تناقضات صحيح البخارى(4)

اذهب الى الأسفل

تناقضات صحيح البخارى(4) Empty تناقضات صحيح البخارى(4)

مُساهمة  Admin في الخميس ديسمبر 03, 2009 9:10 pm

24:
172-عن أبى هريرة قال أن رسول الله قال إذا شرب الكلب فى إناء أحدكم فليغسله سبعا
147-حدثنى حمزة بن عبد الله عن أبيه قال كانت الكلاب تبول وتقبل وتدبر فى المسجد فى زمان رسول الله فلم يكونوا يرشون شيئا من ذلك
التناقض هو بين غسل مكان الكلب سبعا إذا شرب فى 172 بينما فى 147 لم يكونوا يغسلون حتى أماكن بولها فى المسجد الذى يجب أن يكون أطهر من الإناء
25:
135-6954-أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله لا تقبل صلاة من أحدث حتى يتوضأ قال رجل من حضرموت ما الحدث يا أبا هريرة قال فساء أو ضراط
176- 445-477-647-648-659-2119-3229-4717-عن أبى هريرة قال قال النبى لا يزال العبد فى صلاة ما كان فى المسجد ينتظر الصلاة ما لم يحدث فقال رجل أعجمى ما الحدث يا أبا هريرة قال الصوت يعنى الضرطة
والتناقض الأول هو كون الرجل حضرمى وهذا يعنى أنه عربى فى 135 بينما فى 176 أعجمى والتناقض الثانى هو تعريف الحدث فى 135بأنه فساء وضراط معا بينما فى 176 ضراط فقط
26:
179-292-أن زيد بن خالد أخبره أنه سأل عثمان بن عفان قلت أرأيت إذا جامع فلم يمن قال عثمان يتوضأ كما يتوضأ للصلاة ويغسل ذكره قال عثمان سمعته من رسول الله فسألت عن ذلك عليا والزبير وطلحة وأبى بن كعب فأمروه بذلك
293- أخبرنى أبو أيوب قال أخبرنى أبى بن كعب أنه قال يا رسول الله إذا جامع الرجل المرأة فلم ينزل قال يغسل ما مس المرأة منه ثم يتوضأ ويصلى
291-عن أبى هريرة عن النبى قال إذا جلس بين شعبها الأربع ثم جهدها فقد وجب الغسل
180- عن أبى سعيد الخدرى أن رسول الله أرسل إلى رجل من الأنصار فجاء ورأسه يقطر فقال النبى لعلنا أعجلناك فقال نعم فقال رسول الله إذا أعجلت أو قحطت فعليك الوضوء
والتناقض هو فى الحكم فمرة فى 179و180 الوضوء فقط وفى 293 الوضوء مع غسل ما مس المرأة من الرجل وفى 291 الغسل
27:
185 –عن عمرو بن يحيى المازنى عن أبيه أن رجلا قال لعبد الله بن زيد أتستطيع أن ترينى كيف كان رسول الله يتوضأ فقال عبد الله بن زيد نعم فدعا بماء فأفرغ على يديه فغسل مرتين ثم مضمض واستنثر ثلاثا ثم غسل وجهه ثلاثا ثم غسل يديه مرتين مرتين إلى المرفقين ثم مسح رأسه بيديه فأقبل بهما وأدبر بدأ بمقدم رأسه حتى ذهب بهما إلى قفاه ثم ردهما إلى المكان الذى بدأ منه ثم غسل رجليه
186-عن عمرو عن أبيه قال شهدت عمرو بن أبى حسن سأل عبد الله بن زيد عن وضوء النبى فدعا بتور من ماء فتوضأ لهم وضوء النبى فأكفأ على يده من التور فغسل يديه ثلاثا ثم أدخل يده فى التور فمضمض واستنشق واستنثر ثلاث غرفات 000
191-197-199-عن عبد الله بن زيد أنه أفرغ من الإناء على يديه فغسلهما ثم غسل أو مضمض واستنشق من كفة واحدة ففعل ذلك ثلاثا 00
192-00شهدت 00فدعا بتور من ماء فتوضأ لهم فكفأ على يديه ثلاثا
157-عن ابن عباس قال توضأ النبى مرة مرة
158- عن عبد الله بن زيد أن النبى توضأ مرتين مرتين
159-160-164-1934-6433- 00عثمان بن عفان 00فأفرغ على كفيه ثلاث 00ثم غسل وجهه ثلاثا ويديه إلى المرفقين ثلاثا مرار ثم مسح برأسه ثم غسل رجليه ثلاث مرار إلى الكعبين
والتناقض الأول هو فى عدد مرات الوضوء ففى 185 مرتين وفى الباقى ثلاثا والتناقض الثانى هو الاستنشاق فمرة استنشق من ثلاث غرفات أى كفوف فى 186 ومرة من غرفة أى كف واحدة فى 191
28:
201- سمعت أنسا يقول كان النبى يغسل أو كان يغتسل بالصاع إلى خمسة أمداد ويتوضأ بالمد
252- حدثنا أبو جعفر أنه كان عند جابر بن عبد الله هو وأبوه وعنده قوم فسألوه عن الغسل فقال يكفيك صاع فقال رجل ما يكفينى فقال جابر كان يكفى من هو أوفى منك شعرا
التناقض هو فى مقدار الماء فى 201 صاع إلى خمسة أمداد أى صاع وربع حسب أقوالهم وبين صاع فى 252
29:
2097-عن جابر بن عبد الله قال كنت مع النبى فى غزاة فأبطأ بى جملى وأعيا00ثم قال أتبيع الجمل قلت نعم فاشتراه منى بأوقية 00فأمر بلالا أن يزن له أوقية 00قال خذ جملك ولك ثمنه
3089-سمع جابر بن عبد الله اشترى منى النبى بعيرا بأوقيتين ودرهم أو درهمين 00ووزن لى ثمن البعير
2118 – عن عطاء وغيره عن جابر 000أخذته بأربعة دنانير00عن سالم عن جابر بمائتى درهم 00عن عبيد الله بن مقسم عن جابر 00أحسبه قال أربع أواق وقال أبو نضرة عن جابر اشتراه بعشرين دينارا
2861- 00فبعث النبى أواق من ذهب "
2309- 4 دنانير وقيراط
والتناقض الأول هو فى الثمن ففى 2097 أوقية وفى 3089 أوقيتين وفى 2118 4دنانير و200درهم و4 أواق و 20 دينارا وفى 2309 أربعة دنانير وقيراط والتناقض الثانى هو فى الوازن فمرة فى 2097 بلال ومرة النبى (ص)فى 3089
30:
2560-قالت عائشة إن بريرة دخلت عليها تستعينها فى كتابتها وعليها 5 أواقى نجمت عليها فى 5 سنين 00
2561-عن عائشة قالت جاءت بريرة فقالت إنى كاتبت أهلى على 9 أواق فى كل عام أوقية فأعينيننى
والتناقض الأول هو فى المكتوب ففى 2560 عددهم 5أواقى وفى 2561 عددهم 9 أواقى والتناقض الثانى فى عدد سنوات الدفع فمرة 5 سنوات فى 2560 ومرة 9 سنوات فى 2561
31:
550-عن أنس بن مالك كان رسول الله يصلى العصر والشمس مرتفعة فيذهب الذاهب إلى العوالى فيأتيهم والشمس مرتفعة وبعض العوالى على 4 أميال أو نحوه
551- عن أنس بن مالك قال كنا نصلى العصر ثم يذهب الذاهب منا إلى قباء فيأتيهم والشمس 00
548-عن أنس بن مالك قال كنا نصلى العصر ثم يخرج الإنسان إلى بنى عمرو بن عوف فيجدهم يصلون العصر
والتناقض هو فى مكان الذهاب فمرة العوالى فى 550 ومرة إلى قباء فى 551 ومرة إلى بنى عمرو بن عوف فى 548
32:
541-547-568-599-771-عن أبى برزة كان النبى يصلى الصبح وأحدنا يعرف جليسه 00
572-أن عائشة قالت لقد كان رسول الله يصلى الفجر فيشهد معه نساء من المؤمنات متلفعات فى مروطهن ثم يرجعن إلى بيوتهن ما يعرفهن أحد
867 –ما يعرفن من الغلس
565-747-جابر 00والصبح بغلس
560-جابر بن عبد الله فقال كان النبى 00والصبح كانوا أو كان النبى يصليها بغلس
872-عن عائشة أن رسول الله كان يصلى الصبح بغلس فينصرفن نساء المؤمنين لا يعرفن من الغلس أو لا يعرف بعضهن بعضا/578- لا يعرفن أحد من الغلس
371- عن أنس أن رسول الله غزا خيبر فصلينا عندها صلاة الغداة بغلس
والتناقض هو فى موعد صلاة الصبح ففى 541 تصلى والنهار طالع حيث يعرف الجليس جليسه وفى الباقى تصلى فى الغلس وهو الظلام
33:
543-562-1174عن ابن عباس أن النبى صلى بالمدينة سبعا وثمانيا الظهر والعصر والمغرب والعشاء
1090-عن عائشة قالت الصلاة أول ما فرضت ركعتين فأقرت صلاة السفر وأتمت صلاة الحضر
1092- 1109- 00وقال عبد الله رأيت إذا أعجله السير يؤخر المغرب فيصليها ثلاثا ثم يسلم
775- سمعت أبا وائل قال جاء رجل إلى ابن مسعود فقال قرأت المفصل الليلة فى ركعة فقال هذا كهذ الشعر لقد عرفت النظائر التى كان النبى يقرن بينهن فذكر عشرين سورة من المفصل وسورتين من آل حاميم فى كل ركعة
-(كتاب فضائل القرآن باب تأليف القرآن )قال عبد الله قد علمت النظائر التى كان النبى يقرأهن اثنين اثنين فى كل ركعة فقام عبد الله ودخل معه علقمة وخرج علقمة فسألناه فقال عشرون سورة من أول المفصل على تأليف ابن مسعود أخرهن الحواميم حم الدخان وعم يتساءلون
والتناقض الأول هو فى عدد ركعات الصلوات ففى 543 حسب رأى الفقهاء الظهر والعصر والعشاء أربعا وفى 543و1092و1109 المغرب ثلاثا بينما فى 1090 الصلوات كلها رباعية لكونها تامة وفى 775 توجد صلاة 10 ركعات لقراءة سورتين من العشرين فى كل ركعة والتناقض الثانى فى حديث عبد الله ففى الأول سورتين من آل حاميم فى كل ركعة وفى الثانى أخرهن حم الدخان وعم يتساءلون وعم يتساءلون ليس من الحواميم


Admin
Admin

المساهمات : 2412
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى