روايات أحاديث الصلاة 7

اذهب الى الأسفل

روايات أحاديث الصلاة 7 Empty روايات أحاديث الصلاة 7

مُساهمة  Admin في الجمعة يونيو 25, 2010 6:36 am

-عن عائشة أن رسول الله قال ما من امرىء تكون له صلاة بالليل يغلبه عليها نوم إلا كتب الله له أجر صلاته وكان نومه صدقة 1(مالك)عن أبى الدرداء يبلغ به النبى قال من أتى فراشه وهو ينوى أن يقوم فيصلى من الليل فغلبته عينه حتى يصبح كتب له ما نوى وكان000عليه من ربه2(ابن ماجة)000بليل يغلبه00نومه عليه صدقة 3(أبو داود) والخلاف هو زيادة إتيان الفراش فى 2
-عن أبى هريرة أن رسول الله قال ينزل الله تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يمضى ثلث الليل الأول فيقول أنا الملك من ذا الذى يدعونى فأستجيب له من ذا الذى يسألنى فأعطيه من ذا الذى يستغفرنى فأغفر له فلا يزال كذلك حتى يضىء الفجر 1(الترمذى)ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الأخر يقول من يدعونى فأستجيب له من يسألنى فأعطيه من يستغفرنى فأغفر له 2(البخارى )ينزل 00وتعالى حين يبقى ثلث الليل الأخر كل ليلة فيقول من يسألنى فأعطيه من يستغفرنى فأغفر له حتى يطلع الفجر "فلذلك كانوا يستحبون صلاة أخر الليل على أوله 3،إن الله يمهل حتى إذا ذهب من الليل نصفه أو ثلثاه قال لا يسألن عبادى غيرى من يدعنى أستجب له من يسألنى أعطه من يستغفر لى أغفر له حتى يطلع الفجر عن رفاعة الجهنى 4(ابن ماجة)ينزل 000سماء الدنيا حتى يبقى 00فيقول من يدعونى فأستجيب له من يسألنى فأعطيه من يستغفرنى فأغفر له 5 (أبو داود)وعند مسلم كالثانية والأولى)إذا مضى شطر الليل أو ثلثاه ينزل الله تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا فيقول هل من سائل يعطى هل من داع يستجاب له أو يسألنى فأعطيه ثم يقول من يقرض غير عديم ولا ظلوم وزاد فى رواية ثم يبسط يديه تبارك وتعالى يقول من يقرض 00 5،إن الله يمهل حتى إذا ذهب ثلث الليل الأول نزل إلى السماء الدنيا فيقول هل من مستغفر هل من تائب هل من سائل هل من داع حتى ينفجر الفجر 6(مسلم)والخلاف هو التناقض فى الوقت ففى 1و6 ثلث الليل الأول وفى 2و3 ثلث الليل الأخر وفى 4 نصف الليل وزاد فى 5 بسط اليد وهناك خلافات أخرى فى المدعوين
-سمعت عبد الرحمن بن أبى ليلى يقول ما حدثنا أحد أنه رأى النبى يصلى الضحى غير أم هانىء فإنها قالت أن النبى دخل بيتها يوم فتح مكة فاغتسل وصلى 8 ركعات فلم أر صلاة قط أخف منها غير أنه يتم الركوع والسجود1(البخارى )000مكة فصلى 8 00ما رأيته صلى صلاة 00أنه كان يتم00 2،أن أباه عبد الله بن الحارث بن نوفل 00غير أن أم هانىء بنت أبى طالب أخبرتنى أن رسول الله أتى بعدما ارتفع النهار يوم الفتح فأتى بثوب فستر عليه فاغتسل ثم قام فركع 8 ركعات لا أدرى أقيامه فيها أطول أم ركوعه أم سجوده كل ذلك منه متقارب فلم أره سبحها قبل ولا بعد 3،ذهبت إلى رسول الله عام الفتح فوجدته يغتسل وفاطمة ابنته تستره بثوب فسلمت فقال من هذه قلت أم هانىء بنت أبى طالب قال مرحبا بأم هانىء فلما فرغ من غسله قام فصلى 8 ركعات ملتحفا فى ثوب واحد فلما انصرف قلت يا رسول الله زعم ابن أمى على بن أبى طالب أنه قاتل رجلا أجرته فلان بن هبيرة فقال رسول الله قد أجرنا من أجرت يا أم هانىء 4،أن رسول الله صلى فى بيتها عام الفتح8 ركعات فى ثوب واحد قد خالف بين طرفيه 5(مسلم)عن أم هانىء بنت أبى طالب أن رسول الله يوم الفتح صلى سبحة الضحى 8 ركعات يسلم من كل ركعتين 6،وفى رواية كالأولى ما أخبرنا أحد 000صلى الضحى 000فإنها ذكرت أن النبى يوم فتح مكة اغتسل فى بيتها وصلى 8 ركعات فلم يره أحد صلاهن بعد 7 (أبو داود )والخلاف هو زيادة ذكر فاطمة وعلى وابن هبيرة فى 4 وفى 5 زاد المخالفة بين طرفى الثوب وفى 6 التسليم من كل ركعتين ونلاحظ أن الساتر فى 3 مجهول وفى 4 فاطمة وهو معلوم
-عن عائشة قالت كان رسول الله يصلى بالليل 13 ركعة ثم يصلى إذا سمع النداء ركعتين خفيفتين 1 ،كان النبى يخفف الركعتين اللتين قبل صلاة الصبح حتى إنى لأقول هل قرأ بأم القرآن 2(وعند الترمذى الفجر )عن حفصة أن النبى كان يصلى سجدتين خفيفتين بعدما يطلع الفجر وكان ساعة لا أدخل على النبى فيها3 (البخارى) أن رسول الله كان إذا سكت المؤذن الآذان لصلاة الصبح وبدا الصبح ركع ركعتين خفيفتين قبل أن تقام الصلاة 4،كان رسول الله إذا طلع الفجر لا يصلى إلا ركعتين خفيفتين 5،أن النبى كان إذا أضاء له الفجر صلى ركعتين 6،عن عائشة قالت كان رسول الله يصلى ركعتى الفجر إذا سمع الآذان ويخففهما 7،أن نبى الله كان يصلى ركعتين بين النداء والإقامة من صلاة الصبح 8،كان رسول الله يصلى ركعتى الفجر فيخفف حتى إنى أقول هل قرأ فيهما بأم القرآن 9،كان رسول الله إذا طلع الفجر صلى ركعتين أقول هل يقرأ فيهما بفاتحة الكتاب 10(مسلم)أن رسول 000من صلاة الصبح وبدا 00كالرابعة (مالك)عن ابن عمر أن النبى كان إذا أضاء له الفجر صلى ركعتين 11، كان رسول الله يصلى الركعتين قبل الغداة كان الآذان بأذنيه 12 ،عن عائشة كان النبى إذا توضأ صلى ركعتين ثم خرج إلى الصلاة13،عن عائشة أن رسول الله كان إذا نودى لصلاة الصبح ركع ركعتين خفيفتين قبل أن يقوم إلى الصلاة 14، عن على قال كان النبى يصلى الركعتين عند الإقامة 15(ابن ماجة)والخلاف هو زيادة صلاة 13 ركعة فى 1 وفى روايات زاد خفة الركعتين وفى روايات لم تذكر الإقامة فى أخرى ذكرت الإقامة
-حدثنا زرارة بن أوفى أن عائشة سئلت عن صلاة رسول الله فى جوف الليل فقالت كان يصلى صلاة العشاء فى جماعة ثم يرجع إلى أهله فيركع 4 ركعات ثم يأوى إلى فراشه وينام وطهوره مغطى عند رأسه وسواكه موضوع حتى يبعثه الله ساعته التى يبعثه من الليل فيتسوك ويسبغ الوضوء ثم يقوم إلى مصلاه فيصلى 8 ركعات يقرأ فيهن بأم الكتاب وسورة من القرآن وما شاء الله ولا يقعد فى شىء منها حتى يقعد فى الثامنة ولا يسلم ويقرأ فى التاسعة ثم يقعد فيدعوا بما شاء الله أن يدعو ويسأله ويرغب إليه ويسلم تسليمة واحدة شديدة يكاد يوقظ أهل البيت من شدة تسليمه ثم يقرأ وهو قاعد بأم الكتاب ويركع وهو قاعد ثم يقرأ الثانية فيركع ويسجد وهو قاعد ثم يدعو ما شاء الله أن يدعو ثم يسلم وينصرف فلم تزل تلك صلاة رسول الله حتى بدن فنقص من التسع ثنتين فجعلها إلى الخمسة والسبع وركعتيه وهو قاعد حتى قبض على ذلك 1،فى رواية زاد فيصلى 8 ركعات يسوى بينهن فى القراءة والركوع والسجود ولا يجلس فى شىء منهن إلا فى الثامنة فإنه كان يجلس ثم يقوم ولا يسلم فيصلى ركعة يوتر بها ثم يسلم تسليمة يرفع بها صوته حتى يوقظنا 2،عن عائشة أنها سئلت عن صلاة رسول الله فقالت كان يصلى بالناس العشاء ثم يرجع إلى أهله فيصلى 4 ثم يأوى إلى فراشه 003،عن سعد بن هشام قال قدمت المدينة فدخلت على عائشة فقلت أخبرينى عن صلاة رسول الله قالت إن رسول الله كان يصلى بالناس صلاة العشاء ثم يأوى إلى فراشه فينام فإذا كان جوف الليل قام إلى حاجته وإلى طهوره فتوضأ ثم دخل المسجد فصلى 8 ركعات يخيل إلى أنه يسوى بينهن فى القراءة والركوع والسجود ثم يوتر بركعة ثم يصلى ركعتين وهو جالس ثم يضع جنبه فربما جاء بلال فآذنه بالصلاة ثم يغفى وربما شككت أغفى أو لا حتى يؤذن بالصلاة فكانت تلك صلاته حتى أسن ولحم فذكرت من لحمه ما شاء الله 000 4(أبو داود)والخلاف هو زيادة الصلاة فى الركعات مثل التاسعة والثامنة فى 1 وزاد فى 2 فيصلى 8 ركعات يسوى بينهن000يوقظنا
-عن أبى سعيد وأبى هريرة عن النبى قال إذا استيقظ الرجل من الليل وأيقظ أمراته فصليا ركعتين كتبا من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات 1(ابن ماجة)إذا أيقظ الرجل أهله من الليل فصليا أو صلى ركعتين جميعا كتبا فى الذاكرين والذاكرات 2(أبو داود) والخلاف زيادة كلمة صليا دون تحديد ركعات فى 2
-عن أبى هريرة قال قال رسول الله رحم الله رجلا قام من الليل فصلى وأيقظ امرأته فصلت فإن أبت رش فى وجهها الماء رحم الله امرأة قامت من الليل فصلت وأيقظت زوجها فصلى فإن أبى رشت فى وجهه الماء 1(ابن ماجة)000وأيقظ امرأته فإن أبت نضح 000زوجها فإن أبى نضحت 0002(أبو داود ) والخلاف بين الرش والنضح
-عن عائشة قالت عندى امرأة من بنى أسد فدخل على رسول الله فقال من هذه قلت فلانة لا تنام بالليل فذكر من صلاتها فقال مه عليكم ما تطيقون من الأعمال فإن الله لا يمل حتى تملوا 1(البخارى )عن عائشة أن رسول الله قال اكلفوا من العمل ما تطيقون فإن الله 00تملوا وإن أحب العمل إلى الله أدومه وإن قل وكان إذا عمل عملا أثبته 2(أبو داود)والخلاف زيادة ذكر المرأة من بنى أسد فى 1 وفى 2 زاد "اكلفوا 000تطيقون "و"وإن أحب 000أثبته "
-عن عمرو بن عبسة السلمى أنه قال قلت يا رسول الله أى الليل أسمع قال جوف الليل الأخر فصل ما شئت فإن الصلاة مشهودة مكتوبة حتى تصلى الصبح ثم أقصر حتى تطلع الشمس فترتفع قيس رمح أو رمحين فإنها تطلع بين قرنى شيطان وتصلى لها الكفار ثم صل ما شئت فإن الصلاة مشهودة مكتوبة حتى يعدل الرمح ظله ثم أقصر فإن جهنم تسجر وتفتح أبوابها فإذا زاغت الشمس فصل ما شئت فإن الصلاة مشهودة حتى تصلى العصر ثم أقصر حتى تغرب الشمس فإنها تغرب بين قرنى شيطان ويصلى لها الكفار وقص حديثا طويلا 1،أتيت رسول الله فقلت يا رسول الله من أسلم معك قال حر وعبد قلت هل من ساعة أقرب إلى الله من أخرى قال نعم جوف الليل الأوسط 2(ابن ماجة) والخلاف هو زيادة "فصل ما شئت 000وقص حديثا طويلا فى 1 وفى 2 زاد فقلت يا رسول الله من أسلم معك قال حر وعبد"
-قال سمعت عبد الله بن عمرو قال لى النبى ألم أخبر أنك تقوم الليل وتصوم النهار قلت إنى أفعل قال فإنك إذا فعلت ذلك هجمت عينيك ونفهت نفسك وإن لنفسك حق ولأهلك حق فصم وأفطر وقم ونم 1(البخارى )عن عائشة أن النبى بعث إلى عثمان بن مظعون فجاءه فقال يا عثمان أرغبت عن سنتى قال لا والله يا رسول الله ولكن سنتك أطلب قال فإنى أنام وأصلى وأصوم وأفطر وانكح النساء فاتق الله يا عثمان فإن لأهلك عليك حقا وإن لضيفك عليك حقا وإن لنفسك عليك حقا فصم وأفطر وصل ونم 2(أبو داود)والخلاف هو أن فى 1الحادث حدث لعبد الله بن عمرو وفى 2 لعثمان بن مظعون وهناك خلاف فى الأسئلة وإن كان الكلام فى النهاية واحد المعنى
-عن عائشة أنها قالت كان لرسول الله حصير وكان يحجره من الليل فيصلى فيه فجعل يصلون بصلاته ويبسطه بالنهار فثابوا ذات ليلة فقال يا أيها الناس عليكم من الأعمال ما تطيقون فإن الله لا يمل حتى تملوا وإن أحب الأعمال إلى الله ما دووم عليه وإن قل وكان آل محمد إذا عملوا عملا أثبتوه 1،أنه سمع أبا سلمة يحدث عن عائشة أن رسول الله سئل أى العمل أحب إلى الله قال أدومه وإن قل 2،سألت عائشة قلت يا أم المؤمنين كيف كان عمل رسول الله هل كان يخص شيئا من الأيام قالت لا كان عمله ديمة وأيكم يستطيع ما كان رسول الله يستطيع 3 ،أحب الأعمال إلى الله تعالى أدومها وإن قل 4(مسلم)والخلاف هو زيادة ذكر الحصير والقول حتى تملوا فى1 وفى 2و3 زاد السؤال وفى 3 زاد وأيكم يستطيع00يستطيع

Admin
Admin

المساهمات : 2407
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

روايات أحاديث الصلاة 7 Empty بقية الموضوع

مُساهمة  Admin في الجمعة يوليو 02, 2010 12:13 pm

-عن عبد الله بن سرجس قال دخل رجل المسجد ورسول الله فى صلاة الغداة فصلى ركعتين فى جانب المسجد ثم دخل مع رسول الله فلما سلم رسول الله قال يا فلان بأى الصلاتين اعتددت أبصلاتك وحدك أم بصلاتك معنا 1(مسلم )أن رسول الله رأى رجلا يصلى الركعتين قبل صلاة الغداة وهو فى الصلاة فلما صلى قال له بأى صلاتيك اعتددت 2(ابن ماجة)جاء رجل والنبى يصلى الصبح فصلى الركعتين ثم دخل مع النبى فى الصلاة فلما انصرف قال يا فلان أيتهما صلاتك التى صليت وحدك أو التى صليت معنا 3(أبو داود)والخلاف هو زيادة دخول المسجد فى 1
-حدثنى عبد الله المزنى عن النبى قال صلوا قبل صلاة المغرب قال فى الثالثة لمن شاء 1(البخارى )عن عبد الله بن مغفل قال قال نبى الله بين كل آذانين صلاة قالها ثلاثا قال فى الثالثة لمن شاء 2(ابن ماجة)عن عبد الله بن المزنى قال قال رسول الله صلوا قبل المغرب ركعتين ثم قال صلوا قبل المغرب لمن شاء خشية أن يتخذها الناس سنة 3(أبو داود)بين كل آذانين صلاة لمن شاء 4(أبو داود ) والخلاف هو ذكر القول ثلاثة فى 1 و2 وفى 3 خشية أن يتخذها الناس سنة
-عن ابن عمر عن النبى أنه قال صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خفت الصبح فأوتر بواحدة واجعل صلاتك وترا 1(الترمذى )000الليل والنهار 002،عن ابن عمر قال الصلاة مثنى مثنى أن تشهد فى كل ركعتين وأن تباءس وتمسكن وتقنع بيديك وتقول اللهم اللهم فمن لم يفعل ذلك فهى خداج 3(أبو داود)والخلاف هو زيادة النهار فى 2 وزيادة "وأن تباءس 000خداج "فى 3
-عن عائشة قالت كان النبى إذا صلى ركعتى الفجر اضطجع على شقه الأيمن 1،أن النبى كان إذا صلى فإن كنت مستيقظة حدثنى وإلا اضطجع حتى يؤذن بالصلاة 2،أن النبى كان يصلى فإن كنت 00 (البخارى )،عن عائشة كان النبى يصلى الفجر فإن كنت نائمة اضطجع وإن كنت مستيقظة حدثنى 3،كان رسول الله إذا قضى صلاته من أخر الليل نظر فإن كنت مستيقظة حدثنى وإن كنت نائمة أيقظنى وصلى الركعتين ثم يخرج إلى الصلاة 4(أبو داود) والخلاف هو تحديد الصلاة فى 1و3بالفجر وفى 4 بأخر الليل وزيادة تحديث عائشة فى 3و4
-عن أنس بن مالك قال دخل النبى فإذا حبل ممدود بين الساريتين فقال ما هذا الحبل قالوا هذا حبل لزينب فإذا فترت تعلقت فقال النبى لا حلوه ليصل أحدكم نشاطه فإذا فتر فليقعد 1،أن رسول الله دخل المسجد فرأى حبلا ممدودا بين ساريتين فقال ما هذا 000قالوا لزينب تصلى فيه فإذا 000به فقال حلوه حلوه ليصل 000 2(البخارى )دخل رسول الله المسجد وحبل 00ساريتين 000فقيل هذه حمنة بنت جحش تصلى فإذا أعيت تعلقت به فقال رسول الله لتصل ما أطاقت فإذا أعيت فلتجلس قال زياد ما هذا فقالوا لزينب تصلى فإذا كسلت وافترت أمسكت به فقال حلوه فقال ليصل أحدكم نشاطه فإذا كسل أو فتر فليقعد 3(أبو داود)دخل رسول الله المسجد وحبل ممدود بين ساريتين فقال ما هذا قالوا لزينب تصلى فإذا كسلت أو فترت أمسكت به فقال حلوه ليصل أحدكم نشاطه فإذا كسل أو فتر قعد 4(مسلم)والخلاف هو التناقض فى اسم المرأة ففى 1و2 زينب وفى 3 حمنة بنت جحش
-عن عبد الله بن عمر قال صليت مع رسول الله ركعتين قبل الظهر وركعتين بعد الظهر وركعتين بعد الجمعة وركعتين بعد المغرب وركعتين بعد العشاء 1(البخارى )صليت مع النبى سجدتين000وسجدتين بعد الظهر وسجدتين بعد المغرب وسجدتين بعد العشاء وسجدتين بعد الجمعة فأما المغرب والعشاء ففى بيته 2،حفظت من النبى عشر ركعات ركعتين قبل الظهر وركعتين بعدها وركعتين بعد المغرب فى بيته وركعتين بعد العشاء فى بيته وركعتين قبل صلاة الصبح كانت ساعة لا يدخل على النبى فيها حدثتنى حفصة أنه كان إذا أذن المؤذن وطلع الفجر صلى ركعتين 3(البخارى )و3الترمذى)،صليت مع رسول الله قبل الظهر سجدتين وبعدها سجدتين وبعد المغرب سجدتين وبعد العشاء سجدتين وبعد الجمعة سجدتين فأما المغرب والعشاء والجمعة فصليت مع النبى فى بيته 4(مسلم)أن رسول الله كان يصلى قبل الظهر ركعتين وبعدها ركعتين وبعد صلاة المغرب ركعتين فى بيته وبعد صلاة العشاء ركعتين وكان لا يصلى بعد الجمعة فى المسجد حتى ينصرف فيسجد سجدتين 5(مالك وأبو داود) والخلاف هو ذكر صلاتى المغرب والعشاء فى البيت فى 2و3و4و5 وتقديم صلاة فى رواية وتأخيرها فى رواية ففى 1 الجمعة هى الثالثة وفى 2الرابعة ولا ذكر للجمعة فى 3 وفى 4 ترتيبها الخامس وهو يناقض فى عدد ركعات تطوع صلاة الظهر ففيه قبل الظهر ركعتين وفى الحديث التالى 4ركعات
-عن عبد الله بن شقيق قال سألت عائشة عن صلاة رسول الله عن تطوعه فقالت كان يصلى فى بيتى قبل الظهر4 ثم يخرج فيصلى بالناس ثم يدخل فيصلى ركعتين وكان يصلى بالناس المغرب ثم يدخل فيصلى ركعتين ويصلى بالناس العشاء ويدخل بيتى فيصلى ركعتين وكان يصلى من الليل تسع ركعات فيهن الوتر وكان يصلى ليلا طويلا قائما وليلا طويلا قاعدا وكان إذا قرأ وهو قائم ثم ركع وسجد وهو قائم وإذا قرأ قاعدا ركع وسجد وهو قاعد وكان إذا طلع الفجر صلى ركعتين 1،كان رسول الله يصلى ليلا طويلا فإذا صلى قائما ركع وإذا صلى قاعدا ركع قاعدا 2،كان رسول الله يصلى ليلا طويلا قائما 000،كان يصلى ليلا طويلا قائما وقاعدا وليلا طويلا قاعدا وكان إذا قرأ قائما ركع قائما وإذا قرأ قاعدا ركع قاعدا 3 ،كان رسول الله يكثر الصلاة قائما وقاعدا فإذا افتتح الصلاة قائما ركع قائما وإذا افتتح الصلاة قاعدا ركع قاعدا 4(مسلم)وزاد على رواية 1عند أبى داود ثم يخرج فيصلى بالناس صلاة الفجر والخلاف هو زيادة صلوات التطوع فى 1
-سمعت أم حبيبة تقول سمعت رسول الله يقول من صلى 12ركعة فى يوم وليلة بنى له بهن بيت فى الجنة 1(مسلم )من صلى فى يوم 12سجدة تطوعا 0002(مسلم وأبو داود)ما من مسلم يصلى لله كل يوم 12ركعة تطوعا غير فريضة إلا بنى الله له بيتا فى الجنة أو إلا بنى له بيت فى الجنة3(مسلم)ما من عبد مسلم توضأ فأسبغ الوضوء ثم صلى لله كل يوم 00كسابقه 4(مسلم )عن عائشة قالت قال رسول الله من ثابر على 12 ركعة من السنة بنى له فى الجنة 4قبل الظهر و2بعد الظهر و2بعد المغرب و2بعد العشاء و2قبل الفجر 5(ابن ماجة والترمذى )من صلى فى يوم وليلة 12ركعة بنى له بيت فى الجنة 6،عن أبى هريرة عن النبى (ص)من صلى فى يوم 12ركعة بنى له بيت فى الجنة 2قبل الفجر و2قبل الظهر و2بعد الظهر و2قبل العصر و2بعد المغرب و2بعد العشاء الأخرة 7(ابن ماجة والترمذى )والخلاف هو زيادة ذكر تفصيل ال12ركعة فى فى 5و7 وبينهما تناقض ففى 5"4قبل الظهر "وفى 7"و"و2قبل الظهر "وزاد فى 7 2قبل العصر


Admin
Admin

المساهمات : 2407
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى