تناقضات صحيح البخارى16

اذهب الى الأسفل

تناقضات صحيح البخارى16 Empty تناقضات صحيح البخارى16

مُساهمة  Admin في الجمعة فبراير 05, 2010 9:13 am

271
:
2900-4134-4135-4136- أن جابر بن عبد الله أخبره أنه غزا مع رسول الله قبل نجد 00فنزل رسول الله تحت شجرة وعلق بها سيفه ونمنا نومة فإذا رسول الله يدعونا وإذا عنده أعرابى فقال إن هذا اخترط على سيفى وأنا نائم 00
2913- أن جابر 00فنزل النبى تحت شجرة فعلق بها سيفه ثم نام فاستيقظ وعنده رجل وهو لا يشعر به فقال النبى إن هذا 00
والتناقض هو أن الرجل اخترط السيف والنبى نائم"اخترط على سيفى وأنا نائم"فى 2900 بينما فى 2913 اخترط السيف والنبى متيقظ لا يشعر به "فاستيقظ وعنده رجل وهو لا يشعر به "
272:
3711- عن عائشة أن فاطمة أرسلت إلى أبى بكر تسأله ميراثها من النبى مما أفاء الله على رسوله تطلب صدقة النبى التى بالمدينة وفدك وما بقى من خمس خيبر
-(كتاب فضائل القرآن باب نزول السكينة والملائكة عند قراءة القرآن )ابن عباس فقال له شداد ابن معقل أترك النبى من شىء قال ما ترك إلا ما بين الدفتين قال ودخلنا على محمد ابن الحنفية فسألناه فقال ما ترك إلا ما بين الدفتين
3093-3712-4036-4241-6726 – 6728 - 6730-40334034- 4035- 4036- 00لا نورث ما تركناه صدقة 00مما ترك رسول الله من خيبر وفدك وصدقته بالمدينة
3094- عمر 00فيما أفاء الله على رسوله من مال بنى النضير 00لا نورث ما تركناه صدقة /كتاب التفسير سورة الحشر 00كانت أموال بنى النضير مما أفاء الله على رسوله مما لم يوجف المسلمون عليه بخيل ولا ركاب فكانت لرسول الله خاصة ينفق على أهله منها نفقة سنته ثم يجعل ما بقى فى السلاح والكراع عدة فى سبيل الله
3096-6729-عن أبى هريرة أن رسول الله قال لا يقتسم ورثتى دينارا ما تركت بعد نفقة نسائى ومئونة عاملى فهو صدقة
3098-2739-2873-2912-4461- سمعت عمرو بن العاص قال ما ترك النبى إلا سلاحه وبغلته البيضاء وأرضا تركها صدقة
حديث على والكتاب وهو الصحيفة وهو القراب فى السيف التى تركها النبى (ص)مع القرآن
والتناقض هو ما تركه النبى(ص) ففى 3093 وأمثاله أرض فى خيبر وفدك والمدينة وفى 3094 مال بنى النضير وفى 3096 ترك دنانير وفى 3098 ترك السلاح والبغلة وأرض والتناقض الثانى أنه لم يستثن فى 3093 و3094 من الورث شىء وفى 3096 استثنى نفقة النساء ومئونة العمال وفى كتاب فضائل القرآن لم يترك النبى (ص)أى شىء سوى ما بين دفتى القرآن
273:
3108-عن أبى بردة قال أخرجت إلينا عائشة كساء ملبدا وقالت فى هذا نزع روح النبى
5818-عن أبى بردة قال أخرجت إلينا عائشة كساء وإزارا غليظا فقالت قبض روح النبى فى هذين
والتناقض هو فى لباس النبى (ص)عند قبض روحه فمرة كساء فقط (هذا )فى 3108 ومرة كساء وإزار (هذين)
274:
3114-عن جابر بن عبد الله أنه قال ولد لرجل منا من الأنصار فأراد أن يسميه محمدا 00فأتيت به النبى 00قال سموا با سمى ولا تكنوا بكنيتى
3115- عن جابر بن عبد الله الأنصارى قال ولد لرجل منا غلام فسماه القاسم 000فقال النبى 00فسموا باسمى ولا تكنوا بكنيتى
والتناقض هو فى اسم الولد مع أن الراوى واحد والحادثة واحدة فمرة محمد فى 3114 ومرة القاسم فى 3115
275:
3119- عن عروة البارقى عن النبى قال الخيل معقود فى نواصيها الخير والأجر والمغنم إلى يوم القيامة
2849-3644عن عبد الله بن عمر قال قال رسول الله الخيل فى نواصيها الخير إلى يوم القيامة /2850-2852-3643-3645 عن عروة بن الجعد وأنس
والتناقض هو بين كون ما فى نواصى الخيل فمرة الخير والأجر والمغنم فى 3119 وفى الباقى الخير فقط
276:
3130-4066-4513-4514-4650-4651-7095-عن ابن عمر قال إنما تغيب عثمان عن بدر فإنه كانت تحته بنت رسول الله وكانت مريضة
3698- 00كانت تحته بنت رسول الله00
3110- أن على بن حسين 00أن على 00خطب ابنى أبى جهل على فاطمة 000 النبى 00والله لا تجتمع بنت رسول الله وبنت عدو الله
والتناقض هو وجود بنت واحدة للنبى (ص)وهى مرة زوجة عثمان فى 3130 وأمثالها ومرة زوجة على فاطمة فى 3110
277:
3066-أن أنسا أخبره قال اعتمر النبى من الجعرانة حيث قسم غنائم حنين
3144-عن نافع أن عمر 00فمن رسول الله على سبى حنين 00ولم يعتمر رسول الله من الجعرانة ولو اعتمر لم يخف على عبد الله
والتناقض هو بين اعتمار النبى (ص)من الجعرانة فى 3066 وبين عدم اعتماره منها فى 3144
278:
3147-أخبرنى أنس بن مالك أن ناسا من الأنصار قالوا لرسول الله حين أفاء الله على رسوله من أموال هوزان ما أفاء فطفق يعطى رجالا من قريش المائة من الإبل فقالوا يغفر الله لرسول الله يعطى قريشا ويدعنا 00
3150- عن عبد الله قال لما كان يوم حنين آثر النبى أناسا فى القسمة فأعطى الأقرع بن حابس مائة من الإبل وأعطى عيينة مثل ذلك 00
4335-4336-6059-6100-6291-6336-عن أبى سعيد قال بعث على إلى النبى بذهيبة فقسمها بين الأربعة الأقرع 00 عيينة 00زيد الطائى 00علقمة بن علاثة00 فغضبت قريش والأنصار يعطى صناديد أهل نجد ويدعنا
ومن أطراف هذه الأحاديث 3610-3344- 4351-4667-5058-6163-6931-6933- 7432-5762
والتناقض الأول هو فى المعطى فمرة إبل فى 3147و3150 ومرة ذهب من ذهيبة على فى 4335 وأمثالها والتناقض الثانى فيمن أعطاهم ففى 3147 رجال من قريش وفى الباقى صناديد أهل نجد فى 3150و4335 والتناقض الثالث فى الغاضبين من القسمة ففى 3147 فهم الأنصار وفى الباقى قريش والأنصار
279:
2977-6998-7013-7273- عن أبى هريرة أن رسول الله قال بعثت بجوامع الكلم ونصرت بالرعب
3205-3343- عن ابن عباس عن النبى قال نصرت بالصبا
والتناقض هو فيما نصر به النبى (ص)فمرة الرعب فى 2977 ومرة الرعب فى 3205
280:
3522- قال لنا ابن عباس ألا أخبركم بإسلام أبى ذر 00وأكون فى المسجد فمربى على 00فلما أصبحت غدوت إلى المسجد 00فمر بى على 00فقال له أما إنك قد رشدت 00فإنى أن رأيت أحدا أخافه عليك قمت إلى الحائط كأنى أصلح نعلى وامض أنت 00
3861-عن ابن عباس قال لما بلغ أبا ذر 00حتى إذا كان اليوم الثالث فعاد على على مثل ذلك 00قال فإنه حق 00فإنى رأيت شيئا أخاف عليك قمت كأنى أريق الماء فإن مضيت فاتبعنى
والتناقض هو ما يفعله على فمرة "كأنى أصلح نعلى "فى 3522 ومرة "كأنى أريق الماء "فى 3861
281:
3583- عن ابن عمر 000حن الجذع فآتاه فمسح يده عليه
3584- 2095-جابر 00فقالت امرأة من الأنصار أو رجل 00منبرا 00فصاحت النخلة صياح الصبى ثم نزل النبى فضمه إليه يئن أنين الصبى الذى يسكن
3585- 00إلى جذع منها 00صوتا كصوت العشار حتى جاء النبى فوضع يده عليه فسكنت
والتناقض الأول هو فى الصوت فمرة صوت "صياح الصبى "فى 3584 ومرة "كصوت العشار "فى 3585 والتناقض الثانى فمرة جذع فى 3583 ومرة النخلة فى 3584
282:
2958- قال ابن عمر رجعنا من العام المقبل فما اجتمع منا اثنان على الشجرة التى بايعنا تحتها كانت رحمة من الله فسألنا نافعا على أى شىء بايعهم على الموت قال لا بل بايعهم على الصبر
2959-4167- عن عبد الله بن زيد قال 00أن ابن حنظلة يبايع الناس على الموت قال لا أبايع على هذا أحدا بعد رسول الله
2960-1469-7206-7208-عن سلمة بايعت النبى 00قال يا ابن الأكوع 00فقلت له يا أبا مسلم على أى شىء كنتم تبايعون يومئذ قال على الموت
والتناقض هو على أى شىء بايع المسلمون فى الشجرة ففى 2958 على الصبر وفى الباقى على الموت
283:
-(كتاب الأطعمة حديث 2)ما شبع آل محمد ثلاثة أيام حتى قبض
-2977-6998-7013-7273-عن أبى هريرة أن رسول الله قال 00أوتيت مفاتيح خزائن الأرض فوضعت فى يدى
4242 -عن عائشة قالت لما فتحت خيبر قلنا نشبع الآن من التمر
والتناقض هو بين جوعه كل ثلاثة أيام فى الأول وفى 2977 شبعه لأنه معه خزائن الرزق كلها
284:
2992-4205-6384-6409-6610-7386- عن أبى موسى الأشعرى قال كنا مع رسول الله إذا أشرفنا على واد هللنا وكبرنا
2993-2994- عن جابر بن عبد الله قال كنا إذا صعدنا كبرنا وإذا نزلنا سبحنا
2995- عن عبد الله بن عمر قال كان النبى إذا قفل من الحج أو العمرة ولا أعلمه إلا قال الغرز يقول كلما أوفى على ثنية أو فدفد كبر ثلاثا
والتناقض فى الفعل عند الإشراف و الصعود و الوفاء ففى 2992 التهليل والتكبير وفى 2993 و 5 299 التكبير فقط والتناقض الثانى الإشراف على الوادى يعنى النزول وهم يكبرون ويهللون فى 2992 بينما النزول فى 2993 فيه يسبحون
285:
3020-3076-4355-4356-4357-6089- 6333-قال لى جرير قال لى رسول الله ألا تريحنى من ذى الخلصة وكان بيتا فى خثعم يسمى كعبة اليمانية فانطلقت 00فانطلق إليها فكسرها وحرقها 00
3823- 00كان فى الجاهلية بيت يقال له ذو الخلصة وكان يقال له الكعبة اليمانية أو الكعبة الشامية 00فكسرناه وقتلنا من وجدنا عنده
والتناقض الأول هو فى الاسم فمرة كعبة اليمانية فى 3020 ومرة الكعبة اليمانية أو الكعبة الشامية فى 3823 والتناقض الثانى فى المفعول بذى الخلصة وعنده فمرة كسر وحرق فى 3020 ومرة كسر فقد دون حرق وقتل من عنده فى 3823
286:
2837-عن البراء قال رأيت رسول الله يوم الأحزاب ينقل التراب وقد وارى التراب بياض بطنه وهو يقول لولا أنت ما اهتدينا
3034- عن البراء 00يوم الخندق وهو ينقل التراب حتى وارى التراب شعر صدره 00
والتناقض فى المنطقة التى غطاها التراب فمرة بطنه فى 2837 ومرة صدره فى 3034
287:
3045-أن أبا هريرة قال بعث رسول الله عشرة رهط سرية عينا وأمر عليهم عاصم بن ثابت الأنصارى 00بنو لحيان فنفروا لهم قريبا من مائتى رجل كلهم رام 00
3989- 4086-7402 أبى هريرة قال بعث 000بنو لحيان فنفروا لهم بقريب من مائة رجل رام
والتناقض فى عدد رماة بنى لحيان فمرة 200 فى 3045 ومرة 100 فى 3989
288:
3055-ابن عمر أخبره أن عمر انطلق فى رهط من أصحاب النبى مع النبى قبل ابن صياد 00قال عمر يا رسول الله ائذن لى فيه أضرب عنقه قال النبى إن يكنه فلن تسلط عليه وإن لم يكن هو فلا خير لك فى قتله
-(كتاب الإعتصام بالكتاب والسنة باب من رأى ترك النكير من النبى حجة لا من غير الرسول )عن محمد بن المنكدر قال رأيت جابر بن عبد الله يحلف بالله أن ابن الصائد الدجال قلت تحلف بالله قال إنى سمعت عمر يحلف على ذلك عند النبى فلم ينكره النبى
والتناقض هو عدم معرفة النبى (ص)هل ابن صياد الدجال أم لا لنهيه عمر عن قتله فى الأول وفى الثانى أن ابن صياد هو الدجال فى الثانى لعدم إنكار النبى (ص)على عمر وجابر
289:
3060-عن حذيفة قال النبى اكتبوا لى من تلفظ بالإسلام من الناس فكتبنا له 1500
3060(رواية أخرى)-فوجدناهم 500
3060(رواية ثالثة )-ما بين 600إلى 700
والتناقض هو فى العدد فمرة 1500ومرة 500ومرة ما بين 600إلى 700
290:
1001-عن محمد سئل أنس أقنت النبى فى الصبح قال نعم فقيل له أو قنت قبل الركوع قال بعد الركوع يسيرا
-(كتاب الإعتصام بالكتاب والسنة باب قول الله تعالى ليس لك من الأمر شىء)عن ابن عمر أنه سمع النبى يقول فى صلاة الفجر رفع رأسه من الركوع قال اللهم ربنا ولك الحمد فى الأخيرة ثم قال اللهم العن فلانا وفلانا 00
1002-حدثنا عاصم قال سألت أنس بن مالك عن القنوت فقال قد كان القنوت قلت قبل الركوع أو بعده قال قبله
1004-عن أنس كان القنوت فى المغرب والفجر
1006-6200-عن أبى هريرة أن النبى كان إذا رفع رأسه من الركعة الأخرة يقول اللهم أنج00
-(كتاب التفسير سورة النساء )عن أبى هريرة قال بينا النبى يصلى العشاء إذ قال سمع الله لمن حمده ثم قال قبل أن يسجد اللهم نج عياش بن أبى ربيعة 00
والتناقض الأول فى توقيت الركوع فى الصلاة فمرة بعد الركوع فى 1001 و1006ومرة قبل الركوع فى 1002 والتناقض الثانى الصلاة التى يقنت فيها فمرة الصبح فى 1001 ومرة الصبح والمغرب فى 1004 ومرة العشاء فى كتاب التفسير والتناقض الثالث أن القنوت غير محدد ركعته فى 1001و1002و1004 ومحدد ركعته بالآخرة فى 1006
291:
1013-أنه سمع أنس بن مالك يذكر أن رجلا دخل يوم الجمعة من باب كان وجاه المنبر ورسول الله قائم يخطب 000هلكت المواشى 00اللهم حوالينا 00
1014-عن أنس00دخل المسجد يوم جمعة من باب كان نحو باب دار القضاء ورسول الله قائم يخطب 00ثم دخل رجل من ذلك الباب فى الجمعة 00
1015 –1033-عن أنس بينما رسول الله يخطب يوم الجمعة إذ جاءه رجل فقال يا رسول الله قحط المطر 00الجمعة المقبلة فقام ذلك الرجل أو غيره00
1016-عن أنس قال جاء رجل إلى النبى فقال هلكت المواشى وتقطعت السبل فدعا فمطرنا من الجمعة إلى الجمعة ثم جاء قال تهدمت البيوت00
1017-1019-عن أنس بن مالك قال جاء رجل إلى رسول الله فقال هلكت00 فدعا رسول الله فمطروا من جمعة إلى جمعة فجاء رجل إلى رسول الله …
1021-عن أنس قال كان النبى يخطب يوم جمعة فقام الناس فصاحوا يا رسول الله قحط المطر 00إلى الجمعة التى تليها فلما قام النبى يخطب صاحوا إليه تهدمت البيوت
1029-سمعت أنس 00أتى رجل أعرابى …هلكت الماشية حتى كانت الجمعة الأخرى فأتى الرجل إلى نبى الله فقال يا رسول الله 00…
والتناقض الأول فى الباب فمرة "وجاه المنبر "فى 1013 ومرة "باب نحو باب دار القضاء "وهذا غير ذاك والتناقض الثانى فيمن خاطب النبى فمرة رجل فى معظم الأحاديث عدا 1021 فهم "فقام الناس فصاحوا "ورجل غير عدة رجال والتناقض الثالث فيمن أتى الجمعة المقبلة ففى 1013و1014 و1017 رجل غير الرجل الأول وفى 1015 "فقام ذلك الرجل أو غيره "وفى 1016 و1029 الرجل نفسه لأنه عرف الرجل فقال "فأتى الرجل "فى 1029 وذكر الفعل "ثم جاء "فى 1016 دليل على أنه هو هو
292:
1007-4693-4767-4809-4820-4821-4822-4823-4824-4825-عبد الله فقال أن النبى لما رأى من الناس إدبارا قال اللهم سبعا كسبع يوسف فأخذتهم سنة حصت كل شىء حتى أكلوا الجلود والميتة والجيف وينظر أحدهم إلى السماء فيرى الدخان من الجوع فآتاه أبو سفيان 000فادع الله لهم 00
1020- أتيت ابن مسعود فقال إن قريشا أبطئوا عن الإسلام فدعا عليهم النبى فأخذتهم سنة حتى هلكوا فيها وأكلوا الميتة والعظام فجاءه أبو سفيان 000فادع الله 0
والتناقض هو فيما أكلت قريش فمرة الجلود والميتة والجيف فى 1007 ومرة الميتة والعظام فى 1020
293:
1024- 1025- عباد بن تميم عن عمه قال خرج النبى يستسقى فتوجه إلى القبلة يدعو وحول رداءه ثم صلى ركعتين جهر فيهما بالقراءة
1026-1026-1027- عن عباد000 أن النبى استسقى فصلى ركعتين وقلب رداءه
والتناقض هو الفعل الأول والثانى ففى 1024 حول الرداء فى الأول وصلى ثانيا وفى 1026 صلى أولا وحول الرداء ثانيا
294:
5880-عن ابن عباس شهدت العيد مع النبى 00فأتى النساء فأمرهن بالصدقة فجعلن يلقين الفتخ والخواتيم فى ثوب بلال
5883- عن ابن عباس أن النبى صلى يوم العيد 00ثم أتى النساء ومعه بلال فأمرنا بالصدقة فجعلت المرأة تلقى قرطها
-(كتاب الإعتصام بالكتاب والسنة باب ما ذكر النبى وحض على اتفاق أهل العلم )سئل ابن عباس أشهدت العيد مع النبى 000فجعل النساء يشرن إلى آذانهن وحلوقهن فأمر بلالا فآتاهن ثم رجع إلى النبى
5881- عن ابن عباس خرج النبى يوم عيد 00فجعلت المرأة تصدق بخرصها وسخابها
والتناقض فيما أعطت النساء فمرة فى 5880 الفتخ والخواتيم ومرة القروط فى 5883 ومرة الخرص والسخاب فى 5881 وكل منها غير الآخر
295:–
5901-سمعت البراء 00شعره يبلغ شحمة أذنيه 00عن مالك أن جمته لتضرب قريبا من منكبيه
5903-5904- حدثنا أنس أن النبى كان يضرب شعره منكبيه
والتناقض فى طول الشعر فمرة شعر النبى(ص)حتى شحمة أذنه وهذا قصير فى 5901 ومرة شعره يضرب منكبيه وهذا طويل لضربه الكتفين فى 5903
296:
5917- عن ابن عباس قال كان النبى يحب موافقة أهل الكتاب فيما لم يؤمر فيه
5899- عن أبى هريرة قال قال النبى إن اليهود والنصارى لا يصبغون فخالفوهم
والتناقض هو فى موافقة أهل الكتاب فيما لم يؤمر فيه فى 5917 وعدم موافقتهم فى عدم الصبغ فى 5899 مع أن الصبغ أمر القرآن بعدمه عصيانا لقول الشيطان فى قوله "ولآمرنهم فليغيرن خلق الله "
297:
6194-قلت لابن أبى أوفى رأيت إبراهيم ابن النبى قال مات صغيرا
5694- عن ابن أبى نعم قال كنت شاهدا لابن عمر وسأله رجل عن دم البعوضة فقال ممن أنت قال من أهل العراق قال انظروا إلى هذا يسألنى عن دم البعوض وقد قتلوا ابن النبى
والتناقض هو موت ابن النبى (ص)صغيرا فى 6194 وقتله كبيرا فى 5694 وقطعا هنا يقصد الثانى الحسين وهو ليس ابن النبى (ص)لأنه ابن على تاريخيا وليس حقيقيا ومن ثم يكون متناقضا من جهة أخرى
298:
596-864- عن عائشة قالت اعتم رسول الله بالعشاء حتى ناداه عمر الصلاة 00وكانوا يصلون فيما بين أن يغيب الشفق إلى ثلث الليل الأول
572-600-661-847-869-عن أنس قال أخر النبى صلاة العشاء إلى نصف الليل
والتناقض هو فى الوقت الذى أخرت له العشاء فمرة لثلث الليل الأول فى 596 ومرة لنصف الليل فى 572
299:
575-1921-عن أنس أن زيد بن ثابت حدثه أنهم تسحروا مع النبى ثم قاموا إلى الصلاة قلت كم بينهما قال قدر 50أو 60آية
576-1134- 000قال قدر ما يقرأ الرجل 50 آية
والتناقض بين الشك بين 50أو 60 آية فى 575 وبين اليقين ب50 آية فى 576


Admin
Admin

المساهمات : 2373
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى