أنصار السنة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

نقد كتاب الأربعون في دلائل التوحيد

اذهب الى الأسفل

نقد كتاب الأربعون في دلائل التوحيد Empty نقد كتاب الأربعون في دلائل التوحيد

مُساهمة  Admin الخميس نوفمبر 26, 2020 7:36 am

نقد كتاب الأربعون في دلائل التوحيد
المؤلف : عبد الله بن محمد بن علي بن محمد الهروي أبو إسماعيل
باب ايجاب النية الصادقة في كل عمل
1 - حدثنا علي بن محمد بن محمد الطرازي بنيسابور ثنا
أحمد بن محمد بن حسنويه المقري ثنا أبو جعفر أحمد بن الفضل العسقلاني ومحمد بن هشام بن سلام بدمشق قالا ثنا مروان ابن معاوية الفزاري ثنا يحي بن سعيد عن محمد بن ابراهيم عن علقمة قال سمعت عمر بن الخطاب يقول قال رسول الله (ص) إنما الأعمال بالنية وإنما لأمرئ ما نوى "
الرواية بهذه الصيغة صحيحة المعنى ومعناها أن الأعمال على حسب النية وهى القصد أى تعمد القلب وكل إنسان محاسب على النية ومعها العمل
2 - باب ايجاب النصيحة لكل مسلم
2 - أخبرنا محمد بن علي ثنا يحي أنبأ أحمد بن محمد بن ياسين ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ومعاذ بن معاذ ومحمد بن ابراهيم وعثمان بن عمر الضبي قالوا ثنا مسدد ثنا يحي بن سعيد ثنا إسماعيل بن أبي خالد ح وأنبا محمد بن موسى بن الفضل الصيرفي ثنا محمد بن يعقوب الأصم ثنا الربيع ثنا أسد بن موسى ثنا يزيد بن عطاء عن إسماعيل بن أبي خالد قال حدثني قيس بن أبى حازم عن جرير ابن عبد الله قال بايعت رسول الله (ص)على اقام الصلاة وايتاء الزكاة والنصح لكل مسلم "
المبايعة بهذه الصيغة خاطئة فالإسلام يشمل كل شىء وليس هؤلاء الثلاثة فى المفهوم عند عامة الناس ومن ثم فمن يسلم وهنا هو معنى المبايعة عليه كل الأوامر والنواهى فى دين الله ومن ثم فالرواية لم تحدث لأن النبى(ص) يبايع على شىء واحد عند الإسلام وهو الإسلام كله
3 - باب تعظيم الاثم على كاتم العلم
3 - حدثنا علي بن محمد بن محمد بن أحمد بن عثمان الأديب بنيسابور لفظا ثنا الأصم ثنا ابراهيم بن سعد البصري ثنا ادريس بن يحي بن عباس ح وأنبا منصور بن الحسين بن محمد المفسر بنيسابور ثنا الأصم أنبا ابن عبد الحكم ثنا ابن وهب قال أخبرني عبد الله بن عياش عن أبيه عن أبي عبد الرحمن الحبلى عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله (ص) قال من كتم علما ألجمه الله تعالى بلجام من نار "
الخطأ الأول تعميم كتم العلم كسبب لدخول النار وهو يخالف أن العلم منه ما يكتم ومنه ما لا يكتم فقد طالب الله نبيه (ص)بكتم العلم بحدود الله عن الأعراب الكفار المنافقين فقال "الأعراب أشد كفرا ونفاقا وأجدر ألا يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله "والخطأ الثانى هو إلجام الكاتم بلجام من النار ولا يوجد فى القرآن إلجام ربط لهم من الأعناق "إنا جعلنا فى أعناقهم أغلالا فهى إلى الأذقان فهم مقمحون
4 - باب ايجاب قبول صفات الله تعالى من كافة الخلق
4 - أخبرنا علي بن محمد بن الحسن وأحمد بن حمدان قالا ثنا حامد بن محمد ثنا أبو مسلم ثنا أبو عاصم عن سفيان الثوري عن منصور عن ابراهيم عن عبيدة عن عبد الله قال جاء رجل من أهل الكتاب إلى رسول الله (ص) فقال يا محمد ان الله تعالى يضع السموات على اصبع والأرضين على اصبع والجبال على اصبع والثرى على اصبع ثم يقول أنا الملك قال فضحك رسول الله (ص) حتى بدت نواجذه ثم قرأ وما قدروا الله حق قدره زاد فضيل وسفيان فضحك تعجبا وتصديقا له "
الخطأ تشبيه الله بالخلق فهو يمسك الكون بأصابعه ويخالف هذا أنه لا يشبه خلقه فى شىء مصداق لقوله تعالى "ليس كمثله شىء "فهو لا يمسك أحد بيديه

5 - باب الرد على من رأى كتمان أحاديث صفات الله عز و جل
5 - أخبرنا عبد الجبار بن محمد الجراحي ثنا محمد بن أحمد بن محبوب ثنا أبو عيسى الترمذي ثنا عبد الوهاب البغدادي الوراق ثنا معاذ بن معاذ عن حماد بن سلمة عن ثابت البناني عن أنس بن مالك عن النبي (ص) في قوله عز وجل فلما تجلى ربه جعله دكا أشار أنس بطرف أصبعه على أول بنان من الخنصر وكذلك أشارر ثابت البناني قال له حميد الطويل ما تريد بهذا يا أبا محمد فرفع ثابت يده فضرب صدره ضربة شديدة وقال من أنت يا حميد وما أنت يا حميد يحدثني أنس ابن مالك عن النبي (ص) وتقول أنت ما تريد بهذا
الخطأ تشبيه الله بالخلق فهو يمسك الكون بأصابعه ويخالف هذا أنه لا يشبه خلقه فى شىء مصداق لقوله تعالى "ليس كمثله شىء "فهو لا يمسك أحد بيديه
6 - باب ايضاح البيان أن الله حي
6 - أخبرنا محمد بن ابراهيم بن محمد بن يحي بنيسابور ثنا اسماعيل بن عبد ح وأنبا الحسين بن محمد بن علي ثنا أبو بكر الاسماعيلي ح وأنبأ أحمد بن سعيدويه النسري الحاكم ثنا محمد بن أحمد بن حمدان ح وأنبأ علي بن محمد الفارسي أنبا علي بن عيسى قالوا أنا الحسن بن سفيان ح وأنبا علي بن محمد الخوارزمي ثنا الرفا ثنا أحمد بن داود قال ثنا صفوان بن صالح ثنا الوليد بن مسلم ثنا شعيب بن أبي حمزة عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله (ص) ان لله تسعة وتسعين اسما مائة إلا واحدا وانه وتر يحب الوتر من أحصاها دخل الجنة وعد الأسماء وفيها الحي 7 باب في بيان الدليل أنه عز و جل لا ينام "
الخطأ هنا هو أن عدد أسماء الله 99 وهو يخالف أن القرآن ذكر أكثر من 100اسم هى الله والملك ومالك الملك والقدوس والسلام والمؤمن والمهيمن والعزيز والجبار والمتكبر والخالق والبارىء والمصور والحكيم والخبير والسميع والبصير والشكور والشاكر وأهل التقوى وأهل المغفرة والعليم والواحد والقهار والصمد والأحد ورب الناس وملك الناس وإله الناس ورب السموات والأرض ورب المشرق والمغرب والرحمن والرحيم والغنى والولى والحميد والوكيل والقدير والخلاق والقادر والعفو والشهيد والمحيى ومحى الموتى وأحكم الحاكمين والرازق وذو القوة والمتين والرءوف ورب الفلق والقاهر وخير الفاصلين وأسرع الحاسبين ورب العالمين وعالم الغيب والشهادة وفالق الحب والنوى وفالق الإصباح وبديع السموات والأرض واللطيف والحكم ونور السموات والأرض والمقتدر وعالم الغيب والودود والمجيد والرقيب وغافر الذنب وقابل التوب وشديد العقاب وذى الطول ورفيع الدرجات وذو العرش ورب العرش والكريم والغفار والغفور والمليك والناصر والعظيم والنصير والمولى والواسع والحسيب والمقيت والحفيظ والتواب والعلى والأعلى والحليم وسريع الحساب والأول والأخر والظاهر والباطن وذو الجلال والإكرام ورب المشارق والمغارب ومالك يوم الدين والبر والحى والقيوم والمتعال والوهاب وخير الماكرين وعلام الغيوب والكاشف والمبين والقوى والقريب والمجيب والفتاح والنور وخير الرازقين وأحسن الخالقين وفاطر السموات والأرض والمستعان وخير الوارثين والكافى والحق وذو الإنتقام وشديد المحال ونكتفى بهذه الأسماء لكثرتها وعددها أكثر من 100 مما يدل على أن لله أسماء كثيرة .

7 - أخبرنا أحمد بن حمدان الشاركي وأحمد بن سليمان البسري قالا ثنا الرفا ثنا عمر بن حفص ثنا عاصم بن علي المسعودي ح وأخبرنا محمد بن محمود أخبرنا الادريسي ثنا أبو سعد الزاهد ثنا بن كدى ثنا عبيد الله عن المسعودي عن عمرو بن مرة عن أبي عبيدة عن أبي موسى قال قام فينا رسول الله (ص) بأربع ان الله تعالى لا ينام ولا ينبغي له أن ينام يخفض القسط ويرفعه يرفع اليه عمل الليل قبل النهار وعمل النهار قبل الليل حجابه النار لو كشفها لأحرقت سبحات وجهه كل شيء أدركه"
الخطأ الأول هنا أن الله يخفض القسط ويرفعه والقسط وهو العدل قائم على وتيرة واحدة لأن معنى خفض القسط هو الظلم والله لا يظلم عباده شيئا كما قال فى القرآن "لا تظلمون فتيلا "والثانى رفع عمل الليل قبل عمل النهار ورفع عمل النهار قبل عمل الليل وهذا تناقض داخلى فعمل الليل يرفع قبل عمل النهار وفى الوقت ذاته رفع عمل النهار قبل عمل الليل ومن المعلوم أن أحد الشيئين لابد أن يكون قبل الأخر ومن المعلوم استحالة أن يكون الشىء فى حالتين فى نفس الوقت وهما القبل والبعد .
8 باب بيان أن الله تبارك وتعالى وتقدس شيء
8 - حدثنا محمد بن عبد الله القاضي املاء ثنا أحمد بن محمد البسري الرازي بالكوفة ثنا أحمد بن موسى التميمي ثنا أبو نعيم عن شيبان عن يحي بن أبي كثير عن عروة عن أمه أسماء بنت أبي بكر أنها سمعت النبي (ص) يقول على المنبر ما من شيء أغير من الله عز و جل"
الغيرة من أفعال الخلق لأن من يغير يغير ممن هو فى مستواه أو أعلى منه والغيرة لا تحدث منه لأنه هو الذى أعطى الخلق الحرية للكفر والله كما قال" ليس كمثله شىء"
9 باب بيان ان الله عز و جل شخص
9 - أخبرنا محمد بن الفضل بن محمد الطائي ثنا محمد بن عدي بن حمدوية الصابوني ثنا أبو الحسن بن بشير ثنا كامله والمقري قالا ثنا أبو عوانه عن عبد الملك ابن عمير عن واقد كاتب المغيرة عن المغيرة قال قال سعد بن عبادة لو رأيت رجلا مع امرأتي لضربته بالسيف غيرة مني فبلغ ذلك رسول الله (ص) فقال اتعجبون من غيرة سعد فو الله لأنا أغير منه والله أغير مني ومن أجل غيرته حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن ولا شخص أغير من الله عز و جل ولا شخص أحب اليه العذر من الله عز و جل ومن أجل ذلك بعث المرسلين مبشرين ومنذرين ولا شخص أحب اليه المدحة من الله عز و جل"
الأخطاء هنا هى وصف الله بأوصاف الخلق كالغيرة وحب المديح وكونه شخص وهو ما يخالف قوله تعالى " ليس كمثله شىء" فهو لا يشبه خلقه فى أفعالهم أو وجود أجسام لهم والغريب فى الكلام هو أن يشبه السابق باللاحق والمفترض العكس
10 باب بيان اثبات النفس لله عز و جل
10 - أخبرنا أبو زكريا يحي بن عمار بن يحي الإمام رحمه
الله ثنا محمد بن ابراهيم ثنا اسحاق بن ابراهيم ثنا عبد الجبار ثنا سفيان عن محمد بن عبد الرحمن وهو مولى أبي طلحة عن كريب عن ابن عباس ان النبي (ص) قال سبحان الله وبحمده عدد خلقه ومداد كلماته ورضاء نفسه سبحانه عز و جل"
الخطأ هنا هو التسبيح الكلامى فالله أباح التسبيخ بمعنى طاعة أحكامه
11 باب الدليل على انه تعالى في السماء
11 - أخبرنا عمر بن ابراهيم بن إسماعيل الإمام ثنا جعفر ابن معالي ثنا عمر بن هارون ثنا أبو كريب ثنا أبو معاوية عن سعيد بن المرزبان عن عكرمة عن ابن عباس قال جاء رجل الى النبي (ص) ومعه جارية أعجمية سوداء فقال على رقبة فهل تجزيء هذه عني فقال أين الله فأشارت بيدها إلى السماء فقال من أنا فقالت أنت رسول الله قال اعتقها فانها مؤمنة قال شيخ الإسلام أبو إسماعيل عبد الله بن محمد الأنصاري رحمه الله حديث معاوية بن الحكم أصح اسنادا من هذا "
الخطأ الإقرار بأن الله فى السماء وهو يخالف أن الله ليس فى مكان لقوله تعالى "ليس كمثله شىء "فإذا كانت المخلوقات فى مكان فالله لا يشبهها ومن ثم فهو ليس فى مكان

12 - باب الدليل على أنه عز و جل على العرش
12 - حدثنا محمد بن محمد بن عبد الله الحاكم رحمه الله ثنا محمد ابن محمد الانماطي ثنا ابراهيم بن الحسين الكسائي ثنا عبدالله بن يحيى المدني ثنا مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة عن النبي (ص) لما قضى الله عز و جل الخلق كتب كتابا فهو عنده على عرشه ان رحمتي غلبت غضبي "
الخطأ أن الكتابة كانت بعد الخلق بينما الكتابة وهى القدر كانت قبلهم كما قال تعالى :
"ما أصاب من مصيبة فى الأرض ولا فى أنفسكم إلا فى كتاب من قبل أن نبرأها"
13 - باب ذكر حجاب الله عز و جل
13 - أخبرنا محمد بن علي بن عبد الله المؤذن بطوس أنا محمد ابن أحمد العمروي ثنا تميم بن محمد الكارزي وأنبا محمد بن محمد بن محبوب والحسين بن عمر قالا ثنا أحمد بن محمد بن حسنويه ثنا الحسين بن ادريس ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن الأعمش عن أبي عبيدة عن أبي موسى ان رسول الله (ص) قال حجابه تعالى النار لو كشفها لأحرقت سبحات وجهه كل شيء أدركه بصره "
الخطأ هو أن حجاب الله النار وأن وجهه نار أى يحرق فما فائدة حجب النار بالنار
والخطأ ألأخر تشبيه الله بخلقه فى وجود وجه وبصر كالخلق وهو يخالف أن الله ليس فى مكان لقوله تعالى "ليس كمثله شىء "
14 باب وضع الله عز و جل قدمه على الكرسي
14 - أخبرنا شعيب بن محمد بن ابراهيم ثنا حامد بن محمد ثنا أبو مسلم ثنا أبو عاصم عن سفيان ح وأنبا محمد بن محمد المحمودي ثنا الأدريسي ثنا أبو سعيد ثنا محمد بن يحيى عن وكيع عن سفيان عن عمار الدهني عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال ان الكرسي موضع القدمين والعرش لا يقدر أحد قدره لفظ وكيع ويروي عن أبي موسى وأبي هريرة وعكرمة وأبي مالك"
الخطأ تشبيه الله بالخلق فى وجود قدمين وهو ما يخالف قوله تعالى " ليس كمثله شىء"
15 باب اثبات الحد لله عز و جل
15 - حدثنا محمد بن أحمد بن محمد الجارودي الحافظ ثنا الحسين بن أحمد بن مخارق بنسر ثنا يحي بن معاذ الغزال ثنا يحيى بن غيلان ثنا عبد الله بن بزيغ عن روح ابن القاسم حدثني سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة أن النبي (ص) قال في دعائه أنت الظاهر فليس فوقك شيء وأنت الباطن فليس دونك شيء"
الخطأ تشبيه الله بالخلق فى وجود فى مكانه له فوق وتحت وهو ما يخالف أن المكان كان بعد خلق الكون فكيف يكون فى مكان وقد كان ولا مكان ؟
16 باب اثبات الجهات لله عز و جل
16 - حدثنا علي بن أبي طالب أنبا الرفا ثنا مبشر بن موسى ثنا عبدالله بن الزبير ثنا سفيان ثنا عمرو بن دينار قال أخبرني عمرو بن أوس أنه سمع عبدالله بن عمرو يقول قال رسول الله (ص) ان المقسطين على منابر من نور عن يمين الرحمن عز و جل وكلتا يديه يمين"
الجهات تكون متخالفة ومن ثم لا يمكن أن تكون اليدين كلتيهما يمين ووجود يدين بالمعنى الجسمى لله يخالف قوله تعالى " ليس كمثله شىء"
17 باب اثبات الوجه لله عز و جل
17 - أخبرنا يحيى بن عمار الامام ثنا عبدالله بن عدي ثنا حاتم بن محبوب ثنا عبد الجبار ثنا سفيان قال سمعناه من ابن عجلان عن عون بن عبدالله قال عبدالله قال رسول الله (ص) من قال بسم الله وقال مرة من قال سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله وتبارك الله تلقاهن ملك فضم عليهن جناحه وقال مرة تلقاهن فكتبهن ثم ضمهن إلى جناحه حتى يحي وجه رب العالمين تبارك وتعالى "
أن الأقوال والأعمال تكتب ولا تؤخذ تحت الجناح كما قال تعالى ط ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد"
18 - باب اثبات الصورة له عز و جل
18 - أخبرنا محمد بن أحمد بن عبدالله الجارودي أنبا الطبراني ثنا الدبري ح وأنبأ يحيى بن عمار ثنا محمد بن ابراهيم بن جناح ثنا اسحاق ابن ابراهيم ثنا محمد بن رافع ح وأنبا أبو يعقوب ثنا جدي ثنا حاتم وابن محبوب ثنا سلمة قالوا ثنا عبدالرزاق أنبأ معمر عن همام بن منبه قال هذا ما حدثنا أبو هرير قال قال رسول الله (ص) خلق الله آدم عليه السلام على صورته طوله ستون ذراعا "
الخطأ خلق الإنسان على صورة آدم (ص)60 ذراعا وهو يخالف أن الله يخلق الإنسان كما كان فى الدنيا وفى هذا قال تعالى "كما بدأنا أول خلق نعيده "وهذا الخلق يكون متماثل بحيث يكون البنان أى الإصبع هو نفس الإصبع وفى هذا قال تعالى "بلى قادرين على أن نسوى بنانه "

19 - باب اثبات العينين له تعالى وتقدس
19 - حدثنا الحاكم محمد بن محمد بن عبدالله الازدي الإمام املاء ثنا محمد بن محمد الانماطي ثنا محمد بن أيوب قال أخبرني أبو الوليد الطيالسي عن شعبة ح أنبا أحمد بن حمدان أنبا حامد بن محمد ثنا محمد بن صالح الاشج ثنا داود بن ابراهيم ثنا شعبة ح
وأنبا عبدالجبار ثنا ابن محبوب ثنا أبو عيسى ثنا محمد بن بشار ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن قتادة قال سمعت أنس ابن مالك يقول قال رسول الله (ص) ما من نبي إلا وقد حذر أمته الأعور الكذاب ألا إنه أعور وان ربكم عز و جل ليس بأعور مكتوب بين عينيه ك ف ر لفظ غندر"
والخطأ الأول هو أن كل إنسان يقرأ المكتوب بين عينى الدجال ولو كان هذا صحيحا فإن الأمى لن يستطيع قراءة شىء ثم إن الكتابة بين العينين ستكون صغيرة لا يبصرها إلا حاد البصر والخطأ الثانى أن الدجال أعور وأن الله ليس بأعور وهو جنون لأن من المعروف أن الله لا يحل فى أماكن فكيف نظن حلوله فى الأماكن وهل يظن القائل أن الله يحل فى بلاد الأرض ؟
20 - باب اثبات السمع والبصر لله عز و جل
20 - أخبرنا يحيى بن عمار الامام أنا ابن صباح ثنا اسحاق ح
وأنبا ابن الفضل الزاهد أنبأ محمد بن الفضل بن محمد بن إسحاق بن خزيمة أنبا جدي قالا ثنا ابن المقري ثنا أبي ثنا حرملة بن عمران قال حدثني أبو يونس سليم بن جبير قال سمعت أبا هريرة يقرأ هذه الآية إن الله يأمركم أن تؤدوا الامانات الى أهلها الى قوله تعالى إن الله كان سميعا بصيرا ووضع ابهامه على أذنه والتي تليها على عينيه ثم قال هكذا سمعت رسول الله (ص) يقرؤها ويضع اصبعيه عليهما لفظ ابن خزيمة"
هذا تشبيه لله بخلقه وهو ما يناقض قوله تعالى "ليس كمثله شىء"
21 باب اثبات اليدين لله عز و جل
21 - أخبرنا عبدالرحمن بن أحمد السمعاني أنبأ محمد بن اسحاق القرشي ثنا عثمان بن سعيد الدرامي ثنا عبدالله بن صالح حدثني يحيى بن أيوب عن جرير عن عطاء بن أبي رباح عن ابن عباس أن رسول الله (ص) قال ان آدم عليه السلام كان يسبح بتسبيح الملائكة ويصلي بصلاتهم حين هبط إلى الأرض لطوله وقربه إلى السماء فوضع الله يده عليه فطأطأت إلى الأرض سبعين ذراعا "
الرواية هنا فى طول آدم(ص) 70ذراع تناقض رواية رقم 18 فى كونه60 ذراع
22 - باب إثبات خلق آدم عليه السلام بيده
22 - أخبرنا محمد بن علي السبي ثنا محمد بن اسحاق ثنا عثمان بن سعيد الدرامي ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن مطر الوراق عن عبدالله بن بريده عن يحيى بن يعمر وحميد ابن عبدالرحمن عن عبدالله بن عمر قال حدثني عمر بن الخطاب أن رسول الله (ص)
وأنبأ أحمد بن سليمان ثنا محمد بن قريش ثنا عثمان بن سعيد الدارمي أنبأ القعنبي فيما قرأ على مالك ويحيى بن بكير عن مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة وأنبأ علي بن محمد الفارسي أنبا علي بن عيسى أنبا الحسن بن سعيد ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا شريك عن أبي هارون اسمه عمارة بن جوين العبدي بصري عن ابي سعيد عن النبي (ص) قال احتج آدم وموسى عليهما الصلاة والسلام فقال له موسى أنت الذي خلقك الله بيده وأسكنك جنته لفظ حديث أبي سعيد "
الخطأ وجود محاجاة أى جدال فى الجنة بين الرجلين ويخالف هذا أن الجنة ليس بها لغو أى جدال أى باطل وفى هذا قال تعالى "لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما إلا قيلا سلاما سلاما"وقال "فى جنة عالية لا تسمع فيها لاغية ".
23 - باب خلق الله الفردوس بيده
23 - حدثنا الامام عثمان بن ابراهيم املاء أنبا أحمد بن ابراهيم ثنا اسماعيل ثنا أبو يحيى العالي أنبا أحمد بن عمرو ابن السرح وأنبا أحمد بن محمد بن منصور بن الحسين بن العال ثنا محمد بن على الحافظ بأسفراين ثنا عبدالرحمن بن أحمد بن محمد بن الحجاج بن راشد بن سعد بمصر ثنا أحمد بن عمرو بن السرح ثنا خالي عبدالرحمن بن عبد الحميد المهري أبو الرجاء المصري ثنا يحيى بن أيوب عن داود بن أبي هند عن أنس بن مالك أن النبي (ص) قال إن الله عز و جل خلق الفردوس بيده وحظرها على كل مشرك ومدمن خمر سكير"
الخطأ خلق الجنة بيد الله الجسمية المزعومة وهو ما يخالف أن الخلق يكون بكلمة كن كما قال "وإذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون"
24 - باب اثبات الخط لله عز و جل
24 - أخبرنا أحمد بن محمد الدادي وأحمد بن حمدان قالا ثنا الشاركي ثنا أبو يعلى الموصلي ثنا عمرو بن محمد الناقد ثنا ابن عيينه عن عمرو بن دينار ثنا طاووس قال سمعت أبا هريرة يحدث النبي (ص) قال احتج موسى وآدم عليهما الصلاة والسلام فقال موسى أنت أبونا خيبتنا وأخرجتنا من الجنة قال فقال آدم يا موسى اصطفاك الله عز و جل بكلامه وخط لك التوراة بيده تلومني على أمر قد قدره الله علي قبل أن يخلقني بأربعين سنة قال فحج آدم موسى ثلاثا "
سبق إيراد الحديث فى رقم22 وأيضا فيما بعد فى رقم25و الخطأ وجود محاجاة أى جدال فى الجنة بين الرجلين ويخالف هذا أن الجنة ليس بها لغو أى جدال أى باطل وفى هذا قال تعالى "لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما إلا قيلا سلاما سلاما"وقال "فى جنة عالية لا تسمع فيها لاغية ".
25 - باب أخذ الله صدقة المؤمن بيده
25 - أخبرنا طاهر بن محمد بن علي أنا حامد بن محمد أنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم أنبا سفيان عن عبد الله بن السائب عن عبد الله بن قتادة المحاربي قال سمعت عبدالله بن مسعود يقول ان الصدقة تقع في يد الله عز و جل قبل أن تقع في يد السائل ثم قرأ عبدالله أنبا صالح بن وصيف الكناني ثنا أحمد بن ملاعب قال حدثني عبدالصمد وهو ابن النعمان ثنا عبدالملك بن الحسين عن عاصم بن عبيدالله عن القاسم بن محمد عن عائشة رضي الله عنها عن النبي (ص)مثله
26 - باب اثبات الأصابع لله عز و جل
26 - أخبرنا حمدين بن أحمد بن حمدين أنبا هارون بن احمد أخبرنا أبو خليفة ثنا مسدد عن حماد عن يونس وهشام والمعلي هو ابن زياد عن الحسن أن عائشة رضي الله عنها قالت دعوة كان رسول الله (ص) يكثر أن يدعو بها يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك قالت عائشة رضي الله عنها يا رسول الله دعوة أراك تكثر أن تدعوا بها قال ما من آدمي إلا وقلبه بني اصبعين من أصابع الرحمن عز و جل فإذا شاء أن يقيمة أقامه واذا شاء أن يزيغه اذاغه
والخطأ أن قلب الآدمى بين إصبعين من أصابع الله ومن المعلوم أن الآدمى فى مكان هو الأرض فهل الله ينزل الأرض وجعل أصابعه فى قلوب الناس ؟وقطعا لا لأن الله خارج المكان ولا يحل فيه أبدا لأنه لو حل فيه لكان يشبه خلقه وهو ما يخالف قوله "ليس كمثله شىء "زد على هذا أن يد الله ليست كأيدى المخلوقات لها أصابع لأن لو كان لها لأشبهت الخلق وهو ما يخالف قوله السابق الذكر .
27 - باب اثبات الضحك لله عز و جل
27 - أخبرنا حمزة بن محمد الجعفري ثنا عبدالوهاب بن الحسن بدمشق أنبا ابن جوصا ثنا أبن مهرود ثنا أبن القاسم عن مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن ابي هريرة عن النبي (ص) قال ضحك الله تعالى من رجلين قتل أحدهما صاحبه ثم دخلا الجنة قال الزهري وابن عيينه في معناه قتل مشرك مسلما ثم أسلم ثم مات"
الخطأ هو ضحك الله ويخالف هذا أن الله ليس كالخلق مصداق لقوله تعالى "ليس كمثله شىء"فإذا كانوا يضحكون فهو لا يضحك والسبب هو كونه خالق الضحك لقوله بسورة النجم "وأنه هو أضحك وأبكى "وأيضا لأن سبب الضحك هو استغراب الحادث والعليم بالشىء قبل وقوعه لا يستغرب لعلمه
28 باب اثبات القدم لله عز و جل
28 - اخبرنا محمد بن موسى الصيرفي ثنا الأصم ثنا حمدان الوراق ثنا موسى بن اسماعيل ثنا أبان عن قتادة عن أنس قال قال رسول الله (ص) يلقى في النار وتقول هل من مزيد حتى يدلي رب العالمين فيها قدمه فتقول قط قط "
الخطأ حلول الله فى المكان حيث يضع الله قدمه فى النار وهو يخالف أن الله ليس له شبيه فإذا كانت المخلوقات تحل فى المكان فالله لا يحل فى أماكن وفى هذا قال تعالى بسورة الشورة "ليس كمثله شىء "ثم إن الله كان ولا مكان فكيف يحل فى مكان وهو خارج المكان ؟أليس هذا عجيبا ؟ وتكرر الخطأ نفسه فى رقم 29
29 - باب الدليل على أن القدم هي الرجل
29 - أخبرنا عبدالرحمن بن محمد المحبوري ثنا أحمد بن عبدالله بن نعيم ثنا حاتم ثنا سلمة ثنا عبدالرزاق أنبا معمر عن همام بن منبه عن ابي هريرة عن رسول الله (ص) بهذا الحديث وقال فيه حتى يضع الله عز و جل رجله فيها فتقول قط قط "
30 - باب الهرولة لله عز و جل
30 - أخبرنا محمد بن موسى الصيرفي ثنا الأصم ثنا هارون ابن سليمان ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن شعبة عن الأعمش عن أبي صالح عن ابي هريرة عن النبي (ص) قال قال الله عز و جل أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا دعاني أن تقرب مني شبرا تقربت منه ذراعا وان تقرب مني ذراعا تقربت اليه باعا وان جاءني يمشي أتيته هرولة "
الخطأ وجود الله فى مكان يقاس بالشبر والذراع وهو ما يخالف أنه لا يحب فى المكان ولا يفعل أفعال الخلق كالهرولة كما قال " ليس كمثله شىء"
31 - باب اثبات نزوله الى السماء الدنيا
31 - أخبرنا محمد بن موسى الصيرفي ثنا محمد بن عبدالله الصفار ثنا بن ابي الدنيا ثنا القاسم بن هشام ثنا أبو مسهر أنا إسماعيل بن عبد الله بن إسماعيل بن عبد الله بن سماعة أنبأ الأوزاعي قال حدثني يحيى بن أبي كثير حدثني هلال بن أبي ميمونه قال حدثني عطاء بن يسار قال حدثني رفاعه بن عرابة الجهني قال قال رسول الله (ص) إذا مضى شطر الليل أو قال ثلثاه ينزل الله عز و جل الى سماء الدنيا فيقول لا أسأل عن عبادي غيري من ذا الذي يسألني فأعطيه من ذا الذي يدعوني استجيب له من ذا الذي يستغفرني أغفر له حتى ينفجر الصبح "
والخطأ نزول الله للسماء وهو يخالف أن الله ليس جسم حتى ينزل مكان كما أن نزوله فى مكان هو السماء الدنيا هنا يعنى أنه يشبه خلقه فى الأفعال والصفات وهو ما يخالف قوله "ليس كمثله شىء "كما أن الله يغفر فى غير ذلك من الأيام وهو خارج الكون فما الحاجة إلى نزوله – وهو لا ينزل – فى تلك الأيام إذا كان ما يفعله فى هذه الأيام يفعله باستمرار .
32 - باب رؤية النبي (ص) ربه عز و جل ليلة المعراج بعينيه رؤية يقظه
32 - أخبرنا يحيى بن عمار الامام نثا محمد بن الفضل هو محمد بن اسحاق بن خزيمة قال وأنا عمر بن حفص الشيباني وأنا منصور بن اسماعيل الحنفي قال حدثني جدي منصور بن عبدالله ثنا محمد بن سهل بن حمدوية ثنا محمود بن آدم ح وأنبا محمد بن محمود ثنا النعيمي ثنا حاتم بن محبوب ح وأنبا الامام يحيى ثنا محمد بن الفضل بن محمد بن اسحاق بن خزيمة أنا جدي قال ثنا عبد الجبار بن العلا قال بن خزيمة وأنبا سعيد بن عبدالرحمن المخزومي قالوا جميعا ثنا سفيان بن عيينة
عن عمر بن دينار ثنا عكرمه قال قال ابن عباس وما جعلنا الرؤية التي أريناك إلا فتنة للناس وقال هي رؤيا عين رآها رسول الله (ص) ليلة أسري به هذا لفظ عبد الجبار وزاد عمر بن حفص ليس رؤيا منام"
الخطأ هو رؤية الله وهو تخريف فلا يمكن رؤية الله لقوله تعالى "لن ترانى "فلو رآه الإنسان فى المنام أشبه خلقه فى رؤيتهم لبعضهم وهو ما يخالف قوله تعالى بسورة الشورى "ليس كمثله شىء "
33 باب رؤية المؤمنين ربهم عز و جل يوم القيامة عيانا
33 - أخبرنا محمد بن علي بن محمد السني أنبا محمد بن ابراهيم ابن نافع أملاء ثنا موسى بن هارون ثنا خلف بن هشام ثنا أبو شهاب الخياط عن اسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن جرير قال كنا مع النبي (ص) في سفر فنظر الى القمر ليلة البدر فقال إنكم سترون ربكم عز و جل عيانا كما ترون هذا لا تضارون في رؤيته فان استطعتم أن لا تغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل الغروب فافعلوا ثم قرأ وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب "
الخطأ هو رؤية الله وهو تخريف فلا يمكن رؤية الله لقوله تعالى "لن ترانى "فلو رآه الإنسان فى المنام أشبه خلقه فى رؤيتهم لبعضهم وهو ما يخالف قوله تعالى بسورة الشورى "ليس كمثله شىء "
34 - باب رؤيتهم اياه عز و جل في الجنة
34 - حدثنا الحاكم محمد بن محمد بن عبدالله الأزدي أنا أبو إسحاق القراب أنا ابو يعلى ثنا حوثرة بن ثنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني عن عبدالرحمن بن ابي ليلى عن صهيب عن النبي (ص) في قوله عز و جل للذين أحسنوا الحسنى وزيادة قال الحسنى الجنة والزيادة النظر الى وجه الله عز و جل "
الخطأ هو رؤية الله وهو تخريف فلا يمكن رؤية الله لقوله تعالى "لن ترانى "فلو رآه الإنسان فى المنام أشبه خلقه فى رؤيتهم لبعضهم وهو ما يخالف قوله تعالى بسورة الشورى "ليس كمثله شىء "
35 - باب اثبات الكلام لله عز و جل
35 - أخبرنا عبدالرحمن بن محمد بن عبدالله المعدل ثنا ابن حمدوية ثنا محمد بن عبد الرحمن الشامي أنا أبو الصلت ثنا زياد ابن عبدالله البكاري ثنا محمد بن اسحاق عن ابيه أن ابا بكر الصديق قال عند وفاة النبي (ص) فقدنا الوحي ومن عند الله عز و جل الكلام "
ومال الوحى إلا كلام الله أى أحكامه وليس أصوات كأصوات الخلق
36 - باب الدليل على أن كلام الله عز و جل غير مخلوق
36 - أخبرنا أحمد بن محمد بن منصور ثنا اسماعيل بن محمد ح وأنا محمد بن عبد بن عبده ثنا الأدريسي قالا ثنا أبو مسلم ثنا عاصم عن محمد بن رفاعه عن سهيل ح وأخبرني العزيز المختار ثنا سهيل ح وثنا القاضي أبو منصور ثنا هارون بن أحمد ثنا علي بن العباس النحلي ثنا ابراهيم بن يوسف الحضرمي ح وثنا محمد بن احمد الجارودي املاء ثنا محمد بن عبدالله القرشي ثنا محمد بن صالح ثنا اسماعيل بن بهرام جاركرر الكلاني الكوفي قالا ثنا الأشجعي عن سفيان الثوري عن سهيل ابن ابي صالح عن أبيه عن ابي هريرة ر ضي الله عنه أن النبي (ص) قال من قال حين تغيب الشمس أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق لم يضره من ليلته شيء"
لو كانت الكلمات تمنغ الأضرار كالـمراض وغيرها فلماذا مرض النبى(ص) نفسه كما تقول الروايات ولماذا سحر كما يقولون فى الروايات
37 باب بيان أن قلب المؤمن منشرح بنور الله
37 - أخبرنا سعيد بن العباس أنا عبيد بن محمد الدقاق ببغداد ثنا الفريابي ثنا سليمان بن عبدالرحمن الدمشقي
ح وأنا محمد بن عثمان بن النحم ثنا الحسين بن أحمد ثنا محمد بن المسيب ثنا أبو عيسى قالا ثنا أيوب بن سويد
ح وأنبا عبد الجبار أنا بن محبوب ثنا أبو عيسى ثنا الحسن ابن عرفة ثنا إسماعيل بن عياش ح وأنبا عبدالرحمن بن أبي محمد المكتب وغيره قالوا ثنا عبدالرحمن بن أحمد ثنا ابن منيع ثنا داود بن رشيد ثنا اسماعيل بن عياش قالا ثنا يحيى بن أبي عمرو الشيباني وقال سليمان بن عبد الرحمن ثنا أبو زرعة يحيى بن أبي عمرو السيباني عن عبدالله بن الديلمي عن عبدالله بن عمرو قال قال رسول الله (ص) إن الله تبارك وتعالى خلق خلقه في ظلمة فألقى عليهم من نوره فمن أصابه من ذلك النور اهتدى ومن أخطأه ضل ولذلك أقول جف القلم بما علم الله عز وجل "
أن الله لم يخلق الناس مرة واحدة وغنما خلق أبوهم آدم(ص) فكيف كانوا فى ظلمة وهم لم يوجدوا أساسا إلا غى أزمنة مختلفة ؟
38 - باب الانتهاء عن التعمق في صفات الله عز و جل
38 - أخبرنا الإمام عمر بن ابراهيم أنا بشر بن أحمد ثنا الهيثم بن خلف ثنا بشر بن الوليد
ح وثنا محمد بن محمد بن عبدالله بن محمود ثنا محمد بن العباس العصمي ثنا محمد بن معاذ ان الفريابي حدثه
ح وأنبا عمر بن ابراهيم أنا عبدالله بن عمر الجويري ثنا أحمد بن محمد الكشميهيني أنا الفريابي ثنا علي بن ثابت ثنا الوازع ابن نافع عن سالم بن عبدالله عن أبيه عن النبي (ص) تفكروا في آلاء الله عز و جل ولا تفكروا في الله عز و جل "
المستفاد حرمة التفكير فى ماهية الذات الإلهية
39 - باب الرد على مستحل الكلام المجادلين في الله عز و جل
39 - أخبرنا عبد الجبار ثنا محمد بن محبوب ثنا أبو عيسى ثنا عبد بن حميد ثنا محمد بن بشر العبدي ويعلى بن عبيد عن حجاج بن دينار عن ابي غالب هذا اسمه حزور القرشي بصري يقال له مولى باهلة عن ابي أمامة قال قال رسول الله (ص) ما ضل قوم بعد هدى كانوا عليه الا أوتوا الجدل ثم تلى رسول الله (ص) هذه الآية ما ضربوه لك إلا جدلا بل هم قوم خصمون قال ابو عيسى هذا حديث صحيح صحيح "
المستفاد الجدال يقود للكفر
40 - أخبرنا أبو حاتم أحمد بن الحسن البزار الفقيه السني بالرى قال سمعت الامام الحسين بن علي بن جعفر الاصبهاني الحلى بالري يقول سمعت أحمد بن محمد حدثونا أتقولون أن كلام الله في اللوح المحفوظ قيل له نقول ذلك لأن الله تعالى قال بل هو قرآن مجيد في لوح محفوظ فالقرآن في اللوح المحفوظ وهو في صدور الذين أوتوا العلم قال الله تعالى بل هو ءايت بينات في صدور الذين أوتوا العلم وهو متلو بالألسنة قال الله تعالى لا تحرك به لسانك لتعجل به فالقرآن مكتوب في مصاحفنا في الحقيقة محفوظ في صدورنا في الحقيقة متلو بألسنتنا في الحقيقة مسموع لنا في الحقيقة كما قال تعالى فأجره حتى يسمع كلام الله هذا آخر ما حكاه البهيقي عن كتاب الابانة وقال البيهقي أيضا في أول هذا الباب بعد احتجاجه بآيات وغيرها كما هو مذكور في كتاب الابانة فقال وقد احتج على بن اسماعيل بهذه الفصول "
القرآن مسموع صوتيا من جبريل (ص)ومن القارئين له وأما الله فليس له صوت كأصوات الخلق كما قال تعال"ليس كمثله شىء"

Admin
Admin

المساهمات : 2754
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

https://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى