تناقضات صحيح البخارى20

اذهب الى الأسفل

تناقضات صحيح البخارى20 Empty تناقضات صحيح البخارى20

مُساهمة  Admin في الجمعة مارس 05, 2010 2:37 pm

361
:
-(كتاب التفسير سورة اقرأ باسم ربك الذى خلق )أن عائشة زوج النبى قالت كان أول ما بدىء به رسول الله الرؤيا الصادقة 00حتى فجئه الحق وهو فى غار حراء فجاءه الملك فقال اقرأ فقال رسول الله ما أنا بقارىء 000ثم أرسلنى فقال اقرأ باسم ربك الذى خلق 00
-(كتاب فضائل القرآن باب تأليف القرآن )عائشة 000قالت وما يضرك أيه قرأت قبل إنما نزل أول ما نزل منه سورة من المفصل فيها ذكر الجنة والنار 000
والتناقض هو فى أول السور نزولا ففى الأول اقرأ وهى المعروفة بالعلق وفى الثانى سورة من المفصل بها ذكر الجنة والنار وليس فى العلق ذكر للجنة ولا للنار
362:
-(كتاب التفسير سورة اقرأ باسم ربك الذى خلق )قال ابن عباس قال أبو جهل لئن رأيت محمدا يصلى عند الكعبة لأطأن على عنقه فبلغ النبى فقال لو فعله لأخذته الملائكة
363:
-(كتاب فضائل القرآن باب فضل قل هو الله أحد)عن أبى سعيد الخدرى أن رجلا سمع رجلا يقرأ قل هو الله أحد يرددها فلما أصبح جاء إلى رسول الله 000فقال رسول الله والذى نفسى بيده إنها لتعدل ثلث القرآن
-(كتاب فضائل القرآن باب فضل قل هو الله أحد )عن أبى سعيد 00قال النبى لأصحابه أيعجز أحدكم أن يقرأ ثلث القرآن فى ليلة 00يا رسول الله فقال الله الواحد الصمد ثلث القرآن
والتناقض هو فى ثلث القرآن ففى الأول قل هو الله أحد وفى الثانى الله الواحد الصمد ولا يوجد فى القرآن الله الواحد الصمد
364:
-(كتاب فضائل القرآن باب نسيان القرآن )عن عائشة سمع النبى رجلا يقرأ فى المسجد فقال يرحمه الله لقد أذكرنى كذا وكذا آية من سورة كذا
-(كتاب فضائل القرآن باب نسيان القرآن )عن عائشة قالت سمع رسول الله رجلا يقرأ فى سورة بالليل فقال يرحمه الله لقد أذكرنى كذا وكذا آية كنت أنسيتها من سورة كذا وكذا /00أسقطتها من سورة كذا وكذا
والتناقض هو فى عدد السور التى أذكرها الرجل للنبى(ص)ففى الأول واحدة "كذا "وفى الثانى اثنين "سورة كذا وكذا "
365:
-(كتاب النكاح باب وأمهاتكم اللاتى أرضعنكم )أن عائشة زوج النبى أخبرتها أن رسول الله كان عندها وأنها سمعت صوت رجل يستأذن فى بيت حفصة قالت قلت يا رسول الله هذا رجل يستأذن فى بيتك فقال النبى أراه فلانا لعم حفصة من الرضاعة قالت عائشة لو كان فلان حيا لعمها من الرضاعة دخل على فقال نعم الرضاعة تحرم ما تحرم الولادة
-(كتاب النكاح باب لبن الفحل )عن عائشة أن أفلح أخا أبى القعيس جاء يستأذن عليها وهو عمها من الرضاعة بعد أن نزل الحجاب فأبيت أن آذن له فلما جاء رسول الله أخبرته بالذى صنعت فأمرنى أن آذن له
والتناقض هو أن عم عائشة من الرضاعة فى الأول ميت"لو كان حيا لعمها من الرضاعة دخل على "وفى الثانى حى استأذن "أن افلح أخا أبى القعيس جاء يستأذن عليها وهو عمها من الرضاعة "
366:
-(كتاب النكاح باب عرض المرأة نفسها على الرجل الصالح )عن سهل أن امرأة عرضت نفسها على النبى فقال له رجل يا رسول الله زوجنيها فقال ما عندك قال ما عندى شىء قال اذهب فالتمس ولو خاتما من حديد فذهب ثم رجع فقال لا والله ما وجدت شيئا ولا خاتما من حديد ولكن هذا إزارى ولها نصفه 00
-(كتاب النكاح باب النظر إلى المرأة قبل التزويج)عن سهل بن سعد أن امرأة جاءت رسول الله فقالت يا رسول الله جئت لأهب لك نفسى فنظر إليها رسول الله فصعد النظر إليها وصوبه ثم طأطأ رأسه فلما رأت المرأة أنه لم يقض فيها شيئا جلست فقام رجل من أصحابه فقال أى رسول الله إن لم تكن لك بها حاجة فزوجنيها فقال هل عندك من شىء قال لا والله يا رسول الله قال اذهب إلى أهلك فانظر هل تجد شيئا فذهب ثم رجع فقال لا والله يا رسول الله ما وجدت شيئا قال انظر ولو خاتما من حديد فذهب ثم رجع فقال والله يا رسول الله ولا خاتما من حديد ولكن هذا إزارى 00
-(كتاب النكاح باب إذا كان الولى هو الخاطب )حدثنا سهل بن سعد كنا عند النبى جلوسا فجاءته امرأة تعرض نفسها عليه فخفض فيها النظر ورفعه فلم يردها فقال رجل من أصحابه زوجنيها يا رسول الله قال أعندك من شىء قال ما عندى من شىء قال ولا خاتما من حديد قال ولا خاتما من حديد ولكن أشق بردتى هذه 00
-(كتاب النكاح باب التزويج على القرآن )سمعت سهل بن سعد يقول إنى لفى القوم عند رسول الله إذ قامت امرأة فقالت يا رسول الله إنها قد وهبت نفسها لك فر فيها رأيك فلم يجبها شيئا ثم قامت فقالت يا رسول الله إنها قد وهبت نفسها لك 00ثم قامت الثالثة 000
والتناقض الأول فى ذهاب الرجل لأهله للبحث عن شىء ففى الأول ذهب مرة وفى الثانى ذهب مرتين وفى الثالث لم يذهب إطلاقا لأهله والتناقض الثانى بين عرض المرأة نفسها على النبى مرة فى الثلاث الأول وفى الرابع عرضت نفسها ثلاث مرات
367:
-(كتاب النكاح باب لا يخطب على خطبة أخيه )أن ابن عمر كان يقول نهى النبى 00ولا يخطب الرجل على خطبة أخيه حتى يترك الخاطب قبله أو يأذن له الخاطب
-(كتاب النكاح باب لا يخطب على خطبة أخيه )قال أبو هريرة يأثر عن النبى قال إياكم والظن 00ولا يخطب الرجل على خطبة أخيه حتى ينكح أو يترك
والتناقض فى فعل الخاطب الأول ففى الأول يترك المرأة أو يأذن للخاطب الثانى وكله يعنى الترك وفى الثانى ينكح أى يتزوج أو يترك المرأة وهنا اثنين زواج أو ترك
368:
-(كتاب النكاح باب لا يطرق أهله ليلا )سمع جابر بن عبد الله يقول قال رسول الله إذا أطال أحدكم الغيبة فلا يطرق أهله ليلا
-(كتاب النكاح باب لا يطرق أهله ليلا )عن جابر كنت مع رسول الله فى غزوة فلما قفلنا 00فلما قدمنا لندخل فقال أمهلوا حتى تدخلوا ليلا أى عشاء لكى تمتشط الشعثة وتستحد المغيبة
والتناقض بين النهى عن الدخول ليلا على الأهل فى الأول ووجوب الدخول ليلا فى الثانى
369:
-(كتاب الطلاق باب من طلق وهل يواجه الرجل امرأته بالطلاق )عن عائشة أن ابنة الجون لما أدخلت على رسول الله ودنا منها قالت أعوذ بالله منك فقال لها لقد عذت بعظيم الحقى بأهلك
-(كتاب الطلاق باب من طلق وهل يواجه الرجل امرأته بالطلاق )عن أبى أسيد قال خرجنا مع النبى 00وقد أتى بالجونية فأنزلت فى بيت فى نخل فى بيت أميمة بنت النعمان بن شراحيل ومعها دايتها حاضنة لها فلما دخل عليها النبى قال هبى نفسك لى قالت وهل تهب الملكة نفسها للسوقة قال فأهوى بيده يضع يده عليها لتسكن فقالت أعوذ بالله منك قال قد قد عذت بمعاذ ثم خرج علينا فقال يا أبا أسيد اكسها رازقيتين وألحقها بأهلها
-(كتاب الطلاق باب من طلق وهل يواجه الرجل امرأته بالطلاق )عن عباس بن سهل عن أبيه وأبى أسيد قالا تزوج النبى أميمة بنت شراحيل فلما أدخلت عليه بسط يده إليها فكأنها كرهت ذلك فأمر أبا أسيد أن يجهزها ويكسوها ثوبين رازقيين
والتناقض الأول فى سبب الطلاق ففى الأول قولها أعوذ بالله منك وفى الثانى قولها وهل تهب الملكة نفسها للسوقة وقولها أعوذ بالله منك وفى الثانى كراهية بسط النبى (ص)يده إليها والتناقض الثانى فى قول النبى لها ففى الأول واجهها"فقال لها لقد عذت بعظيم الحقى بأهلك "وفى الثانى والثالث لم يقل لها الحقى بأهلك وإنما "خرج علينا فقال يا أبا أسيد اكسها رازقيتين وألحقها بأهلها "فهنا قال لأبى أسيد .
370:
-(كتاب الأطعمة باب التسمية على الطعام والأكل باليمين /باب الأكل مما يليه ) سمع عمر بن أبى سلمة يقول كنت غلاما فى حجر رسول الله وكانت يدى تطيش فى الصحفة فقال لى رسول الله يا غلام سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك
-(كتاب الأطعمة باب من تتبع حوالى القصعة مع صاحبه /باب المرق )سمع أنس بن مالك يقول إن خياطا دعا رسول الله لطعام صنعه فذهبت مع رسول الله فرأيته يتتبع الدباء من حوالى القصعة قال فلم أزل أحب الدباء من يومئذ
والتناقض هو فى الأمر بالأكل مما يلى الإنسان وهو أمامه فى الأول وفى الثانى أكل الآمر من حوالى الصحفة وهى كل جهاتها وليس الأمام فقط
371:
-(كتاب الأطعمة باب الخبز المرقق)عن ابن عباس أن أم حفيد بنت الحارث بن حزن خالة ابن عباس أهدت إلى النبى سمنا وأقطا وأضبا فدعا بهن فأكلن على مائدته 00
-(كتاب الأطعمة باب الأقط )عن ابن عباس قال أهدت خالتى إلى النبى ضبابا وأقطا ولبنا فوضع الضب على مائدته 00
والتناقض هو فى الهدية ففى الأول السمن والأقط والأضب وفى الثانى اللبن والأقط والضباب فالسمن غير اللبن
372:
-(كتاب الأطعمة باب المرق/باب القديد )أنه سمع أنس بن مالك أن خياطا دعا النبى لطعام صنعه فذهبت مع النبى فقرب خبز شعير ومرقا فيه دباء وقديد/ بمرقة فيها دباء وقديد
-(كتاب الأطعمة باب الدباء )عن ثمامة بن أنس أن رسول الله أتى مولى له خياطا فأتى بدباء فجعل يأكله فلم أزل أحبه منذ رأيت رسول الله يأكله
والتناقض هو فى الطعام المقدم ففى الأول خبز شعير ومرق به دباء وقديد وفى الثانى دباء فقط
373:
-(كتاب الدعوات باب إذا بات طاهرا/باب النوم على الشق الأيمن )حدثنى البراء بن عازب قال قال رسول الله إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن وقل اللهم أسلمت نفسى إليك وفوضت أمرى إليك وألجأت ظهرى إليك رهبة ورغبة إليك لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك آمنت بكتابك الذى أنزلت وبنبيك الذى أرسلت فإن مت مت على الفطرة فاجعلهن أخر ما تقول
-(كتاب الدعوات باب وضع اليد اليمنى تحت الخد الأيمن )عن حذيفة قال كان النبى إذا أخذ مضجعه من الليل وضع يده تحت خده ثم يقول اللهم باسمك أموت وأحيا وإذا استيقظ قال الحمد لله الذى أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور
-(كتاب الدعوات باب حدثنا أحمد بن يونس حدثنا زهير )عن أبى هريرة قال قال النبى إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه بداخله إزاره فإنه لا يدرى ما خلفه عليه ثم يقول باسمك رب وضعت جنبى وبك أرفعه إن أمسكت نفسى فارحمها وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به الصالحين
والتناقض هو فى القول الذى أمر به عند النوم ففى الأول "اللهم أسلمت نفسى إليك 00 "غير الثانى "باسمك أموت وأحيا "وفى الثالث "باسمك وضعت جنبى وبك أرفعه 00
374:
-(كتاب الرقاق باب ما يكره من قيل وقال )00المغيرة إنى سمعته يقول عند انصرافه من الصلاة لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شىء قدير ثلاث مرات 000
-(كتاب الرقاق باب لا مانع لما أعطى الله )00المغيرة قال سمعت النبى يقول خلف الصلاة لا إله إلا الله وحده لا شريك له اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد
والتناقض هو فى قول النبى (ص) خلف الصلاة ففى الأول "لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شىء قدير "وفى الثانى "لا إله إلا الله وحده لا شريك له اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد "فالجملة فقط هى المشتركة والباقى مختلف كله
375:
-(كتاب الفتن باب ما جاء فى قول الله تعالى واتقوا فتنة )قالت أسماء عن النبى قال أنا على حوضى أنتظر من يرد على فيؤخذ بناس من دونى فأقول أمتى فيقول لا تدرى مشوا على القهقرى
-(كتاب الفتن باب ما جاء فى قول الله تعالى واتقوا فتنة )قال عبد الله قال النبى أنا فرطكم على الحوض ليرفعن إلى رجال منكم حتى إذا أهويت لأناولهم اختلجوا دونى فأقول أى رب أصحابى يقول لا تدرى ما أحدثوا بعدك
-(كتاب الفتن باب ما جاء فى قول الله تعالى واتقوا فتنة )سمعت سهل بن سعد يقول سمعت النبى يقول أنا فرطكم على الحوض من ورده شرب منه ومن شرب منه لم يظمأ بعده أبدا ليرد على أقوام أعرفهم ويعرفونى
والتناقض هو فى الواردين المصروفين عن الحوض فمرة أمتى فى الأول وهى غير أصحابى فى الثانى غير أقوام أعرفهم ويعرفونى فى الثالث فالأصحاب جزء من الأمة ومن يعرفهم ويعرفونه بعضهم مسلمون وبعضهم كفار وهؤلاء غير الأمة غير الصحابة
376:
-(كتاب الفتن باب حدثنا أبو نعيم حدثنا ابن أبى غنية )سمعت أبا وائل يقول دخل أبو موسى وأبو مسعود على عمار حين بعثه على إلى أهل الكوفة يستنفرهم فقالا ما رأيناك أتيت أمرا أكره عندنا من إسراعك فى هذا الأمر منذ أسلمت فقال عمار ما رأيت منكما منذ أسلمتما أمرا أكره عندى من إبطاءكما عن هذا الأمر وكساهما حلة حلة ثم راحوا إلى المسجد
-(كتاب الفتن باب حدثنا أبو نعيم حدثنا ابن أبى غنية ) عن شقيق بن سلمة كنت جالسا مع أبى مسعود وأبى موسى وعمار فقال أبو مسعود ما من أصحابك أحد إلا لو شئت لقلت فيه غيرك وما رأيت منك شيئا منذ صحبت رسول الله أعيب عندى من استسراعك فى هذا الأمر قال عمار يا أبا مسعود وما رأيت منك ولا من صاحبك هذا شيئا منذ صحبتما النبى أعيب عندى من إبطاءكما فى هذا الأمر فقال أبو مسعود وكان موسرا يا غلام هات حلتين فأعطى إحداهما أبا موسى والأخرى عمارا وقال روحا فيه إلى الجمعة
والتناقض هو فى المعطى ففى الأول عمار هو من أعطاهما الحلل وفى الثانى أبو مسعود هو المعطى
377:
-(كتاب الفتن باب إذا قال عند قوم شيئا ثم خرج قال بخلافه ) عن حذيفة بن اليمان قال إن المنافقين اليوم شر منهم على عهد النبى كانوا يومئذ يسرون واليوم يجهرون
-(كتاب الفتن باب إذا قال عند قوم شيئا ثم خرج قال بخلافه ) عن حذيفة قال إنما كان النفاق على عهد النبى فأما اليوم فإنما هو الكفر بعد الإيمان
والتناقض بين وجود المنافقين فى ذلك اليوم بعد النبى (ص)فى الأول وفى الثانى لا نفاق بعد عهد النبى (ص)

Admin
Admin

المساهمات : 2412
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى