البخارى 00فالتمس 000فوضع رسول الله فى ذلك الإناء يده 000حتى توضأوا من عند أخرهم 3،أن النبى دعا بإناء من ماء فأتى بقدح رحراح فيه شىء من ماء فوضع أصابعه فيه قال أنس فجعلت أنظر إلى الماء ينبع من بين أصابعه قال أنس فحزرت من توضأ ما بين السبعين إلى الثمانين 4(البخارى )والخلافات هى 1- فى 1 "ثمانين وزيادة "وفى 4 "ما بين السبعين إلى الثمانين "وهو تناقض فى العدد 2- فى 1 ذهب قوم لدورهم القريبة وبقى البعض "فقام من كان قريب الدار إلى أهله وبقى قوم "وفى 2 الكل لم يجد ماء "والتمس الناس الوضوء فلم يجدوه "3- فى 1 "بمخضب من حجارة "وفى 2 "قدح رحراح "وهو تناقض
-أن رسول الله كان يؤتى بالصبيان فيبرك عليهم ويحنكهم فأتى بصبى فبال عليه فدعا بماء فأتبعه بوله ولم يغسله 1،أتى رسول الله بصبى يرضع فبال فى حجره فدعا بماء فصبه عليه 2،أتى النبى بصبى فبال على ثوبه فدعا بماء فأتبعه إياه 3،أتى النبى بصبى فبال عليه فتبعه الماء ولم يغسله 4(ابن ماجة)أتى رسول الله بصبى فبال على ثوبه فدعا بماء فأتبعه إياه 5(البخارى)والخلافات هى انفردت1 بالإتيان بالصبيان والتبريك عليهم "أن رسول الله كان يؤتى بالصبيان فيبرك عليهم ويحنكهم "
-ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات قالوا بلى يا رسول الله قال إسباغ الوضوء على المكاره وكثرة الخطا إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذلكم الرباط فذلكم الرباط فذلكم الرباط 1(مسلم والترمذى ) ألا أدلكم على ما يكفر الله به الخطايا ويزيد فى الحسنات قالوا بلى يا رسول الله قال إسباغ 000الصلاة 2،كفارات الخطايا إسباغ الوضوء 000وإعمال الأقدام إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة 3 (ابن ماجة)والخلافات هى 1- انفردت 1 بعبارة "ويرفع به الدرجات "و"ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا "و"ذلكم الرباط 2- ذكرت 2 عبارة "ويزيد فى الحسنات 3- زادت فى 3عبارة "كفارات الخطايا "
-أن النبى توضأ مرة مرة عن ابن عباس1 (الترمذى )وعند (أبو داود)ألا أخبركم بوضوء رسول الله فتوضأ مرة مرة وعند (ابن ماجة)رأيت رسول الله فى غزوة تبوك توضأ واحدة واحدة ،رأيت رسول الله توضأ غرفة غرفة، وعن أبى هريرة أن النبى توضأ مرتين مرتين 2 (الترمذى وأبو داود)وعن عبد الله بن زيد أن النبى توضأ مرتين مرتين ،وعن على أن النبى توضأ ثلاثا ثلاثا 3 ،عن جابر أن النبى توضأ مرة مرة ومرتين مرتين وثلاثا ثلاثا4(الترمذى ) أن النبى توضأ مرة مرة قال نعم قلت ومرتين ومرتين وثلاثا ثلاثا 5(ابن ماجة )ونلاحظ التناقض بين مرة فى 1 ومرتين فى 2 وثلاث مرات فى 3 وفى 4 جمع بين الثلاثة وهو تناقض بين،زد على هذا ذكر تبوك فى 1 وغرفة غرفة فى 1.
-إن كان رسول الله ليحب التيمن فى طهوره إذا تطهر وفى ترجله إذا ترجل وفى انتعاله إذا انتعل 1(مسلم وابن ماجة)كان رسول الله يحب التيمن فى شأنه كله فى نعليه وترجله وطهوره 2(مسلم)إذا توضأتم فابدءوا بميامنكم 3(ابن ماجة)كان النبى يعجبه التيمن فى تنعله وترجله وطهوره فى شأنه كله 4(البخارى )والخلافات هى فى تقديم الألفاظ وتأخيرها فمرة شأنه كله فى 1 ومرة فى الأخر فى 4 ومرة نعليه وترجله وطهوره مؤخرة فى 1 ومقدمة فى 4 والخلاف فى عدم ذكر التيمن فى الشأن كله فى 1
-أن النبى مسح برأسه وأذنيه ظاهرهما وباطنهما 1(الترمذى )توضأ النبى فمسح ظاهر أذنيه وباطنهما 2،توضأ النبى فأدخل إصبعيه فى جحرى أذنيه3،أن رسول الله توضأ فمسح برأسه وأذنيه ظاهرهما وباطنهما 4،أن رسول الله مسح أذنيه داخلهما بالسبابتين وخالف إبهاميه إلى ظاهر أذنيه فمسح ظاهرهما وباطنهما 5(ابن ماجة )والخلافات هى 1- انفردت 1 و4بذكر مسح الرأس 2- انفردت 3و5 بذكر إدخال إصبعين فى الأذنين 3- انفردت 5 بمخالفة الإبهامين
-أن النبى مسح برأسه مرتين بدأ بمؤخر رأسه ثم بمقدمة كلتيهما ظهورهما وبطونهما 1(الترمذى )عن الربيع أنها رأت النبى يتوضأ قالت ومسح رأسه ومسح ما أقبل منه وما أدبر وصدغيه وأذنيه مرة واحدة 2(الترمذى )رأيت رسول الله توضأ فمسح رأسه مرة 3،أن رسول الله توضأ فمسح004،رأيت رسول00فمسح0005،توضأ رسول الله فمسح رأسه مرتين 6(ابن ماجة)والخلافات هى 1- انفردت 1و6 بذكر "مرتين"وباقى الروايات مرة واحدة 2- انفردت 2 بذكر الصدغين والأذنين
-كان النبى يتوضأ لكل صلاة وكنا نصلى الصلوات بوضوء واحد 1(أبو داود وعند ابن ماجة رسول الله)أن النبى كان يتوضأ لكل صلاة فلما كان يوم فتح مكة صلى الصلوات كلها بوضوء واحد 2( ابن ماجة)والخلاف هو ذكر 2 زمن بداية صلاة الصلوات كلها بوضوء واحد وهو يوم فتح مكة
-استقيموا ولن تحصوا واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة ولا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن 1،استقيموا 000أن من أفضل أعمالكم 00002،استقيموا ونعما إن استقمتم وخير أعمالكم003(ابن ماجة)والخلاف هو 1- أن الصلاة هى خير العمل فى 1و3 وهى من ضمن خير الأعمال فى 2 2- زادة عبارة "ونعما إن استقمتم "فى 3،3- زادت عبارة "ولن تحصوا فى 1و2.
-الوضوء مما مست النار ولو من ثور أقط فقال له ابن عباس يا أبا هريرة أنتوضأ من الدهن أنتوضأ من الحميم فقال أبو هريرة يا ابن أخى إذا سمعت حديثا عن رسول الله فلا تضرب له مثلا 1(الترمذى )الوضوء مما أنضجت النار 2،توضئوا مما غيرت النار 3(أبو داود)توضئوا مما غيرت النار فقال ابن عباس أتوضأ من الحميم 000له الأمثال وفى رواية توضئوا مما مست النار 4(ابن ماجة)والخلافات هى 1-زيادة الدهن وثور أقط فى ،2- زيادة الحميم فى 1و4، 3-تغاير الألفاظ التى تعنى معنى واحد مست وأنضجت وغيرت .
-أن رجلا توضأ فترك موضع ظفر على قدمه فأبصره النبى فقال ارجع فأحسن وضوءك فرجع ثم صلى 1(مسلم)أن رجلا جاء إلى النبى وقد توضأ فترك على قدميه مثل موضع الظفر فقال له رسول الله ارجع فأحسن وضوء2،أن النبى رأى رجلا يصلى وفى ظهر قدمه لمعة قدر الدرهم لم يصبها الماء فأمره النبى أن يعيد الوضوء والصلاة 3(أبو داود)والخلافات هى 1- فى 1و2 توضأ الرجل فقط وفى 3 توضأ وصلى وهو تناقض 2- فى 1و2 أمر النبى بالوضوء فقط وفى 3 أمره بإعادة الوضوء والصلاة 3- فى 2 الرجل جاء للنبى وفى 1و3 النبى هو الذى أبصره لأنه لم يأته 4- اختلفت الروايات فى تقدير الموضع فمرة "موضع ظفر "ومرة قدر الدرهم "وقطعا المقدارين مختلفين
-دخلت على عائشة زوج النبى يوم توفى سعد بن أبى وقاص فدخل عبد الرحمن بن أبى بكر فتوضأ عندها فقالت يا عبد الرحمن أسبغ الوضوء فإنى سمعت رسول الله يقول ويل للأعقاب من النار 1،خرجت أنا وعبد الرحمن بن أبى بكر فى جنازة سعد بن أبى وقاص فمررنا على باب حجرة عائشة فذكر عنها عن النبى مثله 2،كنت أنا مع عائشة 00(مسلم وابن ماجة )والخلاف هو أن 1و3 ذكرت أن الراوى كان أولا وحده مع عائشة "دخلت على عائشة "و"كنت أنا مع عائشة"وفى 2 كان هو وعبد الرحمن معا حين دخلا "فمررنا على باب حجرة عائشة "
-رجعنا مع رسول الله من مكة إلى المدينة حتى إذا كنا بماء بالطريق تعجل قوم عند العصر فتوضئوا وهم عجال فانتهينا إليهم وأعقابهم تلوح لم يمسها الماء فقال رسول الله ويل للأعقاب من النار أسبغوا الوضوء 1،فى رواية لا يوجد أسبغوا الوضوء وفى رواية تخلف عنا النبى فى سفر سافرناه فأدركنا وقد حضرت صلاة العصر فجعلنا نمسح على أرجلنا فنادى ويل للأعقاب من النار 2(مسلم والترمذى)أتموا الوضوء ويل للأعقاب00(3ابن ماجة) تخلف النبى عنا فى سفرة سافرناها فأدركنا وقد أرهقنا العصر فجعلنا نتوضأ ونمسح على أرجلنا فنادى بأعلى صوته ويل 000مرتين أو ثلاثة 4(البخارى )والخلافات هى 1- انفردت1 بذكر مسيرة السفر من مكة للمدينة وبذكر العجلة 2- انفردت 2و4 بتخلف النبى فى السفر
-أن رسول الله مضمض واستنشق من غرفة واحدة 1،أن رسول الله توضأ فمضمض ثلاثا واستنشق ثلاثا من كف واحد2،أتانا رسول الله فسألنا وضوءا فأتيته بماء فمضمض واستنشق من كف واحد 3(ابن ماجة)والخلافات هى لم تذكر 1و3 عدد مرات المضمضة والاستنشاق وذكرتها 2 ومن الجدير بالذكر أن الكف الواحد لا يكفى للست مرات إلا إذا كان يلحس الماء أو يجعله يمس الفم والأنف أو أن يكون كفه 20سم فى 20سم
-رأيت عمار بن ياسر توضأ فخلل لحيته فقيل له أو قال فقلت له أتخلل لحيتك قال وما يمنعنى ولقد رأيت رسول الله يخلل لحيته 1، عن عثمان أن النبى كان يخلل لحيته 2(الترمذى )رأيت رسول الله يخلل لحيته 3عن عمار ،أن رسول الله توضأ فخلل لحيته4عن عثمان ،عن أنس كان رسول الله إذا توضأ خلل لحيته وفرج أصابعه مرتين 5،كان 000توضأ عرك عارضيه بعض العرك ثم شبك لحيته بأصابعه من تحتها عن ابن عمر 6،رأيت رسول الله توضأ فخلل لحيته عن أبى أيوب الأنصارى (ابن ماجة)والخلاف هو ذكر الأصابع والعارضين فى 5و6 فقط
-كانت علينا رعاية الإبل فجاءت نوبتى فروحتها بعشى فأدركت رسول الله قائما يحدث الناس فأدركت من قوله ما من مسلم يتوضأ فيحسن وضوءه ثم يقوم فيصلى ركعتين مقبل عليهما بقلبه ووجهه إلا وجبت له الجنة قال فقلت ما أجود هذه فإذا قائل بين يدى يقول التى قبلها أجود فنظرت فإذا عمر قال إنى قد رأيتك جئت آنفا قال ما منكم من أحد يتوضأ فيبلغ (أو فيسبغ)الوضوء ثم يقول أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد عبد الله ورسوله إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء 1،من توضأ فقال أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله 2(مسلم)من توضأ فأحسن الوضوء 000يدخل من أيها شاء 3،ما من مسلم يتوضأ فيحسن الوضوء ثم يقول أشهد 000يدخل من أيها شاء 4(ابن ماجة )والخلافات هى 1- انفردت 1بعبارة "مقبل عليهما بقلبه ووجهه إلا وجبت له الجنة 2- انفردت 1 بحكاية الراوى وعمر
-من توضأ فأحسن الوضوء خرجت خطاياه من جسده حتى تخرج من تحت أظفاره (مسلم) وهو يناقض قولهم
- "من توضأ فمضمض واستنشق خرجت خطاياه من فيه وأنفه فإذا غسل وجهه خرجت خطاياه من وجهه حتى يخرج من تحت أشفار عينيه فإذا غسل يديه خرجت خطاياه من رجليه فإذا مسح رأسه خرجت خطاياه من رأسه حتى تخرج من أذنيه فإذا غسل رجليه خرجت خطاياه من رجليه حتى تخرج من تحت أظفار رجليه وكانت صلاته ومشيه إلى المسجد نافلة1، أن العبد إذا توضأ فغسل يديه خرت خطاياه من يديه فإذا غسل وجهه خرت خطاياه من وجهه فإذا غسل ذراعيه ومسح برأسه خرت خطاياه من ذراعيه ورأسه فإذا غسل رجليه خرت خطاياه من رجليه 2(ابن ماجة )إذا توضأ العبد المسلم أو المؤمن فغسل وجهه خرج من وجهه كل خطيئة نظر إليها بعينيه مع الماء أو مع أخر قطر الماء فإذا غسل يديه خرج من يديه كل خطيئة كانت بطشتها يداه مع الماء أو مع أخر قطر الماء فإذا غسل رجليه خرجت كل خطيئة مشتها رجلاه مع الماء أو مع أخر قطر الماء حتى يخرج من الذنوب 3(مسلم والترمذى )والخلافات هى 1- انفردت 3 بذكر العبد المسلم والمؤمن 2- انفردت 1 بذكر "خرجت خطاياه من فيه وأنفه "و"فإذا مسح برأسه خرجت خطاياه من رأسه حتى تخرج من أذنيه "و"وكانت صلاته ومشيه إلى المسجد نافلة "و"من تحت أشفار عينيه "و"من تحت أظفار رجليه "3- انفردت2 بذكر"من ذراعيه ورأسه " فهنا الخطايا تخرج من مناطق كثيرة من الجسم وعند الرواية السابقة من مكان واحد هو الأظفار
- قيل يا رسول الله أنتوضأ من بئر بضاعة وهى بئر يلقى فيها الحيض ولحوم الكلاب والنتن فقال رسول الله إن الماء طهور لا ينجسه شىء 1(الترمذى ) وفى رواية (أبو داود)ولحم الكلاب ،سمعت رسول الله وهو يقال له إنه يستقى لك من بئر بضاعة وهى بئر يلقى فيها لحوم الكلاب والمحايض وعذر الناس فقال رسول الله إن الماء طهور لا ينجسه شىء 2(أبو داود) والخلافات هى أن 1 كلامها عن الوضوء "أنتوضأ"وفى 2 عن الإستقاء للشرب "إنه يستقى لك "وهو تناقض فالوضوء غير السقى .
-أن رسول الله قال إذا كان الماء قلتين لم يحمل نجسا أو خبثا1 (أبو داود والشافعى ) سمعت رسول الله وهو يسأل عن الماء يكون فى الفلاة من الأرض وما ينوبه من السباع والدواب قال فقال رسول الله إذا كان قلتين لم يحمل الخبث 2(الترمذى ) سئل رسول الله عن الماء وما ينوبه من الدواب والسباع فقال (ص)إذا كان الماء قلتين لم يحمل الخبث 3،أن رسول الله سئل عن الماء يكون فى الفلاة فذكر معناه 4(أبو داود)سمعت رسول الله سئل عن الماء يكون بالفلاة من الأرض وما ينوبه من الدواب والسباع فقال رسول الله إذا بلغ الماء قلتين لم ينجسه شىء 5وفى رواية إذا كان الماء قلتين أو ثلاثا لم ينجسه شىء 6(ابن ماجة)والخلاف هو زيادة كلمة ثلاثا فى 6
-رأيت أبا هريرة يتوضأ فغسل وجهه فأسبغ الوضوء ثم غسل يده اليمنى حتى أشرع فى العضد ثم يده اليسرى حتى أشرع فى العضد ثم مسح رأسه ثم غسل رجله اليمنى حتى أشرع فى الساق ثم غسل رجله اليسرى حتى أشرع فى الساق قال هكذا رأيت رسول الله يتوضأ وقال قال رسول الله أنتم الغر المحجلون يوم القيامة من إسباغ الوضوء فمن استطاع منكم فليطل غرته وتحجيله 1،أنه رأى أبا هريرة يتوضأ فغسل وجهه ويديه حتى كاد يبلغ المنكبين ثم غسل رجليه حتى رفع إلى الساقين ثم قال سمعت رسول الله يقول إن أمتى يأتون غرا محجلين من أثر الوضوء فمن استطاع منكم أن يطيل غرته فليفعل 2(مسلم)وفى رواية البخارى00إن أمتى يدعون 000من أثار 003والخلافات هى ذكر 1"حتى أشرع فى العضد "وذكر 2 "حتى كاد يبلغ المنكبين "وهما تعنيان اختلافا فى مساحة المغسول طولا
-عن أم قيس بنت محصن أنها أتت رسول الله بابن لها لم يأكل الطعام فوضعته فى حجره فبال فلم يزد على أن نضح بالماء1،000بابن لها لم يبلغ أن يأكل الطعام قال عبيد الله أخبرتنى أن ابنها ذاك بال فى حجر رسول الله فدعا بماء فنضحه على ثوبه ولم يغسله غسلا 2(مسلم)أنها جاءت بابن لها صغير لم يأكل الطعام إلى رسول الله فوضعه النبى فى حجره فبال على ثوبه فدعا بماء فنضح عليه ولم يغسله 3(مالك )دخلت بابن لى على النبى لم يأكل الطعام فبال عليه فدعا بماء فرشه عليه 4(الترمذى )00فبال عليه فدعا بماء فرش عليه 5(ابن ماجة)أنها أتت بابن لها صغير لم يأكل الطعام إلى رسول الله فأجلسه رسول الله فى حجره فبال على ثوبه فدعا بماء فنضحه ولم يغسله 6(البخارى )والخلاف هو أن واضع الفتى فى حجر النبى مرة هو المرأة "فوضعته فى حجره "فى 1 وفى 2 النبى (ص)هو من وضعه "إلى رسول الله فوضعه النبى فى حجره "وفى 3و5"فأجلسه رسول الله فى حجره "وهو تناقض فى الفاعل
-مر رسول الله على قبرين فقال إما إنهما ليعذبان فى كبير أما أحدهما فكان يمشى بالنميمة وأما الأخر فكان لا يستتر من بوله قال فدعا بعسيب رطب فشقه باثنين ثم غرس على هذا واحدا وعلى هذا واحدا ثم قال لعله أن يخفف عنهما ما لم ييبسا 1،وكان الأخر لا يستنزه عن أو من البول 2(مسلم)إنهما يعذبان00أما هذا فكان 0(أبو داود)أن النبى مر على قبرين فقال إنهما يعذبان 000أما هذا فكان لا يستتر من بوله وأما هذا فكان يمشى بالنميمة 3(الترمذى )مر رسول الله بقبرين جديدين فقال إنهما ليعذبان وما يعذبان فى كبير أما أحدهما فكان لا يستنزه من بوله وأما الأخر فكان يمشى بالنميمة 4،مر النبى بقبرين فقال إنهما ليعذبان 000فيعذب فى البول وأما الأخر فيعذب فى الغيبة5(ابن ماجة)مر النبى بقبرين فقال إنهما ليعذبان000كبير أما أحدهما فكان لا يستتر من البول وأما الأخر فكان يمشى بالنميمة ثم أخذ جريدة رطبة فشقها نصفين فغرز فى كل قبر واحدة قالوا يا رسول الله لم فعلت هذا قال لعله يخفف عنهما ما لم ييبسا 6(البخارى) والخلافات هى 1- فى 1"لا يستتر من بوله "وهى تناقض "لا يستنزه من البول "فى 2 فالإستتار هو الاختفاء عن عيون الناس وعدم الإستنزاه هو عدم التطهر 2- تناقض معظم الروايات رواية 5"فى الغيبة "فمعظم الروايات فى النميمة والغيبة غير النميمة
-إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يغمس يده فى الإناء حتى يغسلها ثلاثا فإنه لا يدرى أين باتت يده 1،إذا استيقظ أحدكم فليفرغ على يده ثلاث مرات قبل أن يدخل يده فى إنائه فإنه لا يدرى فيم باتت يده 2(مسلم)00من منامه 000قبل أن يدخلها فى وضوئه 3،إذا استيقظ أحدكم من نومه فليغسل يديه قبل أن يدخلهما فى الإناء حتى يغسلها ثلاثا فإنه لا يدرى أين باتت يده 4(الشافعى )إذا استيقظ أحدكم من نومه فليغسل يديه قبل أن يدخلهما فى وضوئه فإن أحدكم لا يدرى أين باتت يده 5(مالك)00أين كانت تطوف يده 6(أبو داود)إذا استيقظ أحدكم من الليل فلا يدخل يده فى الإناء حتى يفرغ عليها مرتين أو ثلاثا فإن لا يدرى أين باتت يده 7(الترمذى )إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يدخل يده فى الإناء حتى يغسلها 8 ،إذا قام أحدكم من النوم فأراد أن يتوضأ فلا يدخل يده فى وضوئه حتى يغسلها فإنه لا يدرى أين باتت يده ولا على ما وضعها 9(ابن ماجة)والخلافات هى 1- انفردت 9 بعبارة "ولا على ما وضعها "2- انفردت 7 بعبارة" مرتين "3- تغايرت الألفاظ التى تعنى معنى واحد الإناء ،وضوئه وأيضا باتت وتطوف
-قال لنا ابن عباس أتحبون أن أريكم كيف كان رسول الله يتوضأ فدعا بإناء فيه ماء فاغترف غرفة بيده اليمنى فتمضمض واستنشق ثم أخذ أخرى فجمع بها يديه ثم غسل بها يده اليسرى ثم قبض قبضة من الماء ثم نفض يده ثم مسح بها رأسه وأذنيه ثم قبض قبضة أخرى من الماء فرش على رجله اليمنى وفيها النعل ثم مسحها بيديه يد فوق القدم ويد تحت النعل ثم صنع باليسرى مثل ذلك1(أبو داود)أنه توضأ فغسل وجهه أخذ غرفة من ماء فمضمض بها واستنشق ثم أخذ غرفة من ماء فجعل بها هكذا أضافها إلى يده الأخرى فغسل بهما وجهه ثم أخذ غرفة من ماء فجعل بها هكذا أضافها إلى يده الأخرى فغسل بها يده اليسرى ثم مسح برأسه ثم أخذ غرفة من ماء فرش على رجله اليمنى حتى غسلها ثم أخذ غرفة أخرى فغسل بها رجله يعنى اليسرى ثم قال هكذا رأيت رسول الله يتوضأ 2(البخارى )والخلافات هى أن 1 ذكرت مسح الرجل والنعل بعد الرش "ثم مسحها بيديه يد فوق القدم ويد تحت النعل "وفى 2 غسل الرجل فقط"فرش على رجله اليمنى حتى غسلها "وهو تناقض
-سئل رسول الله عن الوضوء من لحوم الإبل فقال توضئوا منها وسئل عن الوضوء من لحوم الغنم فقال لا تتوضئوا منها 1(الترمذى )00وسئل عن الصلاة فى مبارك الإبل فقال لا تصلوا فى مبارك الإبل فإنها من الشياطين وسئل عن الصلاة فى مرابض الغنم فقال صلوا فيها فإنها بركة 2(أبو داود)سئل 0000 3،أمرنا رسول الله أن نتوضأ من لحوم الإبل ولا نتوضأ من لحوم الغنم 4،لا تتوضئوا من ألبان الغنم وتوضئوا من ألبان الإبل 5 توضئوا من لحوم الإبل ولا توضئوا من لحوم الغنم وتوضئوا من ألبان الإبل ولا توضئوا من ألبان الغنم وصلوا فى مراح الغنم ولا تصلوا فى معاطن الإبل 6(ابن ماجة)أن رجلا سأل رسول الله أأتوضأ من لحوم الغنم قال إن شئت فتوضأ وإن شئت فلا توضأ قال أتوضأ من لحوم الإبل قال نعم فتوضأ من لحوم الإبل قال أصلى فى مرابض الغنم قال نعم قال أصلى فى مبارك الإبل قال لا 7(مسلم)والخلافات هى 1- فى 4 أمر دون سؤال وفى باقى الروايات إجابة سؤال وهو تناقض 2- فى 7 ذكر التخيير "إن شئت فتوضأ وإن شئت فلا توضأ "ولم يذكر فى باقى الروايات مناقضا إياها 3- انفردت 2 بذكر أن الإبل "من الشياطين "وأن الغنم "بركة"ولم يذكر هذا فى باقى الروايات .
-عن حذيفة كنت مع النبى فانتهى إلى سباطة قوم فبال قائما فتنحيت فقال إدنه فدنوت حتى قمت عند عقبيه فتوضأ فمسح على خفيه 1،كان أبو موسى يشدد فى البول ويبول فى قارورة ويقول إن بنى إسرائيل كان إذا أصاب جلد أحدهم بول قرضه بالمقاريض فقال حذيفة لوددت أن صاحبكم لا يشدد هذا التشديد فلقد رأيتنى أنا ورسول الله نتماشى فأتى سباطة خلف حائط فقام كما يقوم أحدكم فبال فانتبذت منه فأشار إلى فجئت فقمت عند عقبه حتى فرغ 2(مسلم)أتى رسول الله سباطة قوم فبال قائما ثم دعا بماء فمسح على خفيه 3،00فذهبت أتباعد فدعانى حتى كنت عند عقبه 4(أبو داود)أن النبى أتى سباطة قوم فبال عليها قائما فأتيته بوضوء فذهبت لأتأخر عنه فدعانى حتى كنت عند عقبيه فتوضأ ومسح على خفيه 4(الترمذى )أن رسول الله أتى سباطة قوم فبال عليها قائما وفى رواية فبال قائما 5،أن رسول الله توضأ ومسح على خفيه 6(ابن ماجة)رأيتنى أنا والنبى نتماشى فأتى سباطة قوم خلف حائط فقام كما يقوم أحدكم فبال فانتبذت منه فأشار إلى فجئته فقمت عند عقبه حتى فرغ 7،كان أبو موسى الأشعرى يشدد فى البول ويقول أن بنى إسرائيل كان إذا أصاب ثوب أحدهم قرضه فقال حذيفة ليته أمسك أتى رسول الله سباطة قوم فبال قائما 8(البخارى )والخلافات هى 1- انفردت 2و8 بذكر أبو موسى الأشعرى وبنى إسرائيل وفيهما تناقض فالقرض فى 2 للجلد"إذا أصاب جلد أحدهم بول قرضه "وفى 8 للثوب "إذا أصاب ثوب أحدهم قرضه "2- فى 1 و3 و5ذكر المسح ولم تذكره باقى الروايات 3- انفردت 7 بتبوله "خلف حائط"وهو يناقض قولهم "عن عمر رآنى النبى وأنا أبول قائما فقال يا عمر لا تبل قائما "(الترمذى )فهنا نهى عن التبول قائما وفى الأعلى إباحة للتبول قائما
-أن رسول الله قال إن حوضى أبعد من أيله من عدن لهو أشد بياضا من الثلج وأحلى من العسل باللبن ولآنيته أكثر من عدد النجوم وإنى لأصد الناس عنه كما يصد الرجل إبل الناس عن حوضه قالوا يا رسول الله أتعرفنا يومئذ قال نعم لكم سيما ليست لأحد من الأمم تردون على غرا محجلين من أثر الوضوء 1،ترد على أمتى الحوض وأنا أذود عنه كما يذود الرجل إبل الرجل عن إبله قالوا يا نبى الله أتعرفنا قال نعم لكم سيما ليست لأحد غيركم تردون على غرا محجلين من آثار الوضوء وليصدن عنى طائفة منكم فلا يصلون فأقول يا رب هؤلاء من أصحابى فيجيبينى ملك فيقول وهل تدرى ما أحدثوا بعدك 2،إن حوضى لأبعد من أيلة من عدن والذى نفسى بيده إنى لأذود عنه الرجال كما يذود الرجل الإبل الغريبة عن حوضه قالوا يا رسول الله وتعرفنا قال نعم تردون على غرا محجلين من آثار الوضوء ليست لأحد غيركم 3(مسلم)قيل يا رسول الله كيف تعرف من لم تر من أمتك قال غر محجلين من آثار الوضوء 4(ابن ماجة )وهناك روايات أخرى كثيرة غير مذكورة هنا والخلافات هى انفراد1 بذكر "ولآنيته أكثر من عدد النجوم" واختلاف مساحة الحوض وعدد النجوم وعدد الآنية وسوف نذكرها لاحقا إن شاء الله


Admin
Admin

المساهمات : 2369
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى