تناقضات صحيح البخارى14

اذهب الى الأسفل

تناقضات صحيح البخارى14 Empty تناقضات صحيح البخارى14

مُساهمة  Admin في السبت يناير 23, 2010 9:35 am

221 :
-(كتاب الأحكام باب من لم يسأل الإمارة،باب من سأل الإمارة /كتاب الأيمان والنذور باب الكفارة قبل الحنث وبعده ،باب قول الله تعالى لا يؤاخذكم الله باللغو فى أيمانكم )عن عبد الرحمن بن سمرة قال قال رسول الله لا تسأل الإمارة فإنك إن أعطيتها عن غير مسئلة أعنت عليها وإن أعطيتها عن مسئلة وكلت إليها
2261- 4341- 4343- 6124- 6923- 7149- 7156- 7157- 7172--عن أبى موسى قال دخلت على النبى أنا ورجلان من قومى فقال أحد الرجلين أمرنا يا رسول الله وقال الآخر مثله فقال إنا لا نولى هذا من سأله ولا من حرص عليه /00فقال لن أو لا نستعمل على عملنا من أراده
والتناقض بين جواز أخذ الإمارة بالسؤال "وإن أعطيتها عن مسئلة وكلت إليها "فى الأول وبين حرمة إعطاء الإمارة بالسؤال فى الثانى "إنا لا نولى هذا من سأله ولا من حرص عليه "
222:
-(كتاب الفتن باب قول النبى سترون بعدى أمورا تنكرونها )عن ابن عباس عن النبى من كره من أميره شيئا فليصبر فإنه من خرج من السلطان شبرا مات ميتة جاهلية
-(كتاب الفتن باب قول النبى سترون بعدى أمورا تنكرونها ) عبادة بن الصامت 00سمعته من النبى فبايعناه فقال فيما أخذ علينا 00وأن لا ننازع الأمر أهله إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم من الله فيه برهان
-(كتاب الأحكام باب السمع والطاعة للإمام ما لم تكن معصية ) عن أنس بن مالك قال قال رسول الله اسمعوا وأطيعوا وإن استعمل عليكم عبد حبشى كأن رأسه زبيبة
-(كتاب الأحكام باب السمع والطاعة للإمام ما لم تكن معصية )عن ابن عباس يرويه قال قال النبى من رأى من أميره 00يفارق الجماعة فيموت ميتة جاهلية
2955-7144-عن عبد الله عن النبى قال السمع والطاعة على المرء المسلم فيما أحب وكره ما لم يؤمر بمعصية فإذا أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة
-(كتاب الأحكام باب كيف يبايع الإمام الناس ) عن عبادة بن الصامت قال بايعنا رسول الله على السمع والطاعة فى المنشط والمكره وأن لا ننازع الأمر أهله وأن نقوم أو نقول بالحق حيثما كنا لا نخاف فى الله لومة لائم
-(كتاب الأحكام باب كيف يبايع الإمام الناس )عن عبد الله بن عمر قال كنا إذا بايعنا رسول الله على السمع والطاعة يقول لنا فيما استطعت
-(كتاب الأحكام باب كيف يبايع الإمام الناس )0ابن عمر 00كتب إنى أقر بالسمع والطاعة لعبد الله عبد الملك 00وإن بنى قد أقروا بمثل ذلك
-(كتاب الأحكام باب كيف يبايع الإمام الناس )عن جرير بن عبد الله قال بايعت النبى على السمع والطاعة فلقننى فيما استطعت والنصح لكل مسلم
-(كتاب الفتن باب إذ قال عند قوم شيئا ثم خرج فقال بخلافه ) جمع ابن عمر حشمه وولده فقال إنى سمعت النبى يقول ينصب لكل غادر 00وإنى لأعلم غدر أعظم من أن يبايع رجل على بيع الله ورسوله ثم ينصب له القتال
2957 –7137-أبا هريرة أنه سمع رسول الله يقول من أطاعنى فقد أطاع الله ومن عصانى فقد عصى الله 00ومن يعص الأمير فقد عصانى 00
والتناقض هو فى عدم الخروج على الحاكم مهما فعل من كفر فى الأول والثانى والرابع والخامس والثامن والتاسع والعاشر والحادى عشر والثانى عشر ووجوب الخروج على الحاكم إذا فعل كفرا كما فى الثالث والسادس والسابع
223:
3346-3598-7059-7135-عن زينب بنت جحش أنها قالت استيقظ النبى من النوم محمرا وجهه يقول لا إله إلا الله 00اقترب فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذا وعقد 90أو 100
3347 –7136-عن أبى هريرة عن النبى قال يفتح الردم ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وعقد وهيب 90
والتناقض بين العقد 100 فى الأول و90 فى الثانى
224:
-(كتاب الفتن باب ظهور الفتن)قال ابن مسعود سمعت النبى يقول من شرار الناس من تدركهم الساعة وهم أحياء
-(كتاب الإعتصام بالكتاب والسنة باب ما يكره من كثرة السؤال )عن عامر بن سعد بن أبى وقاص عن أبيه أن النبى قال إن أعظم المسلمين جرما من سأل عن شىء لم يحرم فحرم من أجل مسئلته
-427-434-1341-3878-3873عن عائشة أن أم حبيبة وأم سلمة ذكرتا كنيسة بالحبشة فيها تصاوير فذكرتا للنبى 00 وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق
-3494-6058-7179-عن أبى هريرة عن رسول الله قال وتجدون شر الناس ذا الوجهين
-3132-6054-6131-عن عائشة أن رجلا استأذن على النبى فلما رآه قال بئس أخو العشيرة 00فقال رسول الله يا عائشة متى عهدتنى فاحشا إن شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة من تركه الناس اتقاء شره
والتناقض هو فى الأشر أى الأجرم ففى الأول من أدركته الساعة وهو حى وفى الثانى من سأل عن شىء فحرم بسبب سؤاله وفى الثالث المصورون وفى الرابع ذو الوجهين وفى الخامس من تركه الناس اتقاء شره
225:
-(كتاب الفتن باب خروج النار)عن أبى هريرة قال قال رسول الله يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب
-(كتاب الفتن باب خروج النار)عن أبى هريرة عن النبى مثله إلا أنه قال يحسر عن جبل من ذهب
والتناقض هو بين الكنز فى الأول والجبل فى الثانى فالكنز غير الجبل
226:
-(كتاب الأحكام باب الإستخلاف ) قالت عائشة وارأساه فقال رسول الله ذاك لو كان وأنا حى 00فقال النبى بل أنا وارأساه لقد هممت أو أردت أن أرسل إلى أبى بكر وابنته فأعهد أن يقول القائلون أو يتمنى المتمنون
-(كتاب الأحكام باب الإستخلاف ) عن عبد الله بن عمر قيل لعمر ألا تستخلف قال إن استخلف فقد استخلف من هو خير منى أبو بكر وإن أترك فقد ترك من هو خير منى رسول الله
والتناقض هو إرادة النبى(ص) العهد لأبى بكر فى الأول وتركه العهد فى الثانى
227:
2797-(كتاب التمنى باب ما جاء فى التمنى ومن تمنى الشهادة ) أن أبا هريرة قال سمعت رسول الله يقول والذى نفسى بيده لولا أن رجالا يكرهون أن يتخلفوا بعدى ولا أجد ما أحملهم ما تخلفت لوددت أنى أقتل فى سبيل الله ثم أحيا ثم أقتل ثم أحيا ثم أقتل ثم أحيا
2972-رسول الله 00ما تخلفت عن سرية 00ولوددت أنى قاتلت فى سبيل الله فقتلت ثم أحييت ثم قتلت ثم أحييت
-(كتاب التمنى باب ما جاء فى التمنى ومن تمنى الشهادة ) عن أبى هريرة أن رسول الله قال والذى نفسى بيده وددت أنى لأقاتل فى سبيل الله فأقتل ثم أحيا ثم أقتل ثم أحيا ثم أقتل ثم أحيا ثم أقتل ثم أحيا
والتناقض هو فى عدد مرات القتل والإحياء ففى الأول 3 وفى الثانى 2وفى الثالث 4
228:
-(كتاب الإعتصام بالكتاب والسنة باب قول النبى لتتبعن سنن من كان قبلكم ) عن أبى هريرة عن النبى قال لا تقوم الساعة حتى تأخذ أمتى بأخذ القرون قبلها شبرا بشبر وذراعا بذراع فقيل يا رسول الله كفارس والروم قال ومن الناس إلا أولئك
-3456-7320-عن أبى سعيد الخدرى عن النبى قال لتتبعن سنن من كان قبلكم 00حتى لو دخلوا حجر ضب تبعتموهم قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى قال فمن
والتناقض هو فى قول الناس فمرة "فارس والروم "فى الأول ومرة "اليهود والنصارى "فى الثانى وهؤلاء غير أولئك
229:
-(كتاب التوحيد باب قول الله تعالى أنزله بعلمه والملائكة يشهدون )عن أبى هريرة أن رسول الله قال قال رجل لم يعمل خيرا قط فإذا مات فحرقوه واذروا نصفه فى البر ونصفه فى البحر فو الله لئن قدر الله عليه ليعذبنه عذابا لا يعذبه أحدا من العالمين فأمر الله البحر فجمع ما فيه 000
3452-3479-6480-(كتاب التوحيد باب قول الله تعالى أنزله بعلمه والملائكة يشهدون )عن أبى سعيد عن النبى أنه ذكر رجلا 00فانظروا إذا مت فأحرقونى حتى إذا صرت فحما فاسحقونى أو قال فاسحكونى فإذا كان يوم ريح عاصف فأذرونى فيها 00زاد فيه أذرونى فى البحر
ومن أطراف الحديث 3478-6481-7508-3481-7506
والتناقض بين بعثرة نصفه فى البر ونصفه فى البحر فى الأول وبعثرته كله فى البحر فقط
230:
4215-(كتاب الذبائح والصيد باب لحوم الحمر الإنسية)عن ابن عمر أن رسول الله نهى يوم خيبر عن أكل الثوم وعن لحوم الحمر الأهلية
4216-5115-5523-6961- عن على بن أبى طالب00عن متعة النساء يوم خيبر وعن أكل الحمر الإنسية
4217- عن ابن عمر 00يوم خيبر عن لحوم الحمر الأهلية
4218-عن ابن عمر نهى النبى عن أكل الحمر الأهلية
4219- 5520-5524- عن جابر بن عبد الله قال نهى رسول الله يوم خيبر عن لحوم الحمر ورخص فى الخيل
4221-4222-4223-4224-4225-4226-5525- عن البراء وعبد الله بن أبى أوفى أنهم كانوا مع النبى فأصابوا حمرا فطبخوها فنادى منادى النبى اكفئوا القدور
والتناقض هو فى الأوامر يوم خيبر فمرة نهى عن الثوم ولحم الحمر فى 4215 ومرة عن متعة النساء ولحم الحمر فى 4216 وأمثالها ومرة نهى عن لحم الحمر ورخص فى الخيل فى 4219 وأمثالها وفى الباقى مثل 4217 نهى فقط عن لحم الحمر
231:
4260 -أن ابن عمر أخبره أنه وقف على جعفر يومئذ وهو قتيل فعددت به 50 بين طعنة وضربة ليس منها شىء فى دبره يعنى فى ظهره
4261- عن عبد الله قال رسول الله 00فالتمسنا جعفر بن أبى طالب فوجدناه فى القتلى ووجدنا ما فى جسده بضعا وتسعين من طعنة ورمية
والتناقض فى عدد الطعنات والضربات فى جعفر ففى الأول 50 وفى الثانى شىء و90
232:
4270-4271 -4273سمعت سلمة بن الأكوع يقول غزوت مع النبى 7 غزوات
4272 –عن سلمة بن الأكوع قال غزوت مع النبى 9 غزوات
والتناقض هو فى عدد الغزوات فمرة فى 4270 وأمثاله 7 غزوات وفى 4272 عددها 9
233:
-(كتاب المغازى باب حجة الوداع )حدثنى زيد بن أرقم أن النبى غزا 19 غزوة وأنه حج بعدما هاجر حجة واحدة لم يحج بعدها حجة الوداع
-(كتاب المغازى باب حجة الوداع نفس الحديث)قال أبو إسحاق وبمكة أخرى
والتناقض هو حج النبى مرة فى الأول ومرتان فى الثانى
234:
4038-3023-عن البراء بن عازب بعث رسول الله رهطا إلى أبى رافع فدخل عليه عبد الله بن عتيك بيته وهو نائم قتله
4039-3022- 3023-4038-4039-عن البراء 00بعث 0فقلت يا أبا رافع قال من هذا فأهويت نحو الصوت فأضربه ضربة بالسيف وأنا دهش فما أغنيت وصاح فخرجت من البيت فأمكث غير بعيد ثم دخلت إليه فقلت ما هذا الصوت يا أبا رافع فقال لأمك الويل إن رجلا فى البيت ضربنى قبل بالسيف فضربته ضربة فأثخنته ولم أقتله ثم وضعت ضبيب السيف فى بطنه حتى أخذ فى ظهره فعرفت أنى قتلته فجعلت أفتح الأبواب بابا بابا /فوضعت سيفى فى بطنه ثم تحاملت عليه حتى قرع العظم
4040-سمعت البراء 00بعث 00فقلت يا أبا رافع قال من هذا فعمدت نحو الصوت فأضربه وصاح فلم تغن شيئا ثم جئت كأنى أغيثه فقلت ما لك يا أبا رافع وغيرت صوتى فقال ألا أعجبك لأمك الويل دخل على رجل فضربنى بالسيف فعمدت له أيضا فأضربه ضربة أخرى فلم تغن شيئا فصاح وقام أهله ثم جئت وغيرت صوتى كهيئة المغيث فإذا هو مستلق على ظهره فأضع السيف فى بطنه ثم اتكىء عليه حتى سمعت صوت العظم
والتناقض الأول هو فى قتله وهو نائم فى 4038 وقتله وهو مستيقظ بدليل إجابته نداء ابن عتيك عليه فى 4039و4040 والتناقض الثانى فى عدد الضربات التى لم تغنى أى أخطأت أبو رافع ففى 4039 ضربة واحدة وفى 4040 ضربتان
235:
-(كتاب الحج باب الحج على الرحل )عن عائشة أن النبى بعث معها أخاها عبد الرحمن فأعمرها من التنعيم وحملها على قتب
(نفس الكتاب والباب)عن عائشة 00فأحقبها على ناقة
والتناقض فى الركوبة فمرة قتب ومرة ناقة
236:
2865-1541-عن سالم بن عبد الله أنه سمع أباه يقول ما أهل رسول الله إلا من عند المسجد يعنى مسجد ذى الحليفة
1545-1551-1714-1715-عن عبد الله بن عباس قال انطلق النبى من المدينة 00فأصبح بذى الحليفة ركب راحلته حتى استوى على البيداء أهل هو وأصحابه
1541-1515-1552-1546-1554-1553-عن أنس بن مالك قال صلى النبى بالمدينة 00حتى أصبح بذى الحليفة فلما ركب راحلته واستوت به أهل
والتناقض هو فى مكان الإهلال ففى الأول عند المسجد وفى الثانى على البيداء على الراحلة وفى الثالث دون تحديد لمكان فى ذى الحليفة
237:
-(كتاب الحج باب كيف تهل الحائض والنفساء )عن عائشة زوج النبى قالت خرجنا مع النبى فى حجة الوداع فأهللنا بعمرة 00فقدمت مكة وأنا حائض
-(كتاب الحج باب قول الله تعالى الحج أشهر معلومات )عن عائشة خرجنا مع رسول الله فى أشهر الحج وليالى الحج وحرم الحج فنزلنا بسرف فخرج إلى أصحابه فقال من لم يكن معه هدى فأحب أن يجعلها عمرة فليفعل ومن كان معه الهدى فلا 00إنما أنت امرأة من بنات آدم عليك ما كتب عليهن
وأطراف الحديث هى 294-305-316-317-319-328-1516-1598-1556-1560-1561-1562-1628-1650-1709-1720-1733-1757-1762-1771-1772-1786-1787-1788-2852-2984-4395-4401-4408-5329-5548-5559-6157-7229
والتناقض هو الإحرام بالعمرة فقط فى الأول وفى الثانى بالحج
238:
1612- 1613- 1617- 1632- 5193-عن ابن عباس طاف النبى على بعير كلما أتى على الركن أشار إليه
-(كتاب المغازى بابحجة الوداع )00سئل أسامة وأنا شاهد عن سير النبى فى حجته فقال العنق فإذا وجد فجوة نص
-(كتاب الحج باب تقبيل الحجر)أخبرنا زيد بن أسلم عن أبيه قال رأيت عمر بن الخطاب قبل الحجر وقال لولا أنى رأيت رسول الله قبلك ما قبلتك
والتناقض هو إشارة النبى (ص)فقط للركن وهو الحجر فى الأول بينما قبله فى الثانى
239:
46-1891-2678-6976- أنه سمع طلحة بن عبيد الله يقول جاء رجل إلى رسول الله من أهل نجد 00فإذا هو يسأل عن الإسلام فقال رسول الله خمس صلوات فى اليوم والليلة
63—سمع أنس بن مالك يقول بينما نحن جلوس مع النبى فى المسجد دخل رجل على جمل فأناخه فى المسجد ثم قال أيكم محمد 00قال آنشدك بالله آلله أمرك أن نصلى الصلوات الخمس فى اليوم والليلة قال اللهم نعم 00
3221-00بشير بن أبى مسعود سمعت أبا مسعود يقول سمعت رسول الله يقول نزل جبريل فأمنى فصليت00 يحسب بأصابعه خمس صلوات
521-3221-4007-المغيرة بن شعبة 00فدخل أبو مسعود الأنصارى فقال 00إن جبريل نزل فصلى فصلى رسول الله ثم صلى فصلى رسول الله ثم صلى فصلى رسول الله ثم صلى فصلى رسول الله ثم صلى فصلى رسول الله
528- عن أبى هريرة أنه سمع رسول الله يقول 00فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله به الخطايا
685-819- عن مالك بن الحويرث قال قدمنا على النبى ونحن شببة فلبثنا عنده نحوا من عشرين ليلة وكان النبى رحيما فقال لو رجعتم إلى بلادكم فعلمتموهم ومروهم فليصلوا صلاة كذا فى حين كذا وصلاة كذا فى حين كذا وإذا حضرت الصلاة فليؤذن أحدكم وليؤمكم أكبركم
وكل الأحاديث السابقة تناقض فى عدد الصلوات الحديث الأخير 685 و819 فهم خمس صلوات وفى الأخير اثنين "فليصلوا صلاة كذا فى حين كذا وصلاة كذا فى حين كذا "
240:
76-493-861-1857-4412-عن عبد الله بن عباس قال أقبلت راكبا على حمار آتان وأنا يومئذ ناهزت الإحتلام ورسول الله يصلى بمنى إلى غير جدار فمررت بين يدى الصف وأرسلت الآتان ترتع فدخلت فى الصف فلم ينكر ذلك على
333-379-517-518- سمعت خالتى ميمونة أنها كانت تكون حائضا 00وهو يصلى على خمرته إذا سجد أصابنى بعض ثوبه
508-511-512-513-514-515-517-518-519-عن عائشة قالت أعدلتمونا بالكلب والحمار لقد رأيتنى مضطجعة على السرير فيجىء النبى فيتوسط السرير فيصلى
495-449-3553-3556-عن عون بن أبى جحيفة قال سمعت أبى أن النبى صلى بالبطحاء وبين يديه عنزة ركعتين والعصر ركعتين يمر بين يديه المرأة والحمار 241:
-(كتاب فضائل القرآن باب كيف نزول الوحى وأول ما نزل /كتاب الإعتصام بالكتاب والسنة )عن أبى هريرة قال قال النبى ما من الأنبياء نبى إلا أعطى ما مثله آمن عليه البشر وإنما كان الذى أوتيت وحيا أوحاه الله إلى فأرجو أن أكون أكثرهم تابعا يوم القيامة
119- 3648-عن ابى هريرة قال قلت يا رسول الله إنى أسمع منك حديثا كثيرا أنساه قال ابسط رداءك فبسطته فغرف بيديه ثم قال ضمه فضممته فما نسيت شىء بعد
-(كتاب الرقاق باب كيف كان عيش النبى وأصحابه وتخليهم من الدنيا )أن أبا هريرة كان يقول الله 00ثم مر بى رسول الله فتبسم حين رآنى 000ثم قال أبا هر قلت لبيك يا رسول الله قال الحق 000فوجد لبنا فى قدح فقال 00قال أبا هر قلت لبيك يا رسول الله قال الحق إلى أهل الصفة فادعهم لى 00وإذا أتته هدية أرسل إليهم وأصاب منها وأشركهم فيها فساءنى ذلك فقلت وما هذا اللبن فى أهل الصفة كنت أحق أنا أن أصيب من هذا اللبن شربة أتقوى بها 000فأتيتهم فدعوتهم فأقبلوا فاستأذنوا فأذن لهم وأخذوا مجالسهم 000 فجعلت أعطيه الرجل فيشرب حتى يروى 00 حتى انتهيت إلى النبى وقد روى القوم كلهم فأخذ القدح فوضعه على يده فنظر إلى فتبسم وقال 00قال اقعد فاشرب فقعدت فشربت فقال اشرب فشربت فما زال يقول فما زال يقول اشرب حتى قلت لا والذى بعثك بالحق ما أجد له مسلكا قال فأرنى فأعطيته القدح فحمد الله وسمى وشرب الفضلة
-2942-3009-3701-4210- 2975-3702-4209-عن سهل بن سعد سمع النبى يقول يوم خيبر لأعطين الراية لرجلا يفتح الله على يديه 00فقال أين على فقيل يشتكى عينه فأمر فدعى له فبصق فى عينيه فبرأ مكانه حتى كأنه لم يكن به شىء
-2982-عن سلمة قال خفت أزواد الناس وأملقوا فأتوا النبى فى نحر إبلهم فأذن لهم 00فقال رسول الله ناد فى الناس يأتون بفضل أزوادهم فدعا وبرك عليه ثم دعا بأوعيتهم فاحتثى الناس حتى فرغوا ثم قال رسول الله أشهد أن لا إله إلا الله وأنى رسول الله
169-195-200-3572-3573-3574-3575 عن أنس قال حضرت الصلاة فقام من كان قريب الدار إلى أهله وبقى قوم فأتى رسول الله بمخضب من الحجارة فيه ماء فصغر المخضب أن يبسط فيه كفه فتوضأ القوم كلهم
344-571-عن عمران قال كنا فى سفر مع النبى 00دعا النبى بإناء ففرغ فيه من أفواه المزادتين أو السطحيتين وأوكأ أفواههما وأطلق العزالى ونودى فى الناس اسقوا واستقوا 00وأيم الله لقد أقلع عنها وإنه ليخيل إلينا إنها أشد ملأة منها حين ابتدأ فيها 00
418-419-741-742-6644-718-719-725-عن أنس وأبى هريرة أن رسول الله قال هل ترون قبلتى هاهنا فوالله ما يخفى على خشوعكم ولا ركوعكم إنى لأراكم من وراء ظهرى /إنى لأراكم من ورائى كما أراكم
3284- 3423-عن أبى هريرة عن النبى أنه صلى صلاة فقال إن الشيطان عرض لى فشد على يقطع الصلاة على فأمكننى الله منه 000 /أن أربطه إلى سارية من سوارى المسجد حتى تنظروا إليه كلكم
3011-3874-5823-5845-5993-عن أم خالد بنت خالد بن سعيد قالت أتيت رسول الله مع أبى وعلى قميص أصفر 00فذهبت ألعب بخاتم النبوة 00أبلى وأخلقى
3541 –5670- سمعت السائب بن يزيد 00رسول الله 00ثم قمت خلف ظهره فنظرت إلى خاتم النبوة بين كتفيه
3579- 00ولقد كنا نسمع تسبيح الطعام وهو يؤكل
602-3581-6140-6141 -000 عبد الرحمن بن أبى بكر أن أصحاب الصفة كانوا أناسا فقراء 00يا غنثر 00قالت لا وقرة عينى لهى الآن أكثر مما قبل بثلاث مرار فأكل منها أبو بكر 000
3583-2095- عن ابن عمر 00حن الجذع فآتاه فمسح يده عليه 3584- جابر 00فقالت امرأة من الأنصار أو رجل منبرا 00فصاحت النخلة صياح الصبى ثم نزل النبى فضمه إليه يئن أنين الصبى الذى يسكن 00 ،3558- 918- 00إلى جذع منها 00صوتا كصوت العشار حتى جاء النبى فوضع يده عليه فسكنت
3617-عن أنس كان رجل نصرانيا فأسلم وقرأ البقرة وآل عمران فكان يكتب للنبى فعاد نصرانيا فكان يقول ما يدرى محمد إلا ما كتب له فأماته الله فدفنوه فأصبح وقد لفظته الأرض 00فألقوه 00فأصبح وقد لفظته الأرض 00 فألقوه 00فأصبح وقد لفظته الأرض
3636-3869-3871-4864-4865-3637-3868-4867-4868-3638-3870-4866انشق القمر على عهد النبى شقتين فقال النبى اشهدوا
3614-4839-5011- سمعت البراء بن عازب قرأ رجل الكهف وفى الدار الدابة فجعلت تنفر فسلم فإذا ضبابة غشيته فذكره للنبى فقال اقرأ فلان فإنها السكينة نزلت للقرآن
-(كتاب فضائل القرآن باب نزول السكينة والملائكة عند قراءة القرآن )عن أسيد بن حضير 00سورة البقرة 00فأشفقت يا رسول الله أن تطأ يحيى 00قال لا قال تلك الملائكة دنت لصوتك ولو قرأت لأصبحت ينظر الناس إليها لا تتوارى منهم
3596 –2977-6998-7013-7273-عن أبى هريرة أن رسول الله قال بعثت بجوامع الكلم 00وإنى قد أعطيت خزائن مفاتيح الأرض
والتناقض بين الحديث الأول هو أن النبى لم يؤتى شىء غير الوحى "وإنما كان الذى أوتيته وحيا أوحاه الله إلى "وبين بقية الأحاديث التى تزعم أنه أعطى ما جاء فيها من معجزات
242:
167-1253-1254-1255-1256-1257-1258-1259-1260-1261-1262-عن أم عطيه قالت قال النبى لهن فى غسل ابنته ابدأن بميامنها ومواضع الوضوء منها
1263- عن أم عطية قالت توفيت إحدى بنات النبى 00
فهنا للنبى (ص)عدة بنات "إحدى بنات النبى "وفوقه بنت واحدة " غسل ابنته "
243:
219-221-6025-عن أنس بن مالك أن النبى رأى أعرابيا يبول فى المسجد فقال دعوه حتى إذا فرغ دعا بماء فصبه عليه
220-6128- أن أبا هريرة قال قام أعرابى فبال فى المسجد فتناوله الناس فقال لهم النبى دعوه وهريقوا على بوله سجلا من ماء أو ذنوبا 00
والتناقض بين صب النبى (ص)الماء بنفسه فى 219 "فصبه عليه وبين طلبه من أصحابه أن يصبوا هم الماء فى 220
244:
248-262-272-عن عائشة أن النبى كان إذا اغتسل من الجنابة بدأ فغسل يديه ثم يتوضأ كما يتوضأ للصلاة ثم يدخل أصابعه فى الماء فيخلل بها أصول شعره ثم يصب على رأسه ثلاث غرف بيديه ثم يفيض على جلده كله
249-257-259-260-265-266-274-276-281- عن ميمونة قالت توضأ رسول الله وضوءه للصلاة غير رجليه وغسل فرجه وما أصابه من الأذى ثم أفاض عليه الماء ثم نحى رجليه فغسلهما هذه غسله من الجنابة
256- قال لى جابر وآتانى ابن عمك يعنى بن محمد بن الحنفية قال كيف الغسل من الجنابة فقلت كان النبى يأخذ ثلاثة أكف ويفيضها على رأسه ثم يفيض على سائر جسده
والتناقض هو بين الوضوء الكامل فى 248 وبين الوضوء الناقص حيث لم يغسل رجليه فى 249 وبين عدم الوضوء فى 256
245:
278-4799-عن أبى هريرة عن النبى قال كانت بنو إسرائيل يغتسلون عراة ينظر بعضهم إلى بعض وكان موسى يغتسل وحده فقالوا والله ما يمنع موسى أن يغتسل معنا إلا أنه آدر فذهب مرة يغتسل 00فطفق بالحجر ضربا فقال أبو هريرة والله إنه لندب بالحجر 6أو 7 ضربا بالحجر
3404- عن أبى هريرة قال قال رسول الله أن موسى كان رجلا جيدا 00فقالوا ما يستتر هذا التستر إلا من عيب بجلده إما برص وإما آدرة وإما آفة 00من أثر ضربه 3أو 4أو5 000
والتناقض الأول هو مرض موسى (ص)فى رأيهم فهو "آدر "أى به أدرة فى 278 وهو فى 3404 "إما برص وإما آدرة وإما آفة "فهنا لا يعرفون أى مرض من الثلاثة والتناقض الثانى عدد الضرب فهو 6أو7 فى 278وهو 3أو 4أو5 فى 3404
246:
286- عن أبى سلمة قال سألت عائشة أكان النبى يرقد وهو جنب قالت نعم ويتوضأ
287- عن ابن عمر أن عمر بن الخطاب سأل رسول الله أيرقد أحدنا وهو جنب قال نعم إذا توضأ أحدكم فليرقد وهو جنب
288- عن عائشة قالت كان النبى إذا أراد أن ينام وهو جنب غسل فرجه وتوضأ للصلاة
289- عن عبد الله قال استفتى عمر النبى أينام أحدنا وهو جنب قال نعم إذا توضأ
290- عن عبد الله بن عمر أنه قال ذكر عمر بن الخطاب لرسول الله أنه تصيبه الجنابة من الليل فقال له رسول الله توضأ واغسل ذكرك ونم
والتناقض بين الوضوء فقط فى 286و287و289 وبين الوضوء وغسل الفرج وهو الذكر فى 288و290
247:
327- عن عائشة زوج النبى أن أم حبيبة استحيضت سبع سنين فسألت عن ذلك فأمرها أن تغتسل فقال هذا عرق فكانت تغتسل لكل صلاة
328-306-320-352-331-عن عائشة 00إنما ذلك عرق وليس بحيض فإذا أقبلت حيضتك فدعى الصلاة وإذا أدبرت فاغسلى عنك الدم ثم صلى قال وقال أبى ثم توضئى لكل صلاة حتى يجىء ذلك الوقت
والتناقض هو فى الغسل لكل صلاة فى 327 والوضوء فقط لكل صلاة فى 328
248:
344-عن عمران قال كنا فى سفر مع النبى وإنا أسرينا فى أخر الليل وقعنا وقعة ولا وقعة أحلى منها عند المسافر منها فما أيقظنا إلا حر الشمس وكان أول من استيقظ فلان ثم فلان ثم فلان ثم عمر بن الخطاب الرابع وكان النبى إذا نام لم يوقظ حتى يكون هو يستيقظ 00فلما استيقظ عمر ورأى ما أصاب الناس وكان رجلا جليدا فكبر ورفع صوته بالتكبير فما زال يكبر ويرفع صوته بالتكبير حتى استيقظ بصوته النبى00
571-حدثنا عمران بن حصين أنهم 00وكان لا يوقظ رسول الله من منامه حتى يستيقظ فاستيقظ عمر فقعد أبو بكر عند رأسه فجعل يكبر ويرفع صوته حتى استيقظ
والتناقض هو من أيقظ النبى (ص)ففى 344 عمر وفى 571 أبو بكر
249:
380- عن أنس بن مالك أن جدته مليكة دعت رسول الله لطعام صنتعه 00فقام رسول الله وصففت واليتيم راءه والعجوز من ورائنا 00
860-00فقام رسول الله واليتيم معى والعجوز من خلفنا
727 –874-871-عن أنس بن مالك قال صليت أنا ويتيم فى بيتنا خلف النبى وأمى أم سليم خلفنا
والتناقض الأول فى الصفوف فهم فى 380 أربعة النبى (ص)/ أنس/اليتيم / العجوز وفى 860 ثلاثة النبى (ص)/أنس واليتيم/ العجوز والتناقض الثانى المرأة هى العجوز مليكة فى 380و860 وأم سليم فى 727 و874 والتناقض الثالث هو فى البيت فبيت العجوز فى 380و860 وبيت أنس فى 727و874
250:
399-عن البراء بن عازب كان رسول الله صلى نحو بيت المقدس 16أو 17شهرا 00فصلى مع النبى رجل ثم خرج بعدما صلى فمر على قوم من الأنصار فى صلاة العصر نحو بيت المقدس فقال هو يشهد أنه صلى مع رسول الله وأنه توجه نحو الكعبة
403-4488-4490-4491-4493-4494-7251-عن عبد الله بن عمر قال بينا الناس بقباء فى صلاة الصبح إذ جاءهم آت فقال إن رسول الله قد أنزل عليه الليلة قرآن وقد أمر أن يستقبل الكعبة فاستقبلوها
والتناقض هو فى الصلاة الأولى التى صليت نحو الكعبة ففى 399 العصر وفى 403 الصبح


Admin
Admin

المساهمات : 2412
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى