روايات الحديث الوضوء4

اذهب الى الأسفل

روايات الحديث الوضوء4 Empty روايات الحديث الوضوء4

مُساهمة  Admin في الجمعة يناير 29, 2010 10:37 pm

-عن ابن عباس قال نمت عند خالتى ميمونة ليلة فقام النبى من الليل فلما كان فى بعض الليل قام النبى فتوضأ من شن معلق وضوءا خفيفا يخففه عمرو ويقلله وقام يصلى فتوضأت نحوا مما توضأ ثم جئت فقمت عن يساره وربما قال سفيان عن شماله فحولنى فجعلنى عن يمينه ثم صلى ما شاء الله ثم اضطجع فنام حتى نفخ ثم أتاه المنادى فآذنه بالصلاة فقام معه إلى الصلاة فصلى ولم يتوضأ قلنا لعمرو أن ناسا يقولون أن رسول الله تنام عينه ولا ينام قلبه قال عمرو سمعت عبيد بن عمير يقول رؤيا الأنبياء وحى ثم قرأ "إنى أرى فى المنام أنى أذبحك "1(البخارى )أنه بات عند النبى ذات ليلة فقام نبى الله من أخر الليل فخرج فنظر فى السماء ثم تلا هذه الآية فى آل عمران "إن فى خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار حتى بلغ فقنا عذاب النار ثم رجع إلى البيت فتسوك وتوضأ ثم قام وصلى ثم اضطجع ثم قام فخرج فنظر إلى السماء فتلا هذه الآية ثم رجع فتسوك فتوضأ ثم قام فصلى 2(مسلم )بت ليلة عند النبى فلما استيقظ من منامه أتى طهوره فأخذ سواكه فاستاك ثم تلا هذه الآيات "إن فى خلق 000الألباب "حتى قارب أن يختم السورة أو ختمها ثم توضأ فأتى مصلاه فصلى ركعتين ثم رجع إلى فراشه فقام ما شاء الله ثم استيقظ ففعل مثل ذلك ثم رجع إلى فراشه فنام ثم استيقظ ففعل مثل ذلك ثم رجع إلى فراشه فنام ثم استيقظ ففعل مثل ذلك كل ذلك يستاك ويصلى ركعتين ثم أوتر 3(أبو داود)بت ليلة عند النبى فلما استيقظ من منامه أتى طهوره فأخذ سواكه فاستاك ثم تلا هذه الآيات "إن فى 000الألباب "حتى قارب أن يختم السورة أو ختمها ثم توضأ فأتى مصلاه فصلى ركعتين ثم رجع إلى فراشه فنام ما شاء الله ثم استيقظ ففعل مثل ذلك ثم رجع إلى فراشه فنام ثم استيقظ ففعل مثل ذلك ثم رجع إلى فراشه فنام فاستيقظ ففعل مثل ذلك كل ذلك يستاك ويصلى ركعتين ثم أوتر 4 ،00فتسوك وتوضأ وهو يقول "إن فى خلق السموات والأرض "حتى ختم السورة 5،أنه بات عند ميمونة زوج النبى وهى خالته فاضطجعت فى عرض الوسادة واضطجع رسول الله وأهله فى طولها فنام رسول الله حتى إذا انتصف الليل أو قبله بقيل أو بعده بقليل استيقظ رسول الله فجلس يمسح النوم عن وجهه بيده ثم قرأ العشر آيات الخواتم من سورة آل عمران ثم قام إلى شن معلقة فتوضأ منها فأحسن وضوءه ثم قام يصلى فقمت فصنعت مثلها صنع ثم ذهبت إلى جنبه فوضع يده اليمنى على رأسى وأخذ بأذنى اليمنى يفتلها فصلى ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم أوتر ثم اضطجع حتى آتاه المؤذن فقام فصلى ركعتين خفيفتين ثم خرج فصلى الصبح 6(البخارى )والخلافات هى 1- عمومية 4 "بت ليلة عند النبى "وتحديد 6 "أنه بات ليلة عند ميمونة زوج النبى وهى خالته "2- انفردت4 بذكر نومه واستيقاظه 5 مرات يصلى ويستاك ويتطهر ويتلو 5 مرات 3- انفردت 5 بأنه نام مرة واحدة مناقضة 4 حيث نام 5 مرات وبأنه استيقظ مرة واحدة وصلى العشر ركعات والوتر مرة وهو يناقض 6 فقد صلى 14 ركعة وانفردت بفتل الأذن ومجىء المؤذن للنبى وخروجه لصلاة الصبح وبتوضئه من الشن المعلقة وتحويله من اليسار لليمين ونومه بعد العشر ركعات والوتر ثم قول "تنام عينه ولا ينام قلبه "4وهو يناقض قولهم أن الدجال تنام عينه ولا ينام قلبه"فإذا كنت صفة للأنبياء فيكون الدجال نبى هو الأخر- انفردت 2 بالنظر للسماء
-أن أعرابيا بال فى المسجد فقام إليه بعض القوم فقال رسول الله دعوه ولا تزرموه فلما فرغ دعا بدلو من ماء فصبه عليه 1،أن أعرابيا قام إلى ناحية فى المسجد فبال فيها فصاح به الناس فقال رسول الله دعوه فلما فرغ أمر رسول الله بذنوب فصب عليه بوله 2،بينما نحن فى المسجد مع رسول الله إذ جاء أعرابى فقام يبول فى المسجد فقال أصحاب رسول الله مه مه قال رسول الله لا تزرموه دعوه فتركوه حتى بال ثم إن رسول الله دعاه فقال له إن هذه المساجد لا تصلح لشىء من هذا البول ولا القذر إنما هى لذكر الله عز وجل والصلاة وقراءة القرآن أو كما قال رسول الله قال فأمر رجلا من القوم فجاء بدلو من ماء فشنه عليه 3(مسلم)بال أعرابى فى المسجد فعجل الناس إليهم فنهاهم عنه وقال صبوا عليه دلوا من ماء 4،دخل أعرابى المسجد فقال اللهم ارحمنى ومحمدا ولا ترحم معنا أحدا فقال رسول الله لقد تحجرت واسعا قال فما لبث أن بال فى ناحية المسجد فكأنهم عجلوا عليه فنهاهم النبى ثم أمر بذنوب من ماء أو سجل من ماء فأهريق عليه ثم قال النبى علموا ويسروا ولا تعسروا 5(الشافعى )أن أعرابيا بال فى المسجد فوثب إليه بعض القوم فقال رسول الله لا تزرموه ثم دعا بدلو من ماء فصب عليه 6،دخل أعرابى المسجد ورسول الله جالس فقال اللهم اغفر لى ولمحمد ولا تغفر لأحد معنا فضحك رسول الله وقال لقد احتظرت واسعا ثم ولى حتى إذا كان فى ناحية المسجد فشج ببول فقال الأعرابى بعد أن فقه فقام إلى بأبى وأمى فلم يؤنب ولم يسب فقال إن هذا المسجد لا يبال فيه وإنما بنى لذكر الله وللصلاة ثم أمر بسجل من ماء فأفرغ على بوله 7، جاء أعرابى إلى النبى فقال اللهم ارحمنى ومحمدا ولا تشرك فى رحمتك إيانا أحدا فقال لقد حظرت واسعا ويحك ويلك فشج ببول فقال أصحاب النبى مه فقال رسول الله دعوه ثم دعا بسجل من ماء فصب عليه 8(ابن ماجة)أن النبى رأى أعرابيا يبول فى المسجد فقال دعوه حتى إذا فرغ دعا بماء فصبه عليه 9،جاء أعرابى فبال فى طائفة المسجد فزجره الناس فنهاهم النبى فلما قضى بوله أمر النبى بذنوب من ماء فأهريق عليه 10(البخارى )والخلافات هى 1- اختلفت الروايات فى فعل الناس فمرة "قام إليه بعض القوم"وهو نفس معنى "فوثب إليه بعض القوم "ومرة "فصاح به الناس "وهى تختلف فالصياح كلام والقيام وهى الوثب فعل وليس كلام 2- انفردت روايات بذكر وظيفة المساجد وروايات بنصيحة النبى(ص)للناس عن اليسر والعسر وانفردت روايات بدعوة الأعرابى .
-عن المقداد بن الأسود أن على بن أبى طالب أمره أن يسأل رسول الله عن الرجل إذا دنا من أهله فخرج منه المذى ماذا عليه فإن عندى ابنته وأنا أستحى أن أسأله قال المقداد فسألته فقال إذا وجد أحدكم ذلك فلينضح فرجه وليتوضأ وضوءه للصلاة 1(مالك )00فإن عندى ابنة رسول الله فأنا 000فسألت رسول الله عن ذلك002(الشافعى )"كنت رجلا مذاء فاستحييت أن أسأل رسول الله عن ذلك لمكان ابنته منى فأمرت المقداد بن الأسود فسأله فقال يا مقداد هى أمور ثلاثة الودى شىء يتبع البول كهيئة المنى فذلك منه الطهور ولا غسل منه والمذى أن ترى شيئا أو تذكره فينتشر فذلك منه الطهور ولا غسل منه والمنى الماء الدافق إذا وقع مع الشهوة وجب الغسل3 (زيد )كنت رجلا مذاء فاستحييت أن أسأل رسول الله فأمرت المقداد بن الأسود فسأله فقال فيه الوضوء 4،كنت رجلا 00فأمرت رجلا أن يسأل النبى لمكان ابنته فسأل فقال توضأ واغسل ذكرك 5(البخارى )كنت رجلا مذاء فجعلت أغتسل حتى تشققت ظهرى فذكرت ذلك للنبى أو ذكر له فقال رسول الله لا تفعل إذا رأيت المذى فأغسل ذكرك وتوضأ وضوءك للصلاة فإذا فضخت الماء فاغتسل 6،00فسأله المقداد فقال رسول الله ليغسل ذكره وأنثييه 7،ليغسل ذكره 8(أبو داود )كنت رجلا مذاء وكنت أستحى أن أسأل النبى لمكان ابنته فأمرت المقداد فسأله فقال منه الوضوء 9 ،أرسلنا المقداد بن الأسود إلى رسول الله فسأله عن المذى يخرج من الإنسان كيف يفعل به فقال رسول الله توضأ وانضح فرجك 10(مسلم )عن المقداد000عندى ابنة رسول الله فأنا أستحى 000فسألت رسول الله عن ذلك فقال 00ك1 (الشافعى )والخلافات هى 1- انفردت روايات مثل9 و3و5 بذكر سبب عدم السؤال من على "فإن عندى ابنة رسول الله " 2- انفردت 3 بذكر الودى والمنى 3- فى 6"فذكرت ذلك للنبى "يعنى أن على هو السائل وفى باقى الروايات المقداد هو السائل وهو تناقض 4- اختلفت الإجابة ففى روايات "فلينضح فرجه وليتوضأ"كما فى 1 وفى رواية7 "ليغسل ذكره وأنثييه "وفى رواية 9"منه الوضوء"وهى إجابات متناقضة فالوضوء والنضح غير الوضوء فقط غير غسل الذكر والأنثيين فقط .


Admin
Admin

المساهمات : 2407
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى