روايات الحديث القنوت

اذهب الى الأسفل

روايات الحديث القنوت Empty روايات الحديث القنوت

مُساهمة  Admin في الخميس فبراير 11, 2010 9:56 pm


القنوت
-عن محمد بن سيرين قال حدثنى من صلى مع النبى صلاة الغداة فلما رفع رأسه من الركعة الثانية قام هنية (أبو داود )
-عن جابر قال قال رسول الله أفضل الصلاة طول القنوت 1،سئل رسول الله أى الصلاة أفضل قال طول القنوت 2(مسلم)والخلاف هو زيادة السؤال فى 2
-عن محمد عن بعض أصحابه أن أبى بن كعب أمهم – يعنى فى رمضان – وكان يقنت فى النصف الأخر من رمضان 1(أبو داود)عن الحسن أن عمر بن الخطاب جمع الناس على أبى بن كعب فكان يصلى لهم20 ليلة ولا يقنت بهم إلا فى النصف الباقى فإذا كانت العشر الأواخر تخلف فصلى فى بيته فكانوا يقولون أبق أبى 2(أبو داود)والخلافات هى 1- فى 1 القنوت "فى النصف الأخر من رمضان" وفى 2 لا يوجد فى العشر الأواخر قنوت بهروب أبى منهم للبيت وهو تناقض 2- انفردت 2 بذكر جمع عمر للناس على أبى 20ليلة وأبوق أبى
-عن أنس بن مالك قال دعا رسول الله على الذين قتلوا أصحاب بئر معونة 30صباحا يدعو على رعل وذكوان ولحيان وعصية عصت الله ورسوله أنزل الله عز وجل فى الذين قتلوا ببئر معونة قرآنا قرأناه حتى نسخ بعد أن بلغوا قومنا أن لقينا ربنا فرضى عنا ورضينا عنه 1، قنت رسول الله شهرا بعد الركوع فى صلاة الصبح يدعو على رعل وذكوان ويقول عصية عصت الله ورسوله 2،أن رسول الله قنت شهرا بعد الركوع فى صلاة الفجر يدعو على بنى عصية 4،أن النبى قنت شهرا يلعن رعلا وذكوان وعصية عصوا الله ورسوله 5 ،أن رسول الله قنت شهرا يدعو على أحياء من أحياء العرب ثم تركه 6 ،عن خفاف بن إيماء الغفارى قال قال رسول الله فى صلاة اللهم إلعن بنى لحيان ورعلا وذكوان وعصية عصوا الله ورسوله غفار غفر الله لها وأسلم سالمها الله 7،ركع رسول الله ثم رفع رأسه فقال غفار غفر الله لها وأسلم سالمها الله وعصية عصت الله ورسوله اللهم إلعن بنى لحيان وإلعن رعلا وذكوان ثم وقع ساجدا فجعلت لعنة الكفرة من أجل ذلك 8 (مسلم) قنت النبى شهرا يدعو على رعل وذكوان9(البخارى )والخلافات هى 1- اختلف عدد القبائل المدعو عليها فمرة 4 فى 1 ومرة 3فى 2 ومرة1 فى 3 ومرة 2فى 9 ،2- انفردت بعدد القبائل المدعو لها 8 و7 ،3- انفردت 1 بذكر أصحاب بئر معونة والقراء والقرآن المنسوخ
-أبا هريرة يقول كان رسول الله يقول حين يفرغ من صلاة الفجر من القراءة ويكبر ويرفع رأسه سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد ثم يقول وهو قائم اللهم انج الوليد بن الوليد وسلمة بن هشام وعياش بن أبى ربيعة والمستضعفين من المؤمنين اللهم اشدد وطأتك على مضر واجعلها عليهم كسنى يوسف اللهم إلعن لحيان ورعلا وذكوان وعصية عصت الله ورسوله ثم بلغنا أنه ترك ذلك لما أنزل ليس لك من الأمر شىء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون 1 وفى رواية حتى كلمة يوسف ،أن أبا هريرة حدثهم أن النبى قنت بعد الركعة فى صلاة شهرا إذا قال سمع الله لمن حمده يقول فى قنوته اللهم انج الوليد بن الوليد اللهم نج سلمة بن هشام اللهم نج عياش بن أبى ربيعة اللهم نج000اجعلها 00يوسف ثم رأيت رسول الله ترك الدعاء بعد فقلت أرى رسول الله قد ترك الدعاء لهم فقيل وما تراهم قد قدموا 2،أن أبا هريرة أخبره أن رسول الله بينما هو يصلى العشاء إذ قال سمع الله لمن حمده ثم قال قبل أن يسجد اللهم نج عياش 0000كسنى يوسف 3(مسلم )قنت رسول الله فى صلاة العتمة شهرا يقول فى قنوته 000ك2 وزاد وأصبح رسول الله ذات يوم فلم يدع لهم فذكرت ذلك له فقال وما تراهم قد قدموا ،4 (أبو داود)والخلافات هى 1- تناقض الروايات فى الصلاة ففى 1 الصبح وفى 3 و4 العشاء وهى العتمة 2- قدمت 1 الوليد وقدمت 3 عياش 3- زادت روايات على أخرى من بعد كلمة يوسف (ص)
-حدثنا عاصم قال سألت أنس بن مالك عن القنوت فقال قد كان القنوت قبل الركوع أو بعده قال قبله قال فإن فلانا أخبرنى عنك أنك قلت بعد الركوع فقال كذب إنما قنت رسول الله بعد الركوع شهرا أراه كان بعث قوما يقال لهم القراء زهاء 70 رجلا إلى قوم من المشركين دون أولئك وكان بينهم وبين رسول الله عهد فقنت رسول الله شهرا يدعو عليهم 1،عن أنس قنت النبى شهرا يدعو على رعل وذكوان 2(البخارى)سأله عن القنوت قبل الركوع أو بعد الركوع فقال قبل الركوع قلت فإن ناسا يزعمون أن رسول الله قنت بعد الركوع قال إنما قنت رسول الله شهرا يدعو على أناس قتلوا أناسا من أصحابه يقال لهم القراء 3،ما رأيت رسول الله وجد على سرية ما وجد على السبعين الذين أصيبوا يوم بئر معونة كانوا يدعون القراء فمكث شهرا يدعو على قتلهم 4 (مسلم) أن النبى قنت شهرا ثم تركه 5،قنت رسول الله شهرا متتابعا فى الظهر والعصر والمغرب والعشاء وصلاة الصبح إذا قال سمع الله لمن حمده من الركعة الأخرة يدعو على أحياء من بنى سليم على رعل وذكوان وعصية ويؤمن من خلفه 6(أبو داود)والخلافات هى 1- ذكر فى 2عدد القبائل 2 "رعل وذكوان "وفى 6 عددهم 3 "رعل وذكوان وعصية "2-انفردت 1و4 بذكر عدد القراء وكونهم قراء 3- انفردت4 بذكر بئر معونة 4- انفردت 6 بذكر صلوات القنوت وكونها فى الركعة الأخيرة 5- انفردت 6 بذكر بنى سليم 6- انفردت 3 بتكذيب أناس لقول الناس "فإن ناسا يزعمون "وهو يناقض قولهم "عن أنس كان القنوت فى المغرب والفجر (البخارى )فهنا فى صلاتين وفى رواية 6 فى الصلوات الخمس "متتابعا فى الظهر والعصر والمغرب والعشاء وصلاة الصبح"
-عن أنس بن مالك سئل عن القنوت فى صلاة الصبح فقال كنا نقنت قبل الركوع وبعده 1،سألت أنس بن مالك عن القنوت فقال قنت رسول الله بعد الركوع 2(ابن ماجة)والخلاف هو زيادة القنوت قبل الركوع فى 1 وهو يناقض قولهم "عن محمد قال سئل أنس أقنت النبى فى الصبح قال نعم فقيل له أو قنت قبل الركوع قال بعد الركوع يسيرا(البخارى)فهنا القنوت قبل الركوع وفوقه بعد الركوع وهو تناقض
-عن على أنه كان يقنت بالمدينة بعد الركوع ثم قنت بالكوفة وهو يحارب معاوية قبل الركوع وكان يدعو فى قنوته على معاوية وأشياعه (زيد )وهو يناقض قولهم
- "عن محمد قلت لأنس هل قنت رسول الله فى صلاة الصبح قال نعم بعد الركوع يسيرا 1(البخارى )قلت لأنس هل قنت رسول الله فى صلاة الصبح قال نعم بعد الركوع يسيرا 2(مسلم)أنه سئل هل قنت رسول الله فى صلاة الصبح فقال نعم فقيل قبل الركوع أو بعد الركوع قال بعد الركوع بيسير3(أبو داود)فهنا القنوت بعد الركوع فقط وفوق قبل وبعد الركوع وهو تناقض وحديث محمد لأنس يناقض قولهم "عن على 000ثم قنت بالكوفة وهو يحارب معاوية قبل الركوع 00(زيد) فهنا القنوت قبل وعند محمد وأنس بعد وهو تناقض ظاهر
-أنه سمع أبا هريرة يقول والله لأقربن صلاة رسول الله فكان أبو هريرة يقنت فى الظهر والعشاء الأخرة وصلاة الصبح ويدعو للمؤمنين ويلعن الكفار 1(مسلم)00يقنت فى الركعة الأخرة من صلاة الظهر وصلاة العشاء الأخرة وصلاة الصبح يدعو للمؤمنين ويلعن الكافرين 2(أبو داود)والخلافات هى زاد القنوت فى الركعة الأخرة وكلمة صلاة فى 2 وبدلت كلمة الكفار بالكافرين وهو يناقض قولهم
-عن أنس كان القنوت فى المغرب والفجر "1(البخارى ) عن البراء قال قنت رسول الله فى الفجر والمغرب 2،أن رسول الله كان يقنت فى الصبح والمغرب 3(مسلم)أن النبى كان يقنت فى صلاة الصبح وصلاة المغرب 4(أبو داود )000 صلاة الصبح والمغرب 5(الترمذى )فهنا القنوت فى المغرب والفجر فقط بينما فوق فى الظهر والعشاء والصبح وهو تناقض بين
-عن نافع قال كان ابن عمر لا يقنت فى الصبح(مالك )وهو يناقض قولهم "عن أنس كان القنوت فى المغرب والفجر "(البخارى)فهنا يوجد قنوت فى الصبح وفوقه لا يوجد وهو تناقض
وكل ما سبق من أحاديث القنوت يناقضه الحديث التالي :
- عن أبى مالك الأشجعى قال قلت لأبى يا أبت إنك قد صليت خلف رسول الله وأبى بكر وعمر وعثمان وعلى بن أبى طالب هاهنا بالكوفة قريبا من خمس سنين أكانوا يقنتون قال أى بنى محدث (الترمذى ) فهنا لا يوجد قنوت إطلاقا وفى كل الأحاديث يوجد قنوت


Admin
Admin

المساهمات : 2369
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى