تناقضات صحيح البخارى(1)

اذهب الى الأسفل

تناقضات صحيح البخارى(1) Empty تناقضات صحيح البخارى(1)

مُساهمة  Admin في السبت نوفمبر 28, 2009 10:58 pm

تناقضات صحيح البخارى
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى وبعد :
هذا كتاب يبين التناقضات فى صحيح البخارى بين روايات الحديث الواحد أو بين حديث وحديث ومعظم تلك التناقضات فى الأخبار وسوف نذكر رقم الحديث فى كثير من الأحاديث وفى البعض الذى ليس له رقم سنذكر اسم الكتاب واسم الباب الموجود فيه الحديث وهى :
1 :
1-إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرىء ما نوى فمن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه
54-الأعمال بالنية ولكل 0000الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت 00يتزوجها 000
2529-الأعمال بالنية ولامرىء00
3898-00فمن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها 000إليه ومن كانت هجرته000ورسوله
6953-أيها الناس إنما الأعمال بالنية وإنما لامرىء ما نوى فمن كانت هجرته 000ورسوله ومن هاجر 000يتزوجها 000إليه
-(كتاب الدعوات باب الإنتهاء عن المعاصى )سمعت عبد الله بن عمرو يقول قال النبى المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه
وهم يناقضون فى وجود الهجرة المستمرة لله الحديث التالى الذين يبين انتهاء الهجرة بعد فتح مكة :
3899 –أن عبد الله بن عمر كان يقول لا هجرة بعد الفتح (4309 – 4310 –4311) (كتاب المغازى باب وقال الليث حدثنى يونس)
3080-3900-4312-عن عائشة انقطعت الهجرة مذ فتح الله على نبيه
3900- عن عطاء بن أبى رباح قال زرت عائشة مع عبيد بن عمير الليثى فسألناها عن الهجرة فقالت لا هجرة اليوم
2783-2825 –3077-3078-3079-عن ابن عباس قال قال النبى لا هجرة بعد الفتح ولكن جهاد ونية وإذا استنفرتم فانفروا
2962-2963-عن مجاشع أتيت النبى أنا وأخى فقلت بايعنا على الهجرة فقال مضت الهجرة لأهلها فقلت علام تبايعنا قال على الإسلام والجهاد (3078-4305-4307-3079-4306-4308)(كتاب المغازى باب وقال الليث حدثنى يونس : حدثنى مجاشع00ذهب أهل الهجرة بما فيها 00)
2:
2- عن عائشة أن الحارث بن هشام سأل رسول الله فقال يا رسول الله كيف يأتيك الوحى فقال رسول الله أحيانا يأتينى مثل صلصلة الجرس وهو أشده على فينفصم عن وقد وعيت عنه ما قال وأحيانا يتمثل لى الملك رجلا فيكلمنى فأعى ما يقول قالت عائشة ولقد رأيته ينزل عليه الوحى فى اليوم الشديد البرد فيفصم عنه وإن جبينه ليتفصد عرقا
3215- عن عائشة أن الحارث بن هشام سأل النبى كيف يأتيك الوحى قال كل ذلك يأتينى الملك أحيانا فى مثل صلصلة الجرس فيفصم عنى وقد وعيت ما قال وهو أشده على ويتمثل لى الملك أحيانا رجلا فيكلمنى فأعى ما يقول
وطرق الوحى هى بتحديد صلصلة الجرس ومجىء الملك رجلا يناقضون طريقة الوحى بجلوس الملاك على كرسى فى السماء فى الحديث التالى :
4-3238-6214-أن جابر بن عبد الله الأنصارى قال وهو يحدث عن فترة الوحى فقال فى حديثه بينا أنا أمشى إذ سمعت صوتا من السماء فرفعت بصرى فإذا الملك الذى جاءنى بحراء جالس على كرسى بين السماء والأرض فرعبت منه فرجعت فقلت زملونى فأنزل الله تعالى "يا أيها المدثر قم فأنذر إلى قوله والرجز فاهجر "
6214-ثم فتر عن الوحى فبينما أنا أمشى سمعت 00بصرى إلى السماء 00الأرض
3238-00فترة فبينما 000بصرى قبل السماء قد جاءنى 00والأرض فجثئت منه حتى هويت إلى الأرض فجئت أهلى فقلت زملونى زملونى فأنزل الله تعالى "يا أيها المدثر قم فأنذر 00
3 :
3- وكان يكتب الكتاب العبرانى فيكتب من الإنجيل بالعبرانية 00فقال اقرأ 00الأكرم
والكتابة بالعبرانية تناقض كتابته بالعربية فى رواية :
3392 –يقرأ الإنجيل بالعربية
6982- "اقرأ 00ما لم يعلم "00وكان يكتب الكتاب العربى فيكتب بالعربية من الإنجيل
4 :
11-عن أبى موسى قال قالوا يا رسول الله أى الإسلام أفضل قال من سلم المسلمون من لسانه ويده
هنا أفضل العمل السلامة من اليد واللسان يناقض الأحاديث التالية التى كل منها يناقض ما قبله وما بعده من الأعمال:
14-عن عبد الله بن عمرو أن رجلا سأل النبى أى الإسلام أفضل قال تطعم الطعام وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف (كتاب الاستئذان باب إفشاء السلام أيضا) هنا العمل الأفضل إطعام الطعام وما بعده الإيمان وما بعده الصلاة
26-1519-عن أبى هريرة أن رسول الله سئل أى العمل أفضل فقال إيمان بالله ورسوله قيل ثم ماذا قال الجهاد فى سبيل الله قيل ثم ماذا قال حج مبرور وما بعده الحج وما بعده الإيمان والجهاد وما بعده الجهاد وما بعده الأحسن قضاء وما بعده الزوج المكثر من الزواج
527- 2782-5970- 7534 - 00عبد الله قال سألت النبى أى العمل أحب إلى الله قال الصلاة على وقتها قال ثم أى قال بر الوالدين قال ثم أى قال الجهاد فى سبيل الله (أيضا كتاب التوحيد باب وسمى النبى الصلاة عملا)
1520-2784- 2876-2575-1861-عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت يا رسول الله نرى الجهاد أفضل العمل أفلا نجاهد قال لا ولكن أفضل الجهاد حج مبرور/جهادكن الحج /نعم الجهاد الحج
2518-عن أبى ذر قال سألت النبى أى العمل أفضل قال إيمان بالله وجهاد فى سبيله قلت فأى الرقاب أفضل 00
2786-6494-أن أبا سعيد الخدرى حدثه قال قيل يا رسول الله أى الناس أفضل فقال رسول الله مؤمن يجاهد فى سبيل الله بنفسه وماله قالوا ثم من قال مؤمن فى شعب من الشعاب يتقى الله ويدع الناس من شره
-(كتاب الدعوات باب القصد والمداومة على العمل )عن عائشة أن رسول الله قال سددوا 00وإن أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل وقد تكرر 2 غير هذا فى نفس الكتاب عن عائشة
-2305-2306-2390-2393-2401-2606-2609 –عن أبى هريرة كان لرجل على النبى جمل سن من الإبل 00قال النبى إن خياركم أحسنكم قضاء
-(كتاب النكاح باب كثرة النساء)ابن عباس هل تزوجت قلت لا قال فتزوج فإن خير هذه الأمة أكثرها نساء
ونلاحظ هنا أن العمل الأفضل أى الخير أى الأحب إلى الله مرة السلام من اللسان واليد ومرة إطعام الطعام ومرة الإيمان ومرة الصلاة ومرة الحج المبرور ومرة الإيمان والجهاد معا ومرة الجهاد ومرة الدائم من العمل وكله غير الأخر والتناقض الثانى فى العمل الثانى فى بعض تلك الأحاديث يناقض ما فى الأحاديث الأخرى ففى مرة الجهاد كما فى الحديث الثالث ومرة بر الوالدين كما فى الرابع ومرة إتقاء الله ومرة الأحسن قضاء ومرة أكثر الرجال تزوجا
والتناقض الثالث هو بين كون الجهاد فى سبيل الله أفضل العمل فى 2786 وأمثاله وبين كون الحج أفضل الجهاد فى 1520 وأمثاله
5 :
9- عن أبى هريرة عن النبى قال الإيمان بضع وستون شعبة والحياء شعبة من الإيمان
هنا تعريف الإيمان يناقض الأحاديث بعده حيث لا ذكر للحياء فى الإيمان فيها وهى:
50-عن أبى هريرة قال كان النبى بارزا للناس فأتاه رجل فقال ما الإيمان قال الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته وبلقائه ورسله وتؤمن بالبعث قال ما الإسلام 00(أيضا كتاب التفسير سورة لقمان )عن أبى هريرة 000وملائكته ورسله ولقائه وتؤمن بالبعث
53-87-523-1398-3095-3510-4368-4269-6176-7266-7556- "00ابن عباس 00إن وفد عبد القيس 000ونهاهم عن أربع أمرهم بالإيمان بالله وحده قال أتدرون ما الإيمان قالوا الله ورسوله أعلم قال شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصيام رمضان وأن تعطوا من المغنم الخمس (أيضا كتاب التوحيد باب قول الله تعالى والله خلقكم وما تعملون /كتاب التمنى باب وصاة النبى وفود العرب )
-(كتاب المغازى باب بنى تميم )ابن عباس 00الإيمان بالله شهادة أن لا إله إلا الله وعقد واحدة وإقام الصلاة 00
والملاحظ هنا التناقض ففى الأول الحياء من الإيمان وهو غير مذكور فى الثانى والثالث والثانى الإيمان فيه هو الإيمان بالله وملائكته ولقائه ورسله والبعث أى اليوم الأخر والثالث الإيمان هو الشهادتين وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وخمس المغنم والرابع شهادة أن لا إله إلا الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وخمس المغنم وكله ليس فيه شىء مشترك اللهم إلا الإيمان بالله وحده هو شهادة أن لا إله إلا الله ومن فتعريف الإيمان متناقض

[justify]

Admin
Admin

المساهمات : 2369
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

http://ansaralsnh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى