الأحاديث الكاذبة الصيد والذبائح والأضاحى 2

اذهب الى الأسفل

الأحاديث الكاذبة    الصيد والذبائح والأضاحى 2 Empty الأحاديث الكاذبة الصيد والذبائح والأضاحى 2

مُساهمة  Admin في الجمعة ديسمبر 23, 2011 2:13 pm

-عن عبد الله بن عباس قال دخلت أنا وخالد بن الوليد بيت ميمونة فأتى بضب محنوذ 00 1،أتى النبى ونحن فى بيت ميمونة بضبين مشويين 2 (مسلم)نلاحظ تناقضا فى عدد الضباب ففى 1 واحد وفى 2 عددهم 2
-عن البراء قال ضحى خالى أبو بردة قبل الصلاة فقال رسول الله تلك شاة لحم فقال يا رسول الله إن عندى جذعة من المعز 000 1، 00يا رسول الله إن عندى عناق لبن خير من شاتى لحم 00 2 ،00 إن عندى شاة خير من شاتين 00 3 ،00 عندى جذعة خير من مسنة 00 4 ،00عندى عناق لبن هى خير من شاتى لحم 000 5 ،يا رسول الله ليس عندى إلا جذعة وهى خير من مسنة 00 6(مسلم والترمذى عنده 2 والبخارى عنده 4)إن عندى داجنا جذعة من المعز 7 ،عندى جذعة خير من مسنتين 8 (البخارى)ونلاحظ تناقضا فيما عند أبو بردة ففى 1 جذعة و2 عناق لبن وفى 3 شاة وتناقضا فى الخير منه فمرة شاتين فى 2و3 ومرة مسنة فى 4 ومرة مسنتين فى 8
-عن عقبة بن عامر أن رسول الله أعطاه غنما يقسمها على أصحابه ضحايا فبقى عتود فذكره لرسول الله فقال ضح به أنت 1،قسم رسول الله فينا ضحايا فأصابنى جذع فقلت يا رسول الله إنه أصابنى جذع فقال ضح به 2(مسلم والبخارى بألفاظ مغايرة )أن رسول الله أعطاه غنما يقسمها فى أصحابه ضحايا فبقى عتود أو جدى فذكرت ذلك لرسول الله فقال ضح به أنت 3(الترمذى)والتناقض هو فى الباقى ففى 1 عتود وفى 2 جذع وفى 3 عتود أو جدى
-عن أبى هريرة قال قال رسول الله لا فرع ولا عتيرة (الترمذى وابن ماجة والبخارى)هنا حرم العتيرة والفرع وهو ما يناقض إباحتهم فى أقوالهم :
-عن مخنف بن سليم قال كنا وقوفا مع النبى بعرفات فسمعته يقول يا أيها الناس على كل أهل بيت فى كل عام أضحية وعتيرة هل تدرون ما العتيرة هى التى تسمونها الرجبية (الترمذى وأبو داود وابن ماجة)
-عن نبيشة نادى رجل رسول الله 00 قال فى كل سائمة فرع تغذوه ماشيتك حتى إذا استحمل (أبو داود وابن ماجة)
-عن عمرو بن شعيب عن أبيه أراده عن جده قال سئل رسول الله عن العقيقة 000وسئل عن الفرع قال والفرع حق فلا تتركوه 00 (أبو داود)
-عن ابن عباس قال كنا مع رسول الله فى سفر فحضر الأضحى فاشتركنا فى الجزور عن عشرة والبقرة عن سبعة (ابن ماجة)هنا الجزور وهو البدنة عن 10 وهو يناقض أنه عن 7 فى قولهم :
-عن جابر قال نحرنا بالحديبية مع النبى البدنة عن سبعة والبقرة عن سبعة (ابن ماجة)
-عن أنس بن مالك قال أنفجنا أرنبا بمر الظهران 00 إلى أبى طلحة فبعث إلى النبى بوركها وفخذيها فقبله 1،00 فبعث بوركيها أو قال بفخذيها إلى النبى فقبله 2(البخارى) نلاحظ تناقضا فى المهدى للنبى(ص)فمرة ورك والفخذين فى 1 ومرة الوركين أو الفخذين وليسا هما معا فى 2



Admin
Admin

المساهمات : 2373
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى